الإهداءات

 

 

   

 

    
  

 


    -  تعديل اهداء
العودة   موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه الركن العلمي البحوث العلميه الموثقه
البحوث العلميه الموثقه نتاج المؤرخين والباحثين من رواد هذا المنبر
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-20-2010, 07:29 PM   #1
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,916
افتراضي من قصص جديع بن منديل الهذال

من مدونات قطوف الأزهار

( من قصص الشيخ جديع بن منديل بن هذال )

* أما جديع بن منديل الهذال فأن له مواقف كثيرة ونظراً لأن معظم مواقفة مرتبطة بأحداث فقد اهملنا ذكرها والشيخ الفارس جديع بن منديل الهذال يملقب ( راعي السمراء ) والسمراء هي الحرة قال احد مشائخ القبائل :

هـذي نـجــد مـا هـي بـالـضـحــوك *** عــطــر نـجــد مــن دم الــرجــــال


أول شـومـة شـامـت لـلـمـهـلـهـــل *** عـشقـت الـزيـر مـغـبـي بـالـهـبـال


وثـانـي شـومـة شـامـت للـفـضـول *** حـمـول الـخـيـل ذربــيـن الـفـعــال


وثـالـث شـومـة شـامـت للضيـاغـم *** ورابـع شـومـة تـبغـي بـنـي هـلال


حـدر جـديـع وتـغـمـز لـلـدويـــــش *** كـمـا الـهـروم تـلـعــب بـالحـجــال


والـله لـولا حامي السمراء جـديـع *** لـكـود أنـزل وراء تـيــمـا شــمــال


نــوار الـنـفـــد مــا قــزت حــريــب *** هـــزالا وزادهــم فـعــلـي هـــزال

أن كـان الـنـمـر هـو سبـع السبـاع *** الشيـخ جـديـع هـو سـبـع الـرجـال
وللشيخ جديع قصص كثيرة وقد تزوج الشيخ جديع بن منديل الشيخة موضي بنت سعد الدهلاوي من كبار العجمان أهل الرس وعندما نجع الشيخ جديع بقومه وأبعد عن الرس قالت زوجته موضي الدهلاوية هذه القصيدة توجد عليه وتطلب منه أن يعود وتبث له اشواقها ولكنه مع الأسف قد أصابته الغيرة من تردد الناس لقصائدها به فجاوبها بقصيدة تحمل طلاق وهذه قصيدة الشيخة موضي وقد ألفت بعدة مؤلفات بصيغ متنوعة وخصوصاً الشطر الأخير فهي أحيان ترد على قارعة حرف الدال والهاء وأحيان بوصل الجيم والهاء ولكن حسب ما استقر عليه رأي معظم الرواة ومن أفضل الصيغ نورد قصيدة الشيخة موضي الدهلاوية بهذه الصيغة حيث تقول :

يـا الـلـه يـا مـوصـل غـريـب بـلاده *** يا مجري سفن البحر فوق الأمواج


تـريـح قـلـبـي فـي مـظــنــة فــواده *** أن كـان مـا طـاوع بـنـا كـل هّـراج


أمــي تـوصـيـنـي تـقـول الـجـــلاده *** وقـلبي اليا جاء طاري البدو ينفاج


أمـي تـقـول أن الـتـمـنـي قــــــراده *** وأنـا أقـول أن الـتـمـنـي بـه أفـراج


يـا راكـب الحـمـراء جـديـد اشـداده *** ومـعـوديـنـه لـلـمـســاري والأدلاج


تـلـفـي عـلى شـيخ بـجـو الحـمـاده *** جـديع الـلي بيتـه للأجـواد مـدهـاج


مـودع عـلى 0000 كـدرا هجـاده *** هجيجهم ما بـيـن ابـانـات وسـواج


خـلا فـارسهـم طـايـح فـي مـعــاده *** والـخـيـل بـالـعـدوان راحـن مـراج


قــل لأبــن وايــل كــان وده مــراده *** الـقـيـظ زل وبـارق الـمـزن لـعــاج

حـطيت لـك ريـش النعـايـم وسـاده *** والبطن لك يا فارس الخيل مسهاج
وعندما وصلت قصيدة موضي الدهلاوية إلى جديع غضب لتناقل الناس شعـرها علماً أنها الشيخة الشريفة العفيفة الطاهرة التي لم تقع في ريبة وإنما رأى الشيخ جديع أن قصيدتها وتوجدها عليه من الخصوصيات التي ينبغي ألا تطلع للناس فقال قصيدة وأرسلها لها وقد طلقها فيقول :

يـا راكـب حـيـل الـيـا لـجـلـجـنــــي *** عوص لهن مع نازح البيـد مرمال


الـيـا مـشـن مـديـدهـن مـا يــونــي *** لا كــن حـاديـهـن مـع الـدو خـيـال


مـدن مـن الأنـجـاج حـيـن انـهـلني *** والظهر عند صخيف اللون مقيال


الـظهـر عـنـد صـويحـبـي بـركـنـي *** الـلي ثـمـانـه كـنـهـن در الأهـجـال


لا جيـت مـوضي يا منـاي ومـظـني *** وصل سلامي بنت ماضين الأفعال

وقـلـه تـراهـا طـالـق الحـبـل مـني *** الـلـي قـصـيـده يـلعــبـه كـل رجـال
ثم بعد أن وصلت قصيدة جديع لزوجته موضي تأثرت لكونها لا تستحق الطلاق وقالت هذه القصيدة ترد على جديع فتقول :

حي الجواب وحي مـن هـو جوابـه *** يا شيخ يا مكـدي غثيثين الأجنـاب


يا شيـخ مـا والـلـه مشيـت بمعـابـه *** ولا خايلت عيني على كـل نصـاب


وأن كـان قـولـي فـيـك كلـن حكابـه *** عرضي نزيه ولا حكى فيه هـّزاب


ارجـيـك رجـوا الـبـاديـة لـلسحـابـه *** وجازيتني في كلمةٍ مالهـا أسبـاب

هـذا النصيب وما بغـى الرب جابـه *** وأن صك باب العبد عندالولي باب
ويقال أن جديع ندم على طلاق زوجته وأرسل عليها ليراجعها ولكنها رفضت وقالت هذه القصيدة :

جـديــع يـوم أنـه بـغــانـي بـغـيـتـه *** مـا طمحوني عنـه كثـر العشاشيق


والـيـوم مـا دامـه رمـانـي رمـيـتـه *** رمـيـة وضـيـحي رمـوه التفـاقيـق


مـن عافـني حرمـت مـا أطـب بيتـه *** الا مغـيب الشمس يرجـع لتشريق


ولا ان صـوت الحـي يـوحيـه ميتـه *** أو ينبلـع سـم الحيايـا مـع الـريـق

عسى يجـيني شـيخ نسـمع بـصيتـه *** منعور يعطي من طوال السماحيق
ثم تقدم لها الشيخ مجلاد بن فوزان شيخ قبيلة الدهامشة فتزوجها وقد نجع مجلاد بقبيلته فأبعد عن الرس وبقيت موضي عند أهلها وبعد مضي مدة من الزمن اشتاقت لزوجها فأرسلت هذه القصيدة للشيخ مجلاد :

يـا راكـبٍ مـلحــا تـكـب الـشـــدادي *** عمليةٍ ما هـي بتمشي عـلى هـون


مثـل الظليم الـيا جفـل مـع حمـادي *** اقفا وقـلبـه حـروة الدحو مشطون


تقـطـع سمـاهيـد الـديـار الـبـعـادي *** والعصر وأنتم عنـد عكّـاش تلفون


يا خو هوى يالقرم وين أنت غادي *** ودي عـلى جـال الـرفـايع اتـنبـون


بالحاجـر المـنـقـاد مـع بطـن وادي *** فـوقـه دواويـر عـلى العـد يـردون


حزت طلوع الشمس وقت المقادي *** من حيـن رعيـان البوادي يمـدون


تسمـع لسبـر الـقـوم حسـه يـنـادي *** عاين وهو بالرجم لا الجو مقطون


يقـول شفـت الطرش دونـه نكـادي *** غوشٍ على شهب الغوارب يعنون


تلقـا بهـم مـن قـال كـب الســوادي *** وأرجـي عساهم بالزماميل يلهـون


عنـد الركايب يـوم صـار الطـرادي *** والـلي تقنطر سابقه طاح مطعـون


وراعـي فـريحـه كـن فـيهـا قيـادي *** يـثـني مثـل سبـع الخـلا لا تـذلـون

ومن قصائد موضي الدهلاوية بزوجها جديع هذه القصيدة عندما بلغها خبر أنه كسر وينسبها بعض الرواة لمويضي البرازية باحد مشايخ مطير ويقولون رواة عنزة أن هذه القصيدة لمويضي الدهلاوية :

يا راكب ملحا تجوب أشهـب الـلال *** ألا ولا فـوقــه رديــف مـحــنـهــــا


أول نـهـاره مـشـيـهـا بـس زرفـال *** وتـالـي نـهـاره طيّـر الـربـخ عنهـا

أقطع لها من مطرق السدر محجال *** وأستـدنهـا بالنايفـة مـن اشطـنهـا

تـلـفـي لـبـيـت نـايـف كـنـه الـجــال *** والـيا لـفيت بربعـتـه طـش عـنهـا


فـكـوك ريـقـك شفـت الفجـر فنجـال *** وحايـل ثـمـان ايـام يـنـدا صحنهـا


سلّـم على شيخ الشيوخ أبـن هـذال *** شيـخ شغـامـيـم المشـايـخ غـبنهـا


اليا جـاء نهـار بـه بـطـل كـل عـذال *** تشهـر حـراره ثـم تخـمـر عـدنهـا


قـل كيف رجلك يا ذرى كـل مشوال *** اليا طـار عـن سـرد السبايا يقنهـا


يـعـل شـره يـنـقـسـم بـيـن الأنـــذال *** أطلبـك يـا رب الـمـلا عـف عـنهـا


ولما بلغ الدهلاوية خبر مقتل جديع قالت تسند على زوجته وضحى فتقول


يا كـيـر لا مـرت عـلـيـك المخـايـيـل *** فـي قاعتـك يا كيـر حـل الـذبـاحي


يا وضحى هلي من دموعـك هماليل *** عـلى عشيرك يـم ضلع البطـاحي


لـومي على الـلي يبعدون المحاويـل *** ما عـفتـوا لرقابهـن يـوم طـاحـي


وقـع بنحـور أهـل القـلوب المغاليـل *** وراجـوا عـليـه مغـلبين الرماحي


أخـذ حـلاوتـهـا جـديـع ابـن مـنـديـل *** وخـلا غثـاهـا اللابتـه واستراحي



يتبع
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2010, 07:37 PM   #2
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,916
افتراضي


تابع


( بحث في مناخ كير )


تعددت الروايات حول مناخ كير الذي قتل به الشيخ جديع فقد ذكر ابن بشر والبسام ومقبل الذكير وغيره ممن أرخ في تلك الفترة أن مناخ كير حدث عام 1195هـ في جبل كير بين المذنب والثليما بمنطقة القصيم وقتل في هذا المناخ مع الشيخ جديع بن منديل الهذال أخيه الشيخ مزيد والفارس ضري بن هشال جد حمولة الضري المعروفة حالياً من المصاربة من السبعة والرواية المتفق عليها من قبل رواة عنزة تقول أن الذي رمى جديع هو ضاهر الشليخي الدهمشي وذلك بعد أن تصرف الشيخ جديع مع بعض جماعته تصرّف اغضبهم بحيث أخذ أبل وبيران العتقاني السويلمي دون مبرر مما أغضب الدهامشة وأنضم قسم منهم مع قبيلة مطير الداخلة في الدعوة السلفية آنذاك في عهد الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود وكان الشيخ جديع لم يدخل في الطاعة وعندما تناوخوا في كير طعن الفارس ضاهر الشليخي الشيخ جديع فرماه وقال ( جديع يا أهل جديع) فترجل عن جواده الفارس مسعود الملقب (حصان إبليس) المطيري وهو من فرسان البراعصة من قبيلة مطير وقتله ولا داعي لشرح القصة وأنما لقصد تصحيح نسبة القصايد التي قيلت بهذه الموقعة فقد نسبت للشاعرة مويضي بنت أبو حنايا البرازية ولكن مويضي لم تعاصر جديع وينسب رواة عنزة هذه القصيدة لضاهر الشليخي بينما ينسبها بعضهم للطناني وهذا ملخص القصيدة التي قيلت بتلك الموقعة وقد أرسلت للإمام عبدالعزيز بن محمد آل سعود يخبرونه بالنصر بحيث أن الشيخ جديع لم يدخل في الطاعة وقد حذفنا عدد من أبيات هذه القصيدة لعدم اجازتها :

يا الله يا اللي ما غيرك أحـدٍ خيـارا *** يـا واحـدٍ كلـن يـخـافـه ويـرجـيـه


يـا رب تــفـرج لـلعـيـون الـسـهـارا *** يا الـلي غـني وكـل عيـن تـراعيـه


تجـعـل لـنـا فـي جـنــة الـخـلـد دارا *** وقصرٍ حصين ونلتجي في مذاريه


وخـلاف ذا شـديـت نـابـي الـفـقـارا *** كـن الضواري تنهشه مع مقـافيـه


الـيـا مشيـت اللـيـل هـو والـنـهـارا *** تـلـفـي لـبـيـت عـالـيـات مـبـانـيــه


عبدالعـزيـز الشـيخ مغـنـي الفقـارا *** زيزومنـا كـل السعـد فـي نواصيـه


أقـره سـلام وخـبـره كـيـف صــارا *** ومـا دبّـر المـولـى لحكمـه يسويـه


قـلــه فـزعـنــا سـربـتـيـن تــبـــارا *** والكـل ينصب عنـد الآخـر يماريـه


ركبوا عليهم غوش علوى السكارا *** معـاري والـمنـع مـا عـاد تـوحيـه


وصـاح الصيـاح وهـلهلـن العـذارا *** والمـال هـج وكثـر الأزوال حاديـه


ركـبـوا عـليـهـم فـوق قـب تجـارا *** تنفض حلاق الدرع والراس تعطيه


وخلـوا بها حامي عـقـاب المهـارا *** جديـع الـلي دكلات الأسلاف تـتليـه


وهيـلا عـليكم يـا اليهـود النصـارا *** هذي دروب البـوق بانـت مـواريـه


الـلي يـضيـع بـليـل تـاه الـمـسـارا *** والـلي يضيـع القـايلـه مـن يـقـديـه

وفي عام 1205هـ غزا الشيخ مشعان بن مغيلث بن منديل الهذال والشيخ عبدالله بن ماجد بن عبدالله الهذال والفارس الزلال المطرفي لأخذ ثأر الشيخ جديع وتم ذلك حيث أقـتص الفارس الزلال من قاتل الشيخ جديع بقصة لا داعي لنشرها ورد شاعـر من عنزة على القصيدة السابقة بعد أخذ الثأر وقيل أن الشاعـر من المضيان من السلقا نلخص منها ما يلي :

يـا الـلـه يـا مـجـري نـهـور تـجـارا *** يا اللي دبيب النمل بالرمل توحيـه


يـا زيـن يـــوم حـل فـيــه الـمـثــارا *** والحمد لله يـوم حـل القـضى فـيـه


صـال الـمحـزم فـوق قـب المـهـارا *** يشـدا شعـيب حـدر السيـل عـاليـه


مـا رددوه عـيـال عـلـوى السكـارا *** مسعود طاح وصاخن الدم غاشيه


مشعـان صيـده يـوم يـدلي خـيــارا *** وقع طريح ومجنـد الحـرب راميـه


وأنشـدك بالله وش جـرى للأسـارا *** قـدر عـلى حام اللهب وش هواديه


طـريحـكـم يشـرب حـليـب البـكـارا *** وصـويـبـكـم ببيـوتـنـا نعتـني فـيـه


وحـنـا مـا حـنـا الـيـهـود الـنصـارا *** نـصـوم ونـصـلي والـفـرض نـديـه


ونأتي على وضح النقا لك اجهـارا *** وعـدونـا لمـهـرفـل الـذيـب نرميـه


وأنشدك عن الـلي تـقـوله وصـارا *** تطلـب عسى منديل شوقـه أيلاقيـه


وركب على مثل المهـا يـوم سـارا *** وأطلـق نشبها يـوم بالخيـر تجزيـه

هـذي قـديـم فـعــولــنـا كـان تـــارا *** تشهد بـه المخلـوق كانـك امخفيـه
[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بن عبار ; 01-09-2014 الساعة 06:35 AM
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2010, 08:01 PM   #3
مؤرخ قبائل السلقا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 1,102
افتراضي

أشكرك اِستاذنا الفاضل أبومشعل على هذه القصة والقصيدة وهى لعلم وفارس من أعلام
وفرسان قبيلة عنزة العريقة الشيخ جديع راعي الحصان رحمه الله الذى تضرب الأمثال
بشجاعته وفروسيته بين العربان والقبائل فقد سجل مجداً وسطر تاريخاً فى ذاكرة التاريخ

وتقبل تحياتي
ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2010, 10:07 AM   #4
باحث
 
الصورة الرمزية أباوائل الوائلي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 848
افتراضي

جديع بن هذال علم من أعلام فرسان جزيرة العرب قاطبة إن لم يكن في مقدمتهم وسيظل التاريخ حافظا لسيرة هذا البطل المغوار...
فبارك الله فيك أبامشعل على حفظ هذا الموروث العنزي النادر...
أباوائل الوائلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2010, 03:28 PM   #5
المراقب عام
 
الصورة الرمزية رياض بن سالم منزل العنزي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,359
افتراضي


أشكرك اِستاذنا الفاضل أبومشعل

على كل الجهود التي يبذلها

تقبل مني كل المودة والاحترام







من رواد هذا المنتدى الحبيب منتدى الشاعر الكبير عبدالله بن عبار
يودكم بكل التحية وسلام أخوكم رياض بن سالم منزل العنزي
رياض بن سالم منزل العنزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2014, 08:15 PM   #6
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5
افتراضي دور مجيدل الطناني في معركة كير

بسم الله الرحمن الرحيم

ايمان منّا بأن التاريخ يحدث به لبس وخطأ بسبب التقادم واختلاف طرق نقل الرواة للأحداث ونحن بدورنا لا نحمل الكاتب ولا الراوي اللبس بل نحمل أنفسنا نحن أصحاب الشأن بتأخرنا عن طرح ما يخصنا وهوحق لنا ومن حقنا إيضاحه ولا تثريب على من يكتب لأنه كتب مانقل له ويبقى دورنا في تصحيح اللبس في الأحداث من خلال ما نقل لنا من الرواة الذين يعتد بهم وكبارالسن المشهود لهم بالأمانة والضبط

ومن هنا أحببت أن أوضح للكاتب والقارئ الكريم دور مجيدل الطناني السويلمي في الأحداث التي سبقت معركة كير وخاصة إنه ذكرفي أكثرمن موقع بأن الطناني راعي عند جديع بن هذال

بداية كان مجيدل الطناني من الرجال المعروفين ومن كبار قبيلة الدهامشه , وكان له حضوة وحضور في مجلس الشيخ جديع بن هذال وفي احد الأيام ذهب مجيدل كعادته إلى المجلس وعندما جلس شعر بأن هناك موضوع خاص لايريد الشيخ أن يطلعه عليه وقد تعود أن الشيخ يستشيره في أكثر الأمور المهمة ولا يقصرها عنه.
وبعد هذا التصرف ذهب الطناني الى (ابناخيه) وبيران العتقاني السويلمي والذي كان يقيم في ديرة ابن هذال وقاله (الشيخ قصر عني المنجويه (المشوره) والله ماقصرها إلا على أخيذتنا) فقال له وبيران (وشلون يأخذنا وهو شيخنا) وبعد فترة قليلة رحلوا عرب جديع ابن هذال
وقال مجيدل لأهله (تأخروا لا تشيلون ياما تبعد الناس) وأخذ معه أبنه محمد الملقب (بمقروص الاذن) ووضعه (بالخرج) وذهب مع السلف برفقة الشيخ وعندما اقترب منه قرص إذن محمد وبكى وقال له الشيخ (يامجيدل رجع الولد لأمه )وهذا مايريده مجيدل الطناني وما خطط له
رجع مجيدل وأكمل مسيرة مع أهله إلى قبيلة مطير أما وبيران فقد ذهب مع ابن هذال وأخذ ابله ووسمها (أي حط عليها الجعيثن_ وسم الهذال) وكان أحد عبيد أبن هذال يقول لوبيران (أنت ماتعرف القوامات ياوبيران)
وعندما وصلت أخبار أبل وبيران اجتمع مجيدل مع مجلاد بن فوزان وجمعوا قبيلة الدهامشه واستنجدوا بقبيلة مطير وغزوا على جديع وحدثت معركة كير وأحداثها معلومه لدى الجميع

هذا ما أردت إيضاحه حول دور مجيدل الطناني في هذه الأحداث وهذا الخبر معلوم لدى جميع رواة قبيلة الدهامشه ومشايخها والله ولي التوفيق
الطناني متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2014, 09:11 PM   #7
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,916
افتراضي

الايمان منّا بأن التاريخ يحدث به لبس وخطأ بسبب التقادم واختلاف طرق نقل الرواة للأحداث ونحن بدورنا لا نحمل الكاتب ولا الراوي اللبس بل نحمل أنفسنا نحن أصحاب الشأن بتأخرنا عن طرح ما يخصنا وهوحق لنا ومن حقنا إيضاحه ولا تثريب على من يكتب لأنه كتب مانقل له ويبقى دورنا في تصحيح اللبس في الأحداث من خلال ما نقل لنا من الرواة الذين يعتد بهم وكبار السن المشهود لهم بالأمانة والضبط ومن هنا أحببت أن أوضح للكاتب والقارئ الكريم دور مجيدل الطناني السويلمي في الأحداث التي سبقت معركة كير وخاصة إنه ذكرفي أكثرمن موقع بأن الطناني راعي عند جديع بن هذال

بداية كان مجيدل الطناني من الرجال المعروفين ومن كبار قبيلة الدهامشه , وكان له حضوة وحضور في مجلس الشيخ جديع بن هذال وفي احد الأيام ذهب مجيدل كعادته إلى المجلس وعندما جلس شعر بأن هناك موضوع خاص لايريد الشيخ أن يطلعه عليه وقد تعود أن الشيخ يستشيره في أكثر الأمور المهمة ولا يقصرها عنه. وبعد هذا التصرف ذهب الطناني الى (ابناخيه) وبيران العتقاني السويلمي والذي كان يقيم في ديرة ابن هذال وقاله (الشيخ قصر عني المنجويه (المشوره) والله ماقصرها إلا على أخيذتنا) فقال له وبيران (وشلون يأخذنا وهو شيخنا) وبعد فترة قليلة رحلوا عرب جديع ابن هذال وقال مجيدل لأهله (تأخروا لا تشيلون ياما تبعد الناس) وأخذ معه أبنه محمد الملقب (بمقروص الاذن) ووضعه (بالخرج) وذهب مع السلف برفقة الشيخ وعندما اقترب منه قرص إذن محمد وبكى وقال له الشيخ (يامجيدل رجع الولد لأمه )وهذا مايريده مجيدل الطناني وما خطط له
رجع مجيدل وأكمل مسيرة مع أهله إلى قبيلة مطير أما وبيران فقد ذهب مع ابن هذال وأخذ ابله ووسمها (أي حط عليها الجعيثن_ وسم الهذال) وكان أحد عبيد أبن هذال يقول لوبيران (أنت ماتعرف القوامات ياوبيران)
وعندما وصلت أخبار أبل وبيران اجتمع مجيدل مع مجلاد بن فوزان وجمعوا قبيلة الدهامشه واستنجدوا بقبيلة مطير وغزوا على جديع وحدثت معركة كير وأحداثها معلومه لدى الجميع

هذا ما أردت إيضاحه حول دور مجيدل الطناني في هذه الأحداث وهذا الخبر معلوم لدى جميع رواة قبيلة الدهامشه ومشايخها والله ولي التوفيق



الأخ الطناني حيّاك الله وبيّاك وبعد السلام عليك ورحمة الله وبركاته أشكرك على التوضيح وأود أن الفت نظرك بأن ماجاء في المبحث السابق لم نذكر أن مجيدل الطناني كان راعي عند جديع وإذا أحد كتب هذا الكلام فهو ليس في كتاب أخيك محدثك وليس في منتدانا ونحن بحاجة إلى من يوضح لنا لأن أخذ الأخبار من مصادرها أصح وقد ورد ذكر الطناني بالشهرة دون ذكر اسمه وحيث أنه هو من أسباب غضب الدهامشة على جديع وقد تطرقت لهذه الحادثة شعراً ضمن أحد قصائدي التي رديت بها على شاعر ضمن قوله :

جديع أبن وايل دفنا وجاره *** وعاداتنا نخلي سروج المشاهير

فقلت من قصيدة تبلغ مائة وستون بيتاً :
يـا اللي تقـول جـديع نـدفـن وجـاره *** نخـبـرك عـنها ولا للأحـداث تبـريـر
جـديـع أخـو بـتـلا حمى حدود داره *** تشهد لـه السمراء وذيـك العناقـيـر
ومناخ كـيـر الكـل خاضـوا غـمـاره *** وتـناوخت عشر القبايـل عـلى كيـر
تكاضموا مـن فـوق سرج المهـاره *** والسيف قـام أيطيـّر الروس تطيير
جـديـع الـلي قـصت يـمينـه يـسـاره *** مـزق مـنايـن ساعـده بالـمنـاشيـر
زمـل العتقانـي صـادره مـع بـكـاره *** وحط الجعيثن فوق وسم المغـاتيـر
كـون القـرايـب مـن سبايـب دمـاره *** ظـاهـر رمـاه ولا بهـا حسن تدبيـر
وتغـانـمـه مسعـود وقـت أحتضاره *** والعـبد روحه بالجسد مالهـا سبيـر
عـن الـمـنـايـا مـا تـفـيـد الخـفــاره *** ومن حـان يـومه ما يـرده نـواطيـر
ويـوم أدلهـم الجـو وأعـتم صفـاره *** ما تسمع إلا قـولـت العفـو يـا أميـر
كـم بـاسـل صنديـد تـوحـي جعـاره *** فـي ثـار مقـدام السلـف والمظاهيـر
مشعان وعبداللـه تقـاضـوا بـثـاره *** وتـم المحاسب عـن جميع الفواتيـر
ومن جرعه مـر الحدج بالغـضاره *** سقــاه ابــن زلال ســم وزمهـريـــر
ولـو أبـي أعـدد كـل وقـعـه وغـاره *** يـوم القبـايـل بـيـن صـوال ومغـيـر

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بن عبار ; 01-09-2014 الساعة 06:34 AM
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2014, 06:19 PM   #8
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
أنا أعلم انك لم تكتب ماذكرت لكني اخترت الكتابة هنا لشهرة الموقع وأنت يارعاك الله أستاذ الجميع

وماذكرت أنفا حقيقه يعلمها الجميع وأحببت أن اضيفها لكم وتعليقكم شرف وإضافة لنا


شكراً لك
الطناني متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2014, 06:22 PM   #9
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 5
افتراضي

لكن لدي تعليق على زمل الطناني فالزمل التي أخذها الشيخ جديع بن هذال هي زمل وبيران العتقاني أما مجيدل الطناني رحل عن ابن هذال بأهله وحلاله قبل أخيذة وبيران


دمت بود وصحه وسلامه
الطناني متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2014, 06:56 PM   #10
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,916
افتراضي

الأخ الطناني السويلمي جزاك الله خير الجزاء على التصحيح والحقيقه أن الروايه التي سمعتها أن جديع أخذ أبل الطناني ووضع عليها الوسم بعد أن تدينوا الدهامشة ورحلوا ودخلوا مع الأخوان من مطير وغيرهم ثم أن الطناني حسب ما يقولون كان من أصدقاء جديع ومن المقربين له حتى أنهم يسلفون جميع ويقنصون جميع وعندما استولى جديع على أبل الطناني قال الطناني يا جديع الأبل أبلك ولكن أتركها عندي واعتبرني راعي بها لك فاطمئن جديع وكان الطناني يتحيّن الفرص لكي ينجو بأبله من قبضة جديع وفي أحد الأيام رحلوا وقال الطناني لأهله تأخروا عن القوافل حتى تبتعد عنكم ثم توجوا لربعكم الدهامشه وأنا سوف أحمل أبني معي على الفرس وأباري جديع مع السلف حتى إذا مشينا سوياً سوف أقرص أذن الولد وعندما يكثر الصراخ سوف يسمح لي جديع بأن أوصله لأهله وفعلاً قال جديع ود ولدك لأمه دوخنا بالصراخ وكانت فرصة الطناني فرجع ولحق بأهله وسلم من جديع وهذا الذي دعاني إلى القول بالبيت :

زمل الطناني صادره مع بكاره *** وحط الجعيثن فوق وسم المغاتير

وحسب ما يقولون فأن جديع وسم الأبل صادرها ولكن الطناني غلبه بالحيله عندما أضهر الموافقه لجديع على أخذ الأبل وأدعى أنه يريد حفظها له لأن جديع رحمه الله وعفى عنه كان شديد وقاسي وله أعمال تدل على أسلوبه ومنها أنه ناصب أبن عمّه مسلط بن فالح الرعوجي العداء حتى عندما كسر الرعوجي في أحد المعارك أمر جديع بالرحيل وتركه وحيث أن جديع كان هو الشيخ ولا يخلوا من تسلّط وسؤ زداره فأنه قد يكون أخذ زمل وبيران العتقاني ولم يرجعه أما أبل الطناني فأنها سلمت بالطريقة التي شرحناها هذا قول الرواه والله اعلم والمعذرة إذا حصل خطأ في سيتق هذه القصّه فأن أخيك مجرّد ناقل من الرواه

هذا حسب ما سمعت ولابد أنك أعرف مني علماً أن محدثك له صله بالسويلمات حيث أن والدي دهيمش بن عبار ولد معهم وسمي دهيمش وله أخت سرّه من السويلمات وعمي الفحاط بن عبار قتل بالفيجان يوم المقطية عام 1317هـ مع غزو الديدب وجدي عبار له مساجلات مع راشد الحضري السويلمي ومع ذلك فأنت اعرف مني لأن الأمر يخصّك فأنني لا استغني عن التصحيح وشكراً

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بن عبار ; 11-16-2022 الساعة 07:01 PM
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدهامشه وقصتهم مع جديع خالد بن رابع استفسارات القصص والقصائد القديمه 67 06-08-2020 02:37 PM
قصة جديع بن قبلان من شيوخ عنزه0 حميد الرحبي استفسارات القصص والقصائد القديمه 4 09-24-2011 10:58 PM
من قصص الشيخ جديع بن قبلان عبدالله بن عبار البحوث العلميه الموثقه 7 06-13-2010 12:39 PM
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 

الساعة الآن 07:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd 
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009