الإهداءات

 

 

   

 

    
  

 


    -  تعديل اهداء
العودة   موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه المكتب الإعلامي أخبار أبناء قبيله عنزه
أخبار أبناء قبيله عنزه يختص بالأخبار المميزه لأبنائنا
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-14-2020, 07:54 PM   #1
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,033
افتراضي أنتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ أنور بن فواز بن نواف الشعلان

أنتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ أنور بن فواز بن نواف الشعلان

رحمه الله وأسكنه فسيح جنّاته وإنا لله وإنا إليه راجعون وبهذا المصاب الجلل نعزي الأمراء الأمير : نواف بن فواز الشعلان والشيخ فيصل بن فواز الشعلان والأمير نايف بن فواز الشعلان والأمير سعود بن فواز الشعلان وأبناء المرحوم وحمايل الشعلان وقبيلة الرولة وقبائل عنزة كافة ونظراً لأن الشيخ أنور رحمه الله له جمايل ما أنساها فقد مدحته قبل ثلاثين سنة وقلت هذه الأبيات المتواضعه رثاء بالشيخ رحمه الله وسوف استعرض ما قلت به من قصائد :
قال عبدالله بن دهيمش بن عبار العنزي هذه القصيدة رثاء بالشيخ أنور بن فواز الشعلان رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وهو من المشائخ الذين يشيدون بجهدي وله معي مواقف مشرفه :

استمعت لعـلـم يطـعـن بالصميـم *** أنتشر بالمجتمع عـبـر الوسايل
قالـوا أنـور حـل بجوار الرحيـم *** حان يوم الشيخ عـريب السلايل
لازم ارثا الوافي الشهم الحشيم *** الأمـيـر الـلي عـليـه لـه جمـايـل
أنـور الشغمـوم لضيـوفـه نـديـم *** كـل مـا جيتـه يسوي لـي ولايـم
يـا ضـنـا عـنـاز فـقــدنـا زعـيـم *** أنـور الفـواز محمـود الخصايـل
أحزنوا يا رجال وأنعن يا حريم *** وأطلبو رب الملأ يا عيـال وايـل
يـدخـلـه ربّـه بـجـنـات الـنـعـيـم *** يرفـق الأخيار مع بيض الفوايل
يا ولي الكون عـفـوك يا عظيـم *** ترحم الصنديد حـواش النـفـايـل
أشهـد أن الشيخ منهاجـه سليـم *** صعـد العليـا وحصّل كـل طـايـل
وأشهد أنـه شيخ مقدام وعديـم *** بالشجاعه والرجولـه لـه فعايـل
وأشهد أن الشيخ عفيف وكريـم *** بالصخّى ينفق حلاله ما يسايـل
وأشهد أن الشيخ مفتكـر وفهيـم *** يعتبر نقوه من عـيـال الحمايـل
وأشهد أن الشيخ متواضع حليم *** صافي النيه والـلي مثلـه قلايـل
وأشهد أنه راجح العـقـل وحكيم *** ما يقول القول من دون الدلايـل
شهـد للصاحب وعـلقـم للخصيم *** الشجاع القـرم عوق لكل عايـل
من مشايخ مجدهـم يذكـر قـديـم *** بالمفاخر فعلهم صدق وصمايل
باللقـاء يشهـد لهـم كـور الهميم *** وبالطراد شهودهم قب الأصايل

* وقال عبدالله بن دهيمش بن عبار العنزي هذه القصيدة يهني الشيخ
أنور بن فواز الشعلان بقدوم نجله نواف ويثني على مواقفه المشرفة :

يا شيخ في نجـل الصوارم انـهنيـك *** ونقـول لـك مبـروك بـقـدوم نـواف
عسـاه فـي طيـب الفعايـل ايحالـيـك *** ويصير مثلك بالطبايع والأوصـاف
يا لوايلي يا ريف من سـار ناصيـك *** يلوذ بك وقـت اللـزم كـل من خـاف
علمك شهير ويرفع الراس طاريـك *** وأنـت الـذي فعلك بالأعيان ينشاف
علمك ظهـر عـند البعـيـد ودوانـيـك *** جدك حفظ سلم الحمايل والأشراف
صـرحٍ بـني بـافـعـال جـدك يعـلـيـك *** ماضي مفاخركم تسجل بالأصحاف
موزيـل سجل من مفاعيـل ماضيـك *** امجاد وزنه راجحهٍ فـي جبل كـاف
لـو مجدهـم عن باقي الفعـل يكفيـك *** المجد امانـه وأنـت شلته بالأكتـاف
أنتـم هـل الطـولات مـا هـي دباليـك *** وأنتـم تقـودون الجهامة والأسلاف
وأنت العريب اللي عريـبه مجانيـك *** نسل الشيوخ مروية علط الأسياف
شيخ زهاك اسم الفخر يوم اسميـك *** منزلك بالعليا على روس الأشعاف
كــم واحــدٍ وده يــقـلـد مـمـاشـيــك *** ويحول دونـه صعبهـا تـقـل وقّـاف
أمـا الشجاعة مـا ربـح من يعـاديك *** وأما الكـرم طبعـك كريـمٍ ومضياف
وأما الحمية ما وجد من يضـاهيـك *** حيثك سليل الـلي بعلـم الفخـر نـاف
بالطيـب تشهـد لـك مفاعيل اياديـك *** يـفـداك يـا ريـف النـضى كـل بـلاف
والشاهد اللـه يـا أبـن فـواز نغليـك *** وعن ما يكنه خاطـري عبـر القـاف
لك موقف ماني على الـدوم ناسيك *** تلك الحفاوة يـوم زرتك مع خساف
غيـر الكـرامـة قـول يا الله اتحييـك *** ارسلت حتى الكدلك الخاص زفـاف
ساروا معه مثـل المواكـب بنيخيـك *** البنز والصالون والجمس والهـاف
امدحك يالصنديد بالصدق واهديـك *** ابيـات شعـر ولا لنـا قصد واهـداف
ولا لي جـدا لغيـر بالشعـر اجازيـك *** يقـولـه الـلي بطيبكم عـد مـا شـاف

* وهذه القصيدة أيضاً قالها عبدالله بن دهيمش بن عبار يمدح الشيخ أنور
ابن فواز الشعلان لمواقفه المشرفة :

بديت اسجـل مجمـل الشعـر بأيجـاز *** ونظـم القـوافي ما عسـرني مشـده
واهديـت عرفـان الثنـاء لأبـن فـواز *** انــور فـعــولـه مـا قــدرنـا نـعــده
مـدحـت أبـو فـواز والمـدح بـه جاز *** مـدحـه زهـاه وكـل مـا قـيـل قـــده
عـن الفـخـر مـا عـوقـه زل شـيـراز *** ولا يـغـري المنـعـور نعـم المخـده
نفخـر بطاري ريـف من جـاه معتـاز *** الـشـيـخ بـابــه عــادتــه مـا يـرده
للطيـب واعـمـال الفخـر دوم ينحـاز *** الـوايـلي مـالـه عـن الطيـب صـده
لـه بالفخـر مبـطي مشاريع وانجـاز *** ويـمـنـاه عـودهـا عـلـى بـذل مـده
يـسيـر ودروبـه شـريـفـات واعـزاز *** مـا يحـتـذي يكسـب حـلالـه بـكـده
الشيمـة الشـمـاء بـهـا الشيخ يمتـاز *** ومن خف نفسه كل صاحب يـوده
اشـم مـا دور عـلـى الـربـع مـهـمـاز *** ولـو شاف خملات الرفاقـه يسـده
البـاسـل الـلي مـن ثـقيـليـن الأ رواز *** عند اللزم ياخذ عـلى الخصم هـده
ابتع مـن الصنديد بالكـون مـا ايهـاز *** ينحى خصيمه عـن حمـاه ويحـده
انـور مـفـاعـيـل المـراجـل بـهـا فـاز *** يـمشي عـلى مسلـك مناهيج جـده
نـسـل الـمشـايخ مـن مقـاديـم عـنـاز *** ستر الهنوف اللي كما البدر خـده
سـقـم الحـريـب إلـى حـدا كـل رجـاز *** فـوق النضى مجلاسهـم بالأ شـده
مـرويـن حـد الـلـي للأ رقـاب جـزاز *** ومـن هـازهـم رب الخلايـق يـلـده
طيـر السعـد منجـوب من ماكر البـاز *** والطيـب جالـه مـن مواريـث بـده
ولا الردي لو هو ولـد شـاة الأهـواز *** مجـد الجـدود الـلي بـنـوهـا يهـده
قـلـتـه ولا نـي لـلـمـخـالـيـق لـمـّـاز *** لا شـك مـن شـاف الحقـايـق يعـده

* وقال عبدالله بن دهيمش بن عبار العنزي هذه القصيدة يثني على الشيخ
انور بن فواز الشعلان مشيداً بكرم اخلاقه وتواضعه :
قال الـذي يبـدع إلى طـاب لـه كيـف *** البـال يـمـلي والـقـلـم دوم مطـواع
اثـني عـلى اللي بالفخر له مواقيـف *** فعايـلـه مـا هـي تخاميـن وارمـاع
المكرم الـلي عـادتـه يكـرم الضيـف *** يـوم البخـيـل لغـالـي المـال جمّـاع
لطـف النبا غـيث الكبـود الملاهيـف *** مثل الحيا يحيي هـواميـد الأجـذاع
عـنـده لمن ضافـه كرامـة وتلطيـف *** ينصاه هتـاش الهـواشل إلـى جـاع
كريـم سبـلا لعـزوتـه بالمحـل ريـف *** إلى هب لهاب الهوا وايبس القـاع
معروف فعـله ما يـبي قـول تعريـف *** والطيـب والمعـروف للقـدر رفـاع
الطيـب حاطـه من جـميع الأطاريـف *** ما عاد له من خطة الطيب مطلاع
طيبك يا أبـو فـواز مـا جـاك تسليـف *** ميـراث جـدك وأنـت للسلـم تـبـّاع
نلـتـوه بالمنسف وحشتوه بالسيـف *** مـا جـاكـم بحيلة ولا مكـر واخـداع
شعلان ساق المجـد لغرير ومنيـف *** وسلسـل لعبـداللـه ونايـف وهـزاع
واستـلمه النـوري وشالـه بتكـليـف *** وتـكـيـلـه نـواف بالـوزن والصـاع
ثـم اورثـه فـواز مـهـنـة وتـوظيـف *** وصار الفخر تعويد ما بينكـم شـاع
وأنـتـم كـذلـك مثـلهـم بالتـواصيـف *** رضيعكم يطلـب عـلى المجـد فـزاع
تدون غالي الروح عن كلمة الحيف *** لـو كـان عـنـكم دونهـا حـال منـاع
عنيت ابي شوفـك محبة وتشريـف *** ما مقصدي رفدة ولا دور الأطماع
ولا قـلت مدحي لـك تملـق وتزييـف *** لا شك علمك بالفخر ملي الأسماع
مـدح الـذي شرواك مابـه تحـاسيف *** تدرك من علوم الفخر كل الأنـواع
المـدح مـا يرهـم لبعـض الهـذاليـف *** الـلي تدنـوا للردى وسلمهم ضـاع

* وقال عبدالله بن دهيمش بن عبار العنزي هذه القصيدة يثني على الشيخ انور بن فواز الشعلان ويسند على غصاب أبو رعد المصلوخي :

بـديـت واسنـدت القـوافـي لغـصـاب *** منظـوم قافـي فـاض صافي مجمـه
أبو رعد يثني على الشيخ باعجـاب *** عنـده وفـاء وعـنده شهامة وذمـه
الـوايلي مـا هـي غـريبه إلـى طـاب *** الـطـيـب مـن جـده وخـالـه وعـمـه
ماله عن الطولات والطيـب مجنـاب *** مجـد الجـدود الـلي فخـرهـم يتمـه
مجـناه أبن شعـلان والعـرق جـذاب *** تـشهـد لـهـم بـالـطـايلـة كـل الأمـه
مجـده تسلسل من مـناعـيـر شيّـاب *** يجـري فخـرهـم فـي شـرايين دمـه
المرعضي ساسه معـرب بالأنساب *** قـدره كـبـيـر ومسكـنـه راس قـمـه
الوايـلي يصعـد عـلى راس مرقـاب *** يـوم المـراجـل فـاز بـه مـن يخمـه
جده وأبوه إلى اعتلوا علط الأرقاب *** كـتـر الجـمـوع خلافـهـم مـدلهـمـه
إلـى مشوا معهـم هـل القـود تنساب *** صافـيـن مـابهـم الـردي والمخمـه
تـرعـابـه العـليـا زماليـق الأعشـاب *** ورد الفـياض الـلي عـبيـره تشمـه
انـور فعولـه مـالهـا عـدد واحسـاب *** من طيـب فعـله مـا تجـد من يذمـه
المكـرم الـلي عـادتـه يفـتـح الـبـاب *** ومن يشتكي جور الزمن سار يمـه
ما مل من كثر المشاغل والأوجـاب *** يـرفع مـقـامـه عـن كـلام الـمـذمـه
مـا يستمـع منطـوق حاقـد ومغتـاب *** الـلـي كـلامـه بـس غـيـبـه ونـمــه
ولا هـو زبـون لكـل فـاسد ونصـاب *** اذنـه عـن اقـوال الفواحش يصمـه
يروم عسرات المراجـل وهو شـاب *** عـن الفخـر مـا حـط راسـه بـكـمـه
عزيـز شان وحاش رزقه بالأتعـاب *** ودنـيـا الغـرور الفـانـيـه ما تهـمـه
مـن دون ربـعــه دوم للجـاه جـلاب *** جـاهـه يحـل المعـضـلات المـطـمـه
انـور ملاذ الملتجي ريف الأصحاب *** يجـهـد يـبي شـمـل الـرفاقـه يلـمـه
ما خص بالمعروف دانين الأ قـراب *** لـكـن بـطـيـبـه كــل وايــل يـعــمـه
البـاسـل الشغمـوم نطـاح الأصعـاب *** يعـبـأ لعسيـرات الأمـور الـمـهـمـه
أمـا الكـرم جـوده كما غيث سحّـاب *** مـن جـود كـفـه مـا تـمـكـن يضمـه
بـالـبـر والإحـسـان لـلـمـال وهــاب *** يا مـا جلا عن صاحب العسر غمـه
وأن كـان ودك تفتخر عند الأجنـاب *** اعـرض مجـالـه بالمجالس وسمّـه
ولا هو من اللي غرهم كبر الألغاب *** يـفـداه مـن زومـه بـصـدره يـزمــه
الـلـي يـزوم وبـالـمـلازيـم مـا ثــاب *** وامـجـاد جـده طـشـهـا بـالـمـقـمـه
قـلـتـه ولا نـي لـلأ جـاويـد سـبــاب *** اسـب من شال الخـزاء فـي معـمـه
واللي يقول الحق والصدق ما خاب *** نظهـر ثناء راعي الفخـر ما ندمـه
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة الشيخ النوري بن فواز الشعلان رحمه الله عبدالله بن عبار الركن الخاص بقصائد الشاعر عبدالله بن عبار العنزي 1 04-30-2016 02:03 PM
أنتقل إلى رحمة الله الشيخ محمد بن عيده عبدالله بن عبار أخبار أبناء قبيله عنزه 5 02-22-2016 02:05 PM
:: إنتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ ضيف الله عبيد العفري الشملاني :: محمد بن دوهان المنتدى العام 9 12-03-2011 11:03 AM
أنتقل إلى رحمة الله عبدالله بن عبار أخبار أبناء قبيله عنزه 9 12-07-2010 01:04 AM
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 

الساعة الآن 06:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd 
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009