الإهداءات

 

 

   

 

    
  

 


    -  تعديل اهداء
العودة   موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه المركز البحثي لقبيلة عنزه المقالات والبحث العلمي
المقالات والبحث العلمي بقلم الباحث صفوق الدهمشي العنزي
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-03-2015, 12:40 AM   #11
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 173
افتراضي

الاخ الكريم رأس حربه

كثير مما اوردت صحيح بالنسبه لصناعة الكذب ، ولعلك تعني النفاق العالمي والتضارب بين ماتدعيه الحكومات من مبادئ وأسس وتناقضها ويتمثل ذلك في الديمقراطية وحقوق الانسان ، ولو ان في كلامك تعميم يخلط الصحيح بالكذب ،فمثلاً حرية الأديان قلت ان كل اهل دين يحارب الاخر افراد ودول ومنظمات ، وهذا الكلام لايخلو من صحة نسبيه وأنت بدورك جعلتها مطلقة وهو عين الخطأ .

فمثلاً نحن كمسلمين نتمسك بالاسلام ولدينا اوامر تبين حال المسلمين مع غيرهم من أهل الشرك واليهود والنصارى وتبين لنا كيف نتعامل معهم في حال السلم والحرب ، ولهم أحكام طويله عريضه انت انهيتها بسطر من عندك.

هذه الأوامر التي تبين متى تحارب غير المسلم وتبين حكم الذين يعيشون في بلاد الاسلام من أهل الذمه وأحكام جهاد الطلب وجهاد الدفع ، لانستطيع ان نحصرها في سطر ونقول أن كل أهل دين ( وهذا يشمل الاسلام فأنت لم تستثن ِ ) يحارب الاخر ، مع الاشاره أنه ليس كل مسلم يعتد بفعله فينسب فعله للاسلام لأن فلان فعله ، فقاعدتك قد تنطبق على البعض الا أن العبره في التشريع الموجود في القرآن والسنة ، فمثلاُ الفرق المنشقه عن الاسلام كثيره بعضها تحت دائرة الاسلام لعدم مخالفتها العقيدة ولو أنها وقعت في بعض البدع ، وأخرى خارجة عن الاسلام كمنهج وفكر ومعتقد شركي وان نسبت للاسلام ويسثنى من هؤلاء من خالف المعتقد الشركي وان نسب له اسم الفرقة التي غالب منهجها الشرك فالعبره بما يعتقده المرء ويفعله لا بالفرقه التي ينتمي اليها ، ومثاله تجد الشخص يقول عن نفسه سني (وهو مايغط خشمه) ،ولا يدري وين القبله الا انه عرفاً يقال عنه سني وهكذا .

ثم ان هناك امر وهي مسألة حرية الأديان نفسها ، فلقد وضعتها أنت كنقطة ثابته وبنيت عليها استنتاجك ، في الأساس لايوجد شي اسمه حرية الأديان ولو اتفقت الدول العالميه على منظمه او مؤسسة تعنى بذلك كما هو الحال في مجلس الأمن وحقوق الانسان والأمم المتحده ، فالعبره لنا نحن كمسلمين هو الاسلام، الاسلام ثابت وماعداه لايهم ، والمسأله كما وضحت اعلاه تأخذ بعين الاعتبار احكام الدين الاسلامي في التعامل مع غير المسلمين في حال السلم والحرب ، التي أردتها انت أن تكون سلماً دائماُ بناءاً على مايدعى له في حرية الأديان والتي لاعبرة بها من الأساس حتى نقول أن كل دين يحارب الاخر ، فلماذا تقول ذلك ونحن لسنا ملزمين به ، فأنت يامسلم وانت مسلم قد تدافع عن نفسك من مسلم آخر اعتدى عليك وهو مسلم ، وكذلك الكافر لست ملزم بأن تكون معه في سلام دائم .

فحالة الحرب والسلم منذ فجر التاريخ لم يكن السلم فيها هو السائد ولايوجد سائد ، بل إن حالات الحرب أطول من حالات السلم، وان انتفى ذلك عن بعض الأمم او الشعوب او الجماعات التي عاشت بمنأى عن حرب او اعتقدت ان حالة السلم هي السائده لأنها تعيشه .

أما بالنسبة لحرية الأديان كفكره وتعاطي المسلمين معها هو أمر يجب أن لايجامل فيه أهل الملل الكفريه من اليهوديه والنصرانيه والبوذيه والمجوسيه والهندوسيه والزرادشتيه والأدريه واللأدريه وغيرها ، ومجادلتهم بالتي هي أحسن ، أما التنازلات عن ديننا واعتبار هذه الاديان اديان صحيحه فهو أمر خطير ولعلي لاحظت بعض هذه الامور قد وقع فيها بعض المسلمين وهو امر بالغ الخطوره قد يخرج المرء من دينه ، فهذه الأديان كلها غدت (مثل صيد البارح ) الا ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ،وإن وجد في تلك الاديان حق فهو من الحق الذي لم يصله التحريف والا لاعبرة بها.

الأمر الأخير ، اجد اخي الكريم في اسلوبك تعميم غير مبرر ولعلي اكون مخطئا وان شاء الله اكون كذلك ، فمثلا انت قلت الديمقراطيه العالميه من امثلة صناعة الكذب وهذا امر لايخلو من صحة ، ولكن في نفس الوقت هذه الديمقراطيه فيها من الايجابيات في نفس البلاد الغربيه مايجعلها ناجحه نسبياً ، مثاله الشفافيه ومحاسبة الجميع ، وسيادة القانون على الجميع، طبعا نحن لانتحدث عن التشريع القانوني ولا عن الاخلاقيات التي تقر بواسطة الديمقراطيه بقدر مانثني على الاسلوب الذي يضع الجميع امام المحاسبة دون تفريق بين غني وفقير او رئيس او اي شخص من عامة الناس ، والا فان التشريع الذي يقر بالديمقراطيه لاعبره به لانه من قبل اشخاص او منظمات دعت له واقرته باقتراع وتصويت فهذا مما لم ينزل الله سبحانه وتعالى ، لذلك مرد كل شيء لحكم الله سبحانه وتعالى فهو الحقيقة المطلقة التي لاتقبل الجدال .

الأمور الأخرى لم أركز عليها لعدم اهميتها كمثلث برمودا والنزول على سطح القمر هي امور ان صح ماذكر عنها او لم يصح ليس بذلك الا أهمية إلا لمن اهتم بها ، باستثناء اسلحة الدمار الشامل في العراق التي هي ذريعة لمخططات يهودية نصرانيه شيعيه في المنطقه اليوم نرى ماآلت اليه .


التعديل الأخير تم بواسطة فهد المسيكي ; 02-03-2015 الساعة 01:42 AM
فهد المسيكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2015, 06:51 AM   #12
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,338
افتراضي

الأخوه الأخ أبو مشاري الرفدي والأخ فهد المسيكي حيّاكم الله :

الرجل مقصده الأخذ بالحمض النووي وترك كل ما سواه سواء أثر أو حديث أو روايه فهو يعني أنه لو فحص رجل الحمض وهو عنزي معروف فصل وفصل ثم طابق دمّه دم قبيلة أخرى عليه أن يترك أصله وينتسب لهذه القبيلة بموجب هذا الفحص وهو يعتبر كل التاريخ خرافه وكل المؤلفات ألفت لقصد الزسترزاق أذا لم يطابق الحمض النووي 0
وأني أسأل هل لو حلل شخص من قبيلة ووجد دمّه يطابق لدم أحد العوائل الحاكمه هل يعتمد هذا الحمض فيلتحق بهذه الأسرة ؟ وهل يقبلونه ؟0

الموضوع تعنّد من أخينا وهو بذلك يكذّب جميع المؤلفين مقابل أن يصدّق الحمض وهذا الحمض هو قادم لهدفين هدف لمعرفة الجينات في أيجاد المجرم وهدف لتفريق الأسر والبطون والتشكيك بالأصول وماذا لو فحص رجل وفحص أبنه وطلع دمهم مختلف كيف يكون موقف الرجل من أبنه فالذين أخترعوا هذا الحمض هم أعداء الأسلام لكي يشكك الرجل بأهله أما الأصل فهو ما توارثته الأجيال وتوافقت عليه الشعوب وهكذا نظرية أخينا راس الحربه 0
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2015, 09:49 PM   #13
نائب صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1,253
افتراضي

سوأل هل حرية الاديان لها علاقه في الأية الكريمه سورة الكافرون ---------- والأية الكريمه لا اكراه في الدين 0قد تبين الرشد من الغي -
متعب الفققي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 12:07 AM   #14
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 173
افتراضي

ابومشعل
الموضوع كله محيوس ، انا شفت ردين ووضع تحتهما الموضوع تحت الاعداد، فلا اعلم هل عدلهما صاحب الموضوع ام المشرف ، وان كان هناك شي فاتني فأنا لااعلم ، اما ردي على النقاط فوجدته ضروري لان الاخ ذكر حرية الأديان وثم عرج بقول ان كل اهل دين يحارب الاخر ، وهو صادق فيما ذهب اليه نسبياً وانا اعلم ان الاخ يريد ان يوصل فكره ان الدول والمنظمات تقول شيء وتخالفه كما هو الحال في الديقمراطيه ونزع اسلحة الدمار الشامل وحرية الأديان وهو من هذه الناحيه صائب ، الا ان كلامه فيه تعميم يجعل حتى الدين الإسلامي تحت كلامه والذي يفهم من كلام الاخ انه انتقاد حتى للدين الاسلامي ولو لم يقصد ذلك ، لأنه اورد صناعة الكذب وبدأ يضرب أمثله ومنها نفهم أن الأخ يوضح حال هذا العالم البائس منتقداً له ، ربما لم يعن ذلك ولكني فهمته كذلك لأن القول بأن كل أهل دين يحارب الآخر يفهم منه النقد ،
ولعل هنا حالين :
إن كان يقصد ان الذين يدعون لحرية الأديان يدعون للسلام الدائم والألفه بين الأديان ويخالفونه بأنهم لايطبقونه وأنهم يتشدقون بذلك في المناظرات واللقاءات والاجتماعات فهو محق ، وفي هذا نظر نوضحه لاحقاُ.
أما إن كان يقصد أن الأمر برمته خلل وأنه لايجب أن يكون هناك حرب بين الأديان وأنه لايوجد سلام وأن كل أصحاب الأديان كذابون فهو مخطئ ، ونحن هنا لسنا بصدد الحديث عن الأديان الأخرى مايعنينا هو الإسلام الصحيح على نهج اهل السنة والجماعة الفعلي .

لذلك نقول أن الحرب بين أهل الإسلام والملل الكفريه موجودة والدعوة لسلام دائم هو أمر مستحيل ، لذلك من جاءوا بهذه المثاليات من الدعوة للحرية في الأديان والديمقراطيه هي أمور حبر على ورق ولاتطبق على أرض الواقع مثلها مثل الأعداد الغير منتهيه في الرياضيات هي أمور خياليه لايمكن تطبيقها ، ولايوجد قاعدة للحرية في الدين ولا في النفس ، لا ماتدعوا إليه الديمقراطيه ولا حرية الأديان فالشخص لايعيش في هذا العالم لوحده فوجوده مرتبط بوجود بغيره وحريته تتقاطع مع حريات غيره .

كما أن السلام أمر مستحيل في هذه الدنيا ولو سألنا شخص ماهو تعريف السلام لن يستطيع أحد أن يعرف بدقة هذه الكلمه، ولو أردنا نعرفه كما يعرفه الغربيون بأنه غياب الضرر والعيش بمحبه وبدون قتل وأذى لفشلوا في ايجاده ،لأن هذه القاعده لاتسري بسلامهم ولاتجلب السلام فأحياناًُ قتل شخص معين لأنه مجرم فيه سلام ، لأنه مفسد في الأرض وبقتله يتخلص الناس من شره، ولعل هذه يذكرني بشخص استرالي كان يجادلني بأن الإسلام فيه عنف وقسوة وقتل بالسيف ، فناقشته بأن هذا أمر ضروري وتشريع من الله سبحانه وتعالى فهو أعلم بما هو أصلح وأخذنا الكلام لمجرم في بلدهم قتل أكثر من 50 شخص ، ففي المره الأولى قتل شخص واحد ولم يحكم عليه بالاعدام نظراً لان الاعدام لديهم ممنوع فهو من الشفقه كما يتصورون ، ويعلم الجميع عاطفة الغرب الكذابه التي تأخذ الأمور بعاطفية ولاتراعي المصلحه والأصلح ، ولاحقاً خرج هذا الشخص وقتل البقيه الباقيه ، فقلت له هذا أنتم اطلقتم سراحه بدعوى أن القتل أمر وحشي ولايتناسب مع العالم الحديث ، لو قتل هذا الشخص ابتداءاً لما قتل البقية الباقيه، في حينها صمت ولم يجب .

بالنسبه لعلم الحمض النووي وطريقته في ايجاد الصلات بين القبائل فإني اطلعت عليه بصورة سطحيه ولااعلم عنه كثيرا ، ولااستطيع الحكم عليه إن كان صحيح أم خطأ ، فالحكم على شيء فرع عن تصوره، وأنا أجهل هذا العلم وطريقته ، وجهلنا به لايجعل منه صحيح أو غير صحيح ، إنما أقف عند هذه النقطة لجهلي بها ، وشكراً.

التعديل الأخير تم بواسطة فهد المسيكي ; 02-04-2015 الساعة 12:54 AM
فهد المسيكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 12:47 AM   #15
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 173
افتراضي

الاخ الفاضل متعب الفققي اسمح لي على تطفلي جوابا لسؤالك

الأديان التي سبقتنا من اليهوديه والنصرانيه كما تسمى اليوم ، ماهي إلا الإسلام في وقتها ولم يرسل الرسل عليهم السلام إلا بدعوة واحدة وهي عبودية الله وتوحيده والانقياد له بالطاعه مع اختلاف الشرائع وهذه من حكم الله التي لانعترض عليها ، فموسى عليه السلام ارسل بالاسلام وعيسى عليه السلام ارسل بالإسلام ، وجميع الرسل قبلهم من علمنا منهم ومن لم نعلم ،إلا أن هؤلاء حرفوا دينهم ، لذلك مايقال بأن هذه الأديان صحيحه ومحاورتهم على أساس أن دينهم مساوي ومكافئ للدين الاسلامي هو اعتراف بأن الله سبحانه وتعالى لم ينزل الحق تعالى الله علوا كبيرا وهذا كفر لانقاش فيه ، أما محاورتهم على أساس دعوتهم للدين الإسلامي وتبيين ماهم عليه من الضلال فهو الصحيح ،لذلك الكلمة التي أنت أوردتها والتي وردت في ردي وفي رد الاخ رأس حربه يتطلب تعريفها ، فما هو المقصود بحرية الأديان ؟ هل هو السماح للنصارى واليهود بالدعوة لدينهم في بلاد المسلمين ؟ او السماح للهندوس والبوذيين في نشر تعاليم دينهم بيننا ؟ او حتى بناء المعابد والكنائس في بلاد المسلمين ؟ اذا كان هذا هو الحال وهو مايريده الغربيون فهو كفر بواح اذا قبل به مسلم .

لذلك حرية الأديان كلمة ذات أوجه حسب من يريد تعريفها كيفما أراد ، ونحن كمسلمين لسنا ملزمين بما تعقده الدول والمنظمات والمؤسسات التي تهتم بهذا الجانب وتدعوا له ، لذلك حرية الأديان بالنسبه لنا هي ماينص عليه الكتاب والسنة وهي أحكام طويله عريضه ليس هنا مكان ايرادها ، فالكافر ابتداءاً مثلاً لايجبر على الدخول في الإسلام ، ولكنه إن أسلم ثم كفر يعتبر مرتد ويطبق عليه حد الرده ، لعل المسلمين اليوم يخجلون من هذا الحكم وهو من ضعف ايمانهم وعدم اعتزازهم بالحق الذي أنزله الله ويحاولون التبرير للغربيين وكأننا ملزمين بذلك ؟

لذلك حرية الأديان يهمنا منها أحكام غير المسلمين في القرآن والسنة النبويه ،والطريقة التي يجب أن نتعامل معهم بها مفصلة في الدين الإسلامي في حال الحرب والسلم من يعيش في بلاد الاسلام
أو لايعيش وحكم دينهم ودور عبادتهم الخ من الأمور التي لاتحصى معلومة ومبينه .

أما دعوة بعض المشائخ المتأثرين بالانسانيه والحضارة الغربيه والذين يلوون اعناق الأدله ليرضى عنهم الغرب أوليروا للغرب أن الاسلام دين سلام ومحبة فهم مخطؤون ، لأن السلام والخير في كل ماجاء به الرسول صلى الله عليه وسلم وان اعتقد معتقد بعقله أنه خلاف ذلك ، لأن عقله قاصر وشرع الله كامل ولايحكم العقل الذي عاش في فترة لاتعد من التاريخ على الخالق البارئ سبحانه وتعالى والذي علم ماكان وماهو كائن وماسيكون فهو العالم بالاصلح والأبقى للبشريه وما دمارالبشريه الا في ابتعادها عن أمر الله ، وللأسف أن هناك من المسلمين من عينه لاترى الا الغرب ومايريدون وتتبع رضاهم وهو من ذلهم وابتعادهم عن أمر الله ، فهمهم الأول ماذا يقول عنا الغرب ويجب التماشي مع حقوق الإنسان والديمقراطيه وحقوق المرأه وكلها (خرط فاضي ) ، جميع مايدعون له لاعبرة به ولايعتد به لأنها نظريات وثقافات وعادات هم وضعوها لسنا ملزمين بها ، وحتى أنهم يكيلون بها بمليون مكيال ، من يقتل اليوم غير المسلمين في افغانستان والعراق وسوريا وفلسطين وبنجلاديش وشمال الصين ؟ فأين حقوق الإنسان عنهم ؟
لعلي استرسلت بالكلام كما هي عادتي ، نأسف للاطاله ...

فهد المسيكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 07:29 AM   #16
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,338
افتراضي

شكر الله سعيك يا أخ فهد لقد أجدت وأفدت 0
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 08:20 PM   #17
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 17
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبار [ مشاهدة المشاركة ]
الأخوه الأخ أبو مشاري الرفدي والأخ فهد المسيكي حيّاكم الله :

الرجل مقصده الأخذ بالحمض النووي وترك كل ما سواه سواء أثر أو حديث أو روايه فهو يعني أنه لو فحص رجل الحمض وهو عنزي معروف فصل وفصل ثم طابق دمّه دم قبيلة أخرى عليه أن يترك أصله وينتسب لهذه القبيلة بموجب هذا الفحص وهو يعتبر كل التاريخ خرافه وكل المؤلفات ألفت لقصد الزسترزاق أذا لم يطابق الحمض النووي 0
وأني أسأل هل لو حلل شخص من قبيلة ووجد دمّه يطابق لدم أحد العوائل الحاكمه هل يعتمد هذا الحمض فيلتحق بهذه الأسرة ؟ وهل يقبلونه ؟0

الموضوع تعنّد من أخينا وهو بذلك يكذّب جميع المؤلفين مقابل أن يصدّق الحمض وهذا الحمض هو قادم لهدفين هدف لمعرفة الجينات في أيجاد المجرم وهدف لتفريق الأسر والبطون والتشكيك بالأصول وماذا لو فحص رجل وفحص أبنه وطلع دمهم مختلف كيف يكون موقف الرجل من أبنه فالذين أخترعوا هذا الحمض هم أعداء الأسلام لكي يشكك الرجل بأهله أما الأصل فهو ما توارثته الأجيال وتوافقت عليه الشعوب وهكذا نظرية أخينا راس الحربه 0

المعذرة على المداخلة
لكن بغض النظر عن مقصد صاحب الموضوع لأني لم اقرأه اصلاً

لكن الحمض النووي ليس اختراعاً لأحد
بل هو حامض اودعه الله في كل خليه من خلايا جسمك
فالشعره حينما تسقط منك اعلم ان فيها كل شيء عنك حتى تسلسل اباءك وامهاتك
فلا نملك سوى التفكر في عظيم خلق الله

والتحليل يركز على الجزء الخاص باجدادك وعلى الفاحص بان يرضى بما قسم الله له ولايسخط اذا رأى مايكره وكذلك عليه الحذر من بعض المدلسين فللأسف الاغلبية كذابين ومدلسين
ولكن تبقى نتيجة التحليل لمن اراد ان يقرأها بحيادية

وللعلم فقط سالفة عدنان وقحطان لاتعدوا عن كونها خرافات وقبائل الجزيرة جلها من رجل واحد
وللعلم ايضا فان اول المتضررين من هذا العلم هم اليهود لأنهم يعتقدون بانهم يدخلون الجنه بأنسابهم فبعد التحاليل ظهروا ممزقين كل ممزق فأي سلالة منهم ستدخل الجنه وغيرها في النار!!!
المقدم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2015, 09:39 PM   #18
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,338
افتراضي

أخينا الفاضل : فوق كل ذي علم عليم الذين يعتنون بالتاريخ وسلسلة النسب هم العرب وإذا كان كل ما كتبه العرب خرافه عرفت في هذا العصر فمن الواجب أن نبدأ من اليوم فهل القصص التي وردت في القرآن فيها شكّه ؟ فقد ذكر القرآن في قصّة جد العرب العدنانيين إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام عندما جاء من فلسطين إلى مكّة وما شرح من قصّة إبراهيم عليه السلام وأنه كان من أهل بابل ثم هاجر إلى فلسطين ونسب أبوه مذكور كما أن إسحاق عليه السلام هو جد بني إسرائيل كيف يكون جد العرب القحطانيين والعدنانيين واحد ؟ نقول نعم جد الأمم آدم ثم نوح ثم أبناء نوح سام وحام ويافت ثم تفرقوا أمم فهل كل المؤرخين بنو على خرافات ؟ الحقيقة أن المفكّر يحتار في هذا الأمر ونحن عشنا قبائل وعمائر وبطون وأفخاذ وأسر بعضنا من بعض وصلاة القربى معروفه فهل هذا يدخله الشك ؟ 0
محدثك تنقصه المعلومه عن هذا الحمض ولكن فيما لو تعارض مع واقع القبائل في أصولها الموروثة فأنه سيشكل مشاكل عويصه وقد يصل إلى قطع الأرحام والله اعلم 0
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 12:25 AM   #19
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 17
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبار [ مشاهدة المشاركة ]
أخينا الفاضل : فوق كل ذي علم عليم الذين يعتنون بالتاريخ وسلسلة النسب هم العرب وإذا كان كل ما كتبه العرب خرافه عرفت في هذا العصر فمن الواجب أن نبدأ من اليوم فهل القصص التي وردت في القرآن فيها شكّه ؟ فقد ذكر القرآن في قصّة جد العرب العدنانيين إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام عندما جاء من فلسطين إلى مكّة وما شرح من قصّة إبراهيم عليه السلام وأنه كان من أهل بابل ثم هاجر إلى فلسطين ونسب أبوه مذكور كما أن إسحاق عليه السلام هو جد بني إسرائيل كيف يكون جد العرب القحطانيين والعدنانيين واحد ؟ نقول نعم جد الأمم آدم ثم نوح ثم أبناء نوح سام وحام ويافت ثم تفرقوا أمم فهل كل المؤرخين بنو على خرافات ؟ الحقيقة أن المفكّر يحتار في هذا الأمر ونحن عشنا قبائل وعمائر وبطون وأفخاذ وأسر بعضنا من بعض وصلاة القربى معروفه فهل هذا يدخله الشك ؟ 0
محدثك تنقصه المعلومه عن هذا الحمض ولكن فيما لو تعارض مع واقع القبائل في أصولها الموروثة فأنه سيشكل مشاكل عويصه وقد يصل إلى قطع الأرحام والله اعلم 0

ارى والله اعلم بان مسمى عدنان وقحطان مجرد تحالفات وهذه الشرارة اشتعلت في العصر الاموي
قصة ابينا اسماعيل عليه السلام معروفة والمشكلة بان بعض القصص تدخل من جهة الدين وهي مستجلبة من الاسرائيليات فيأتي العلم بعد السنين ليدحضها فتكون بعد ذلك شبهة والدين بريء منها!
وماذا لو كانت القبائل القحطانية تجتمع مع العدنانية في جد اسفل من اسماعيل عليه السلام هل الخلل عندها يكون في وجود اسماعيل عليه السلام ام في كتب الانساب؟
هل ذكر الله في القرآن ان القحطانيين من نسل هود؟
وبخصوص اليهود هل تستطيع ان تجزم انهم جميعاً من نسل اسحاق عليه السلام؟
بعد التشريد والتطريد والسبي الذي حصل لهم دخلوا فيهم اقوام كثر وهناك يهود عرب كما لايخفاك فهل اليهود العرب ايضا من نسل اسحاق عليه السلام!
وهل هؤلاء الشراذم الذين يجتمعون في فلسطين من روسيا والمغرب واجزاء اوروبا كلهم اسحاقيون ليس بهم دخيل؟
بالطبع سيكونون من سلالات متفرقة وبعد التمحيص سيعرف افراد السلالة الابراهيمية من غيرهم

وبالعودة للعرب هل من المعقول بان جميع ابناء اسماعيل عليه السلام انقطعت ذريتهم ماعدا نبت ليس كذلك فقط بل تستمر السلسلة الاحادية التي ليس فيها عم ولا اخ لقرون طويلة حتى نصل الى عدنان ومنه تتفرع الشعوب الاسماعيلية!
اين ذهب باقي نسل ابناء اسماعيل عليه السلام؟
هل دخلوا في القبائل القحطانية ام هاجروا خارج الجزيرة العربية ام هلكوا بطريقة غامضة لايعلمها احد

وارى بأن الكثيرين وصلتهم معلومات مضلله عن هذا العلم وتشوشت افكارهم ببعض الكتابات المغلوطة فبدأوا بالهجوم عليه
ولو انهم تعلموا كيفية قراءته بانفسهم وعمل المقارنات دون المرور بالوسطاء الدجالين لعلموا بانه الحق
كتب الانساب تجدها موثقه وصحيحه في سرد فترتها الزمنية فقط لكن حين تصعد لاعلى تزداد الاخطاء والاخطاء يصححها الحمض النووي
المقدم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 06:49 AM   #20
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,338
افتراضي

الأخ المقدّم حيّاك الله :
كلامك كلّه واقعي ورأيك صواب ولكني أرغب أن استفهم منك أكثر وأقول :

1- طالما أن هذا العلم يتعدّى عدنان وقحطان جذمي العرب ويصعد إلى ما فوق الأسمين المتعارف عليهما وفي نظر الجميع عبر الأجيال أنه لا يوجد عربي إلا عدناني أو قحطاني فماذا نستفيد من أسماء فوق العرب ؟ وماذا نستفيد من نسف تاريخنا الذي وثّق في كتب نسّابة العرب وأعتبار اسم عدنان وقحطان تحالفات وليس جدود 0

2- الرسول صلّى الله عليه وسلّم نهى عن استمرار سلسلة النسب في ما فوق عدنان وهو لا ينطق عن الهوى وهذا يدل على أن نكتفي بهذا الجد وأن ما فوقه عدد وهمي ولكن مثل إبراهيم الخليل وإسماعيل الذبيح عليهما السلام لا يختلف أحد على رفع نسب عدنان إليهما إليس هذا كافي ويغنينا عن الحمض النووي من حيث ثبوت نسبنا 0

3- أنت تحدّث عن اليهودية ومحدّثك يثبت أن إسحاق الذي هو أسرائيل عليه السلام هو من عقب أبونا إبراهيم بصرف النظر عن الديانات نحن نتحدّث عن أصل وأنا معك أن اليهودية دين يجمع شعوب من أرومة شتّى كما هو الإسلام ونحن عندما نقول أننا مسلمين نعرف أنه دين وليس نسب كذلك عندما يقال يهودي فهو دين وليس نسب ولكن كلمة إسرائيلي أذا كان من عقب أسرائيل فهو نسب وهذا ما أعني 0

4- هذا الحمض قد يفيد القبائل والعوائل المتحيرة والتي جهلت نسبها لأسباب الحضارة أو تضييع أمانة النسب من قبل الجدود لأسباب أو عائلة ينفرق عنها خبرين بحيث يقال أنهم من قبيلة كذا ويقال أنهم من قبيلة كذا أو تحصل هزبه بين أشخاص عندها قد يلجأ المهزوب للحمض النووي لكي يحكم بين المتخاصمين وهكذا 0

5- في نظري أننا كعرب كل قبيلة أو أسرة منا نسبها ثابت فهي لست بحاجه إلى الحمض النووي لأن ضرره أكثر من نفعه فمن ضرره أدخال الشكّة في من يخالف دمّه أصله وغيرها من الأسباب 0

6- العرب والمسلمين محافظين ولله الحمد وأني أذكر في أحد القطاعات كان هناك خبير من دول الغرب وقد أمضّى عامين لم يذهب وكانت زوجته في بلده وفي ذات يوم بدأ يوزع الحلوى على زملائه ويخبرهم أنه رزق بمولود فسأله أحدهم قائلاً أنت لك سنتين ما ذهبت لزوجتك فكيف جاء المولود فقال ( المولود من صديق العائله ) وقبل فترة نشر في أحد الصحف أن أحد عظماء هذا العصر ينتظر مولود غير شرعي من أبنته فهل نقارن نحن العرب والمسلمين المحافظين بهؤلاء الذين تختلط عندهم الأنساب ؟ وهل نركّز على هذا العلم ونترك تراثنا وتاريخنا وأسماء جدودنا ونعتبره كلّه خرافه 0

7- العرب في العصور الجاهلية عندما كانوا يغزون على بعضهم ويسبون النساء ويستخدمون السبايا للبغاء قد يكون أنه حصل خلط أنساب وإذا حكاية الإستبضاع عند العرب بالعصر الجاهلي صحيحه فأن هناك خلط أنساب أما بعد أن جاء الإسلام ومنع البغاء والإستبضاع وزواج المقت وفرض العدّة كل هذا للحرص على حفظ النسب 0

وأخيراً شكراً لك على تفاعلك وواقعيتك 0
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماهي فائدة الكذب في تزوير نسب قبيلة عنزة عبدالله بن عبار البحث العلمي في وائل جد قبيله عنزه 3 11-25-2012 12:03 AM
قصة : الكذب في الكلام‎ رياض بن سالم منزل العنزي المنتدى العام 5 04-03-2010 05:21 PM
عقوبة الكذب عند النمل رياض بن سالم منزل العنزي المنتدى العام 2 02-01-2010 10:21 PM
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 

الساعة الآن 10:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd 
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009