الإهداءات

 

 

   

 

    
  

 


    -  تعديل اهداء
العودة   موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه ركن الأنساب ( منتدى مغلق:للأطلاع فقط) [في حاله وجود أستفسار توجه الى قسم استفسارات الأنساب أنساب قبائل ربيعه
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-05-2008, 10:43 AM   #1
.:: مدير الموقع ::.
 
الصورة الرمزية موقع العبار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: السعوديه
المشاركات: 437
افتراضي نبذة عن تاريخ قبائل ربيعة

نبذه عن تاريخ قبائل ربيعه
( من كتاب أصدق الدلائل في أنساب بني وائل قبائل عنزه خاصة وقبائل ربيعه عامه )
هو ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان ويتصل عمود النسب بإسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما السلام ويعرف ( ب ربيعة الفرس ) بحيث أنه ورث عن أبيه نزار الخيل قال الأكلبي :
أبـونـا الـذي لـم تركب الخيل قـبلـه ** ولم يدري قبلـه أمـرؤ كيف يركـب
ومن أهم قبائل ربيعة في العصر الجاهلي وصدر الإسلام أحد عشر قبيلة وهي : 1- قبيلة أكلب 2- قبيلة ضبيعة 3- قبيلة عائشة 4- قبيلة عنزة 5- قبيلة عميرة 6- قبيلة عبدالقيس 7- قبيلة النمر 8- قبيلة غفيلة 9- قبيلة بكر10- قبيلة تغلب 11- قبيلة عنز ويصعب على الباحث في هذا العصر حصر أنساب قبائل ربيعة وأمجادها ومشاهيرها وتنقلاتها وأماكن وجودها بحيث أنها اصبحت أمم وتوزعت في أقطار العالم العربي والإسلامي ولقبائل ربيعة فضائل ومأثر كثيرة وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلمّ قال ( لا تزال العرب بعز ما عزت ربيعة ) كما أنه دعى لربيعة فقال ( اللهم أعزهم ولا تذلهم ) وحيث أن هذا الكتاب مختص بقبيلة عنزة خاصة ولكون قبيلة عنزة أحد أقطاب قبائل ربيعة الكبرى لذلك لابد من استعراض لمحة عن قبائل ربيعة وهذه القبائل قد توزعت في أقطار العالم العربي في العصر الجاهلي وفي عصر الفتوحات الإسلامية قال : الوزير الفقيه أبي عبيد : عبدالله بن عبدالعزيز البكري الأندلسي المتوفي سنة 487 هـ بكتاب معجم ما استعجم قال :
( فلم يبق بتهامة وغورها من ولد عدنان إلا ربيعة ومضر ومن كان معهم أو دخيلاً فيهم أو مجاوراً لهم وانتشرت ربيعة في بلاد نجد وتهامة ) فكانت بقرن المنازل وحضن وعكابة وركبة وحنين وغمرة أوطاس وذات عرق والعقيق وما والاها من نجد معهم كندة يغزون معهم المغازي ويصيبون الغنائم ويتناولون أطراف الشام وناحية اليمن ويتعدون في نجعتهم ثم أن بني عامر بن الحارث بن أنمار بن وديعة بن لكيز بن أفصى ابن عبدالقيس أصابت عامر الضحيان بن سعد بن الخزرج بن تيم الله بن النمر بن قاسط وكان عامر منزل ربيعة في انتجاعهم وصاحب مرباعهم فقتلوه بغير دم أصابه فقالت النمر وأولاد قاسط وفيهم كان البيت يومئذ لعبدالقيس يا إخوتنا قتلتم صاحبنا وانتهكتم حرمتنا فأما أنصفتمونا وأعطيتمونا بطائلتنا أو ناجزناكم فمشت السفراء بينهم فاصطلحوا على أن تحتمل عبدالقيس دية الرئيس وهي عشر ديات فصار من ذلك على بني عامر خمس مائة بعير وعلى بقية عبدالقيس خمس مائة وأعطوهم رهناً بالدية خمسة أنفار من بني عامر وأربعة من أبناء عبدالقيس فيهم امرأة من بني غنم بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبدالقيس فأدت بنو عامر الخمس مائة وافتكوا رهنهم وتراخى سائر ولد عبدالقيس في افتكاك رهنهم فعدت عليهم النمر فقتلتهم وخلوا سبيل المرأة فجمعت لهم عبدالقيس وقالوا لهم : أعتديتم يا قومنا أخذتم الأموال وقتلتم الأنفس فهذه أول حرب وقعت بين بني ربيعة فاقتتلوا قتالاً شديداً فكان الفناء والهلاك في النمر وخرجت الرئاسة عنهم فصارت في بني يشكر فتفرقت ربيعة في تلك الحرب وتمايزت فارتحلت عبدالقيس وشن بن أفصى ومن معهم وبعثوا الرواد مرتادين فاختاروا البحرين وهجر وضاموا من بها من إياد والأزد وشدوا خيلهم بكرانيف النخل فقالت إياد أترضون أن توثق عبدالقيس خيلهم بنخلكم فقال قائل ( عرف النخل أهله ) فذهبت مثلاً وأجلت عبدالقيس إياداً عن تلك البلاد فساروا نحو العراق وتبعتهم شن ابن أفصى وعطفت عليهم إياد فكاد القوم يتفانون وبادت قبائل من شن وكانت إياد لها الطبق لشدتهم ونجدة كانت فيهم ولإطباقهم على الناس بعرامهم وشرهم فقال الشاعر :
لــقـيـــت شـــــن إيــــاداً بــالـقـنـــا ** طـبــقـــاً وافـــــق شـــن طـبـقـــــه

وقال كاهن فيهم :
وافــــــق شــــــن طــبــقـــــــــــه ** وافــــقــــــه فـــــاعــتـــنــقـــــــــه

وقال عمر بن أسوى الليثي من عبد القيس بعد ذلك بزمان :
ألا بـــلغا عـمـرو بـن قــيس رسالــة ** فلا تجزعن من نائب الدهـر وأصبر

شحطنا إيـاداً عـن وقـاع فـقـلصت ** وبكـراً نفينـا عـن حياض الـمشقــر

فغلبت عبدالقيس على البحرين واقتسموها بينهم فنزلت جذيمة بن عوف ابن بكر بن عوف بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبدالقيس الخط وأفنائها ونزلت شن بن أفصى بن عبدالقيس طرفها وأدناها إلى العراق ونزلت نكرة بن لكيز بن أفصى بن عبدالقيس وسط القطيف وما حوله وقال ابن شبة : نزلت نكرة الشفار والظهران إلى الرمل ومابين هجر إلى قطر وبينونه وإنما سميت بينونة لأنها وسط بين البحرين وعمان فصارت بينهما ونزلت عامر بن الحارث بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبدالقيس والعمور هم بنو الديل ابن عمرو ومحارب بن عمرو وعجل بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى ومعهم عميرة بن أسد بن ربيعة حلفاء لهم الجوف والعيون والحساء حذاء طرف الدهنا وخالطوا أهل هجر في دارهم ودخلت قبائل من عبدالقيس فيهم وهم بنو زاكية بن وأبلة بن دهن بن وديعة بن لكيز والعوقة عوق بن الديل وعائش بن الديل بن عمرو بن وديعة وعمرو بن نكرة بن لكيز بن أفصى جوف عمان فصاروا شركاء للأزد بها في بلادهم وهم الأتلاد : أتلاد عمان ومعهم من الأتلاد من كان بها من بلقين وجرم ونهد وناجة ومن لحق بهم من بني عبد شمس بن سعد بن زيد مناة بن تميم وبني مالك بن سعد وعوف بن سعد بن زيد مناة بن تميم ودخلت قبائل من ربيعة ظواهر بلاد نجد والحجاز وأطراف تهامة وما ولاها من البلاد وأنتشروا فيها فكانوا بالذنائب وواردات والأحص وشبيث وبطن الجريب والتغلمين وما بينها وحولها من المنازل وتيامنت قبائل من ربيعة ابن نزار إلى بلاد اليمن فحالفت أهله وبقوا على أنسابهم منهم أكلب بن ربيعة بن نزار نزلت ناحية تثليث من اليمن وما والاها فجاورت خثعم وحالفوهم وصاروا يداً واحدة معهم على من سواهم وقال رجل من خثعم ثم من شهران ينفي أكلب بن ربيعة :
مـا أكـلـب مـنـا ولا نحـن مـنـهــم ** ومـا خـثعـم يـوم الفخـار وأكلـب

قـبـيـلـة سـوء مـن ربيعـة أصلهـا ** ولـيــس لـهــا عــم لـديـنــا ولا أب

فأجابه الأكلبي :
إنـي مـن الـقـوم الـذيـن نـسبـتـنـي ** إليهـم كـريـم الجـد والـعـم والأب

فـلـو كنت ذا عـلـم بهـم ما نفيتـني ** إلـيهــم تـرى أنــي بـذلــك أثلــب

فـإلا يـكـن عـمـاي حلـفـاً ونـاهـساً ** فـإني امـرؤ عـماي بكـر وتغـلـب

أبـونا الذي لم تركـب الخيـل قبـلـه ** ولم يـدر قبلـه أمـرؤ كيـف يـركـب


وتيامنت عنز بن وائل أيضاً فصارت حلفاء لخثعم وعنز : هو عبدالله بن
وائل بن قاسط وضعنت بنو حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن قاسط يتبعون الكلأ والماء وينتجعون مواقع القطر والغيث على السمت الذي كانت عبدالقيس سلكت فخرج منهم عبيد بن ثعلبة بن يربوع ابن ثعلبة بن الدول بن حنيفة منتجعاً بأهله وماله حتى هجم على اليمامة فنزل بموضع يقال له قارات وهي من حجر على ليلة فأقام بها أياماً ومعه جار له من اليمن من سعد العشيرة ثم من بني زبيد ثم أن راعياً لعبيد خرج حتى يأتي حجراً فرأى القصور والنخل وأرضاً عرف أن لها شأناً فرجع حتى آتى عبيداً فأخبره وقال : رأيت آطاماً طوالاً وشجراً حساناً وهذا حمله وجاء بتمر نخله وجده منتثراً تحت النخل فأكل منه عبيد فقال هذا والله الطعام وأصبح فأمر بجزور فنحرت ثم قال لبنيه وغلمانه والزبيدي : أحترزوا حتى آتيكم فركب فرسه وارتدف الغلام خلفه وأخذ رمحه حتى أتى حجراً فلما رآها عرف أنها أرض لها شأن فوضع رمحه في الأرض ثم دفع الفرس فاحتجر على ثلاثين داراً وثلاثين حديقة فسميت
حجيرته حجراً فهي حجر اليمامة وقال في ذلك شعراً :
حـلـلـنـا بـدار كـان فـيـهـا أنـيسهـا ** فبـادوا وخلوا ذات شيد حصونهـــا

فصـاروا قـطـيـنـاً للـفـلاة بـغـربـة ** رميـمـاً وصرنـا في الديار قطينهـا

فـسـوف يـليهـا بعـدنـا مـن يـحلهـا ** ويسكن عـوض سهلهـا وحـزونها

ثم ركز عبيد رمحه في وسطها ثم رجع إلى أهله فاحتملهم ووضعهم بها فلما رآه جاره الزبيدي قال : ياعبيد الشرك قال : لا بل الرضا قال : ما بعد الرضا إلا السخط فقال : عليك بتلك القرية على نصف فرسخ من حجر فمكث الزبيدي أياماً ثم غرض فأتى عبيداً وقال : عوضني شيئاً فإني خارج وتارك ما هاهنا فأعطاه ثلاثين بكراً ثم خرج ولحق بأهله فتسامعت بنو حنيفة ومن كان معهم من بكر بن وائل بما أصاب عبيد بن ثعلبة فأقبلوا حتى نزلوا قرى اليمامة قال : ويقبل زيد بن ثعلبة بن يربوع حتى يأتي عبيداً أخاه فقال له أنزلني معك في حجر قال لاينزلها معي إلا من خرج من صلبي ولكن عليك بتلك القرية التي خرج منها الزبيدي فانطلق فنزلها في الفساطيط والأخبية وعبيداً وولده في القصور في حجر قال : فجعل يمكث الأيام ثم يقول لبنيه : انطلقوا بنا إلى باديتنا فنتحدث إليهم ثم يرجع قال : فمن هناك سميت البادية زيد بن يربوع وحبيب بن يربوع ومعاوية بن يربوع هؤلاء الذين يقال لهم البادية من بني حنيفة قال : وجعل زيد يقتص جثيث النخل وهي أولادها ثم يغرسها فتخرج على مهلتها قال : وصنع ذلك أهل البادية كلها فأرض اليمامة حجر وهي مصرها ووسطها ومنزل الأ مراء فيها وإليها تجلب الأشياء وأقامت سائر قبائل ربيعة من بكر وتغلب وغفيلة وعنزة وضبيعة في بلادهم من ظواهر نجد والحجاز وأطراف تهامة حتى وقعت الحرب بينهم في قتل جساس بن مرة بن ذهل بن شيبان كليب بن ربيعة وأنضمت النمر وغفيلة إلى بني تغلب فصاروا معهم ولحقت عنزة وضبيعة ببكر بن وائل فلم تزل الحروب والوقائع تنقلهم من بلد إلى بلد وتنفيهم من أرض إلى أرض وتغلب في كل ذلك ظاهرة على بكر حتى التقوا يوم قضة وقضة : عقبة في عارض اليمامة وعارض : جبل وقضة من اليمامة على ثلاث ليال وذلك يوم التحالق فكانت الدبرة لبكر على بني تغلب فتفرقوا على ذلك اليوم وتلك الوقعة وتبددوا في البلاد أعني بني تغلب وانتشرت بكر بن وائل وعنزة وضبيعة باليمامة فيما بينها وبين البحرين إلى أطراف سواد العراق ومناظرها وناحية الأبلة إلى هيت وما والاها من البلاد وانحازت النمر وغفيلة إلى أطراف الجزيرة وعانات وما دونها إلى بلاد بكر بن وائل وما خلفها من بلاد قضاعة من مشارق الأرض فقال الأخنس بن شهاب التغلبي وكان رئيساً شاعراً يذكر منازل القبائل :
لـكــل أنـاس مـن مـعــد عـمـــــارة ** عـروض إليـهـا يلجئـون وجانــب
لكيـز لهـا البحران والسيـف كلـــه ** وأن يغشها بأس مـن الهـند كارب
تطايـر عـلى أعجـاز حـوش كأنهـا ** جهــام أراق مــاءه فـهـــو آئــب

وبـكـراً لهـا بـر العـراق وأن تـشـأ ** يحـل دونهـا من الـيمامـة حاجــب

وصـارت تـمـيـم بـين قـف ورملـة ** لهـا مـن حـبـال منتـأى ومـذاهــب
وكـلـب لهـا خـبـت ورمـلـة عـالـج ** إلى الحـرة الـرجلاء كلـب تحـارب
وبهـراء حـي قـد عـلـمـنا مـكانهـم ** لهـم شـرك حـول الرصافـة لاحـب

وغـارت إيـاداً بـالـسـواد ودونـهـا ** بـرازيـق عجم تبتغـي من تضارب
ونحـن أنـاس لا حـجـاز بـأرضـنــا ** مع الغيث ما نلقى ومن هو عازب

* أما النسابة أبو عمر بن عبد البر المتوفي سنة 463هـ فقد ذكر في كتابه الأنباه على قبائل الرواة قال : أما ربيعة فأن العرب وجميع أهل العلم والنسب أجمعوا على أن اللباب والصريح من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام هما ربيعة ومضر : أبناء نزار بن معد بن عدنان لا خلاف في ذلك ويقال لربيعة : ربيعة الفرس ولمضر : مضر الحمراء وذلك فيما يزعمون أنه لما مات نزار بن معد بن عدنان تقاسم بنوه ميراثه واستهموا عليه وأخذ ربيعة الفرس فلذلك سميت ربيعة الفرس وكان لنزار ناقة حمراء مشهورة الفضل في العرب فأصاب الناقة مضر فلذلك سميت مضر الحمراء وكانت لنزار أيضاً جفنة عظيمة يطعم فيها الطعام فأصاب الجفنة إياد وكان له قدح كبير يسقى به إذا أطعم فأصاب القدح أنمار فيما يذكرون والله أعلم والقبائل التي روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من ربيعة : ضبيعة بن ربيعة بن نزار وبكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار وفي بكر بن وائل بنو شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل وفي شيبان بطون: منهم بني ذهل بن شيبان وبنو سدوس بن شيبان بن ثعلبة ابن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل وبنو محلم بن ذهل بن شيبان وبنو زمان بن مالك بن صعب بن علي بن بكر بن وائل وفي ثعلبة ابن عكابة بنو رقاش وبنو ضنة ومنهم من يجعل ضنة في عذرة وتلك عندي غير هذه وقال الزبير : رقاش بنت ضبيعة بن قيس بن ثعلبة ولدت لشيبان بن ثعلبة ثلاثة بنين : مالكاً ومرة وزيد مناة قال أبو عمرو بن العلاء جاء الإسلام وأربعة أحياء قد غلبوا على الناس كثرة شيبان بن ثعلبة وجشم بن بكر بن تغلب وعامر بن صعصعة وحنظلة بن مالك ثم بعد الإسلام خمد حيان وطما حيان طما بنو شيبان وعامر بن صعصعة وخمد جشم وحنظلة قال أبو عمر : وفي ربيعة بنو حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل قال الزبير حنيفة أمرأة نسب إليها وهي حنيفة بنت كاهل بن أسد وبنو عجل بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل وبنو يشكر بن بكر بن وائل وبنو تغلب بن وائل بن قاسط كان أكثرهم نصارى وعنز بن وائل بن قاسط بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة ابن نزار ومن أهل العلم بالنسب من يقول : أفصى بن جديلة يسقط دعمياً وضبيعة بن قيس بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل ثم عبدالقيس ابن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة وفي عبدالقيس بطون منهم : عصر وعوق والعوقة منسوبون إلى عوق وعوق في الأزد أيضاً ينسبون إليها ومن عبدالقيس دهن بن عذرة بن منبه بن نكرة بن لكيز بن أفصى بن عبدالقيس وليس دهن هذا فخذ عمارالدهني إنما فخذه دهن التي في بجيلة ثم النمر بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة وعد منهم صحابة وتابعين 0
* أما الكاتب العباسي : أحمد بن إسحاق أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح اليعقوبي المتوفي سنة 282هـ فقد قال في كتاب تاريخ اليعقوبي : وأما ربيعة بن نزار فإنه فارق أخوته فصار مما يلي بطن عرق إلى بطن الفرات فولد له أولاد منهم :أسد وضبيعة وأكلب وتسعة بعدها ولا ينسبون في اليمن وانتشر ولد ربيعة بن نزار وولد ولده حتى كثروا وأمتلأت منهم البلاد فجماهير قبائل ربيعة : بهثة بن وهب بن جلي بن أحمس بن ضبيعة ابن ربيعة وعنزة بن أسد بن ربيعة وعبدالقيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة ويشكر بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة وحنيفة ابن لجيم بن صعب ابن علي بن بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة ابن أسد بن ربيعة وعجل بن لجيم بن صعب بن علي ابن بكر بن وائل وقيس بن ثعلبة بن عكابة بن علي بن بكر بن وائل وتيم اللات بن ثعلبة ابن عكابة بن علي بن بكر بن وائل وكانت الحكومة والرياسة من ربيعة في بني ضبيعة ولد بهثة بن وهب بن جلي بن أحمس بن ضبيعة بن ربيعة ثم تحولت الحكومة والرياسة في ولد عنزة بن أسد ابن ربيعة ثم تحولت في عبدالقيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة ثم سارت عبدالقيس حتى نزلت اليمامة بسبب حرب كانت بينهم وبين النمر بن قاسط وكانت إياد باليمامة فأجلوهم ثم صارت الرياسة في النمر بن قاسط ثم تحولت من النمر بن قاسط فصارت في بني يشكر بن بكر بن وائل ثم تحولت الرياسة من بني يشكر فصارت في بني تغلب بن وائل ثم تحولت من بني تغلب فصارت في بني شيبان بن ثعلبة بن عكابة ابن صعب بن علي بن بكر بن وائل 0
* وذكر صاحب كتاب تاريخ العرب في عصر الجاهلية الدكتور السيد عبدالعزيز السالم أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة قال : ربيعة بن نزار فارق مضر فصار مما يلي بطن عرق إلى بطن الفرات أي فيما بين الجزيرة والعراق فأولد ربيعة : أسد وضبيعة وأكلب وأنتشر عقبه في بلاد العرب وكانت منازل أسد وضبيعة مابين الجزيرة والعراق ( وبنو ربيعة ) 1- أسد ومن أسد البطنان الكبيران : جديلة وعنزة ثم عميرة وجديله كان له من الولد: دعمي وفيه البيت والعدد وجدي ( دخل بنوه في بني شيبان) وجدان ( دخل بنوه في بني زهير بن جشم من بني النمر بن قاسط ) فولد دعمي بن جديلة: أفصى وولد أفصى: هنب وفيه البيت والعدد وعبدالقيس وفيهم أيضاً شرف وعدد وجشم ( دخل بنوه في عبدالقيس ) وناشم ( دخل بنوه في بني تغلب ) أما عبدالقيس فكانت مواطنهم بتهامة ثم خرجوا منها إلى البحرين وزاحموا بني بكر بن وائل وأجلوهم عن البحرين ومن ولد عبدالقيس : أفصى وشن ولكيز ومن هنب قاسط ومن قاسط : النمر ووائل أبناء قاسط وكانت مواطن النمر في رأس العين وبنو وائل بطن عظيم أشهرهم بنو تغلب وبنو بكر بن وائل وكانت ديار تغلب في الجزيرة وتعرف بديار ربيعة وكانوا نصارى لمجاورتهم الروم ومن شعرائهم عمرو بن كلثوم ومن بني تغلب كليب ومهلهل أبناء ربيعة بن الحارث بن زهير ومن تغلب أيضاً بنو حمدان ملوك الموصل والجزيرة في العصر الإسلامي أما بكر بن وائل فكانت منازلهم من اليمامة إلى البحرين إلى سيف كاظمة إلى البحر فأطراف سواد العراق فالأبلة فهيت ومن بني بكر ابن وائل : يشكر بن بكر وبنو عكابة بن صعب بن علي بن بكر وبنو حنيفة بن لجيم بن صعب وبنو عجل بن لجيم بن صعب وبنو شيبان بن ذهل بن ثعلبة بن عكابة وبنو قيس بن ثعلبة وكانت منازل بني حنيفة في اليمامة ومنازل بني عجل من اليمامة إلى البصرة 0
2- ضبيعةومن ضبيعة: أحمس والحارث وبهثة وكانت الحكومة والرياسة من ربيعة في بني ضبيعة بن ربيعة ثم تحولت إلى ولد عنزة بن أسد ثم إلى النمر بن قاسط ثم إلى بني يشكر ثم إلى بني تغلب ثم إلى بني شيبان من بكر وهكذا0
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بن عبار ; 04-28-2014 الساعة 06:02 PM
موقع العبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الامير ربيعة محمد الحبيب التغلبي امير قبائل ربيعة بالعراق جاسم الركابي الأنساب العام واستفسارات الأنساب 13 09-26-2013 07:33 AM
كيف انكمشت قبائل ربيعة عبدالله بن عبار البحث العلمي في وائل جد قبيله عنزه 4 11-01-2012 08:06 AM
نصيحه الى كل من يهمة تاريخ قبائل عنزه وانسابها؟ متعب الفققي المقالات والموروث الموثق 3 08-20-2012 06:53 AM
فلج بني ربيعة بسلطنة عمان تاريخ وعراقة الربيعي العماني أنساب قبائل ربيعه 1 06-13-2012 10:14 AM
- كتاب تاريخ ابن ربيعة موقع العبار مصادر تاريخ قبيله عنزه في الجاهليه وبالاسلام 0 02-05-2008 03:14 PM
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 

الساعة الآن 06:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd 
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009