عرض مشاركة واحدة
قديم 08-02-2022, 01:13 AM   #1
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 300
افتراضي إمض ولا تلتفت يا أبا مشعل

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ...

أوقاتك مباركة وعامرة بذكر الله وشكره يا أبا مشعل ..

جهودك مذكورة مشكورة مخبورة ..

لا ينكرها إلا حاسد أو فاقد للفهم و المعرفة ..

أما الكلام فقط طعن البشر بخالقهم فقالوا : ( إن الله ثالث ثلاثة ) تعالى الله عن قولهم علوا كبيرا ..

و قالوا عن صفوة الخلق صلى الله عليه و سلم بأنه شاعر و كاهن و مجنون..

فالحسد موجود فالكريم يخفيه و اللئيم يبديه ..

خاطرة كتبتها بعد قراءتي في تغريدة على حسابك في تويتر تتحدث بها عن بعض أعمالك..

وتطلب ممن سموا أنفسهم بأعضاء الرابطة والباحثين أن ينوه كل رجل منهم بأعماله و منجزاته..

فلا أعمال لهم يا أبا مشعل سوى الحقد و الحسد و الاقتباس من مجهوداتك المباركة و نسبتها لهم زورا و بهتانا ...

فأعمالك واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار ..

و هي حديث المجالس عند العقلاء الشرفاء الأوفياء من الرجال..

أطال الله بعمرك على الطاعة و بارك لك القول و العمل ..

و أصلح لنا و لك النية و الذرية ...
...
...
أقول:

من المدينة اخصك بالقـدر والســـلام
،،،،،،،،،،،،،،،يا عزيز الجناب اللي فعولــك ضفــت



ويتعدى احترامــي و القدر للحشــام
،،،،،،،،،،،،،،،من يثمــن جهــودك كل ما رفرفــــت



كل عاقل قراهـا بيــن شرقٍ و شــــام
،،،،،،،،،،،،،،،مثبتة بالمصـــادر والمراجـــع كفــــت



واقـفٍ دون وايـــل و كــاربٍ للحــزام
،،،،،،،،،،،،،،،و جبت كل الأمور اللي عليهم خفــت



يوم صار القلم يمشي مماشي الحسام
،،،،،،،،،،،،،،،كل ضربات سيفك للعرب مـــا خفـــت



ذدت دون الجدود و للمحــرف كعـــام
،،،،،،،،،،،،،،،ومن جزيل المعاني القريحة قطفــــت



أنت هداج تيمـــاء لو عليـــك الزحـــام
،،،،،،،،،،،،،،،تروي اللي ورد وبه العروق نشفـــــت



دام طبع البشر كيــل الحســـد للـكــرام
،،،،،،،،،،،،،،،لا يهمــك غشـومٍ بالنســب ما عرفــــت



يحسبون المشجر نابــت مـــن الغمـــام
،،،،،،،،،،،،،،،ينكرون اليدين اللي جمعت و رصفـــت



فوق خمسين عام وابو مشعـــل أمـــام
،،،،،،،،،،،،،،قادها يوم انها عن مثل علمه حفــــــت



إقدح إقدح زنادك وانت فـوق السنــام
،،،،،،،،،،،،،،،تهتنــي بالمنــام و عينهـــم ما غفـــت



من جزيل النصايح هدي خير الأنـــــام
،،،،،،،،،،،،،،،يوم قـال لعلـــي(امـض و لا تلتفــــت)


.
.
.
محبكم
عبدالله بن موسى الخرشاوي
أبو فهد
1444/1/3هــــ
عبدالله الموسى الخرشاوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس