عرض مشاركة واحدة
قديم 04-12-2022, 12:50 PM   #1
صاحب الموقع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 9,891
افتراضي تكرار العبث في والتزوير في نسب قبيلة عنزة

تكرار العبث والتزوير في نسب قبيلة عنزة :

لم يختصر التحريف والتزييف على مزورين قبيلة عنزة من عنزة بل تعداهم إلى بعض الأجناب هذا علامة جديد اطلع نسب جديد لقبيلة الفدعان ولم يشير لأي مصدر أرسل لي أحد الأخوة موضوع كتبه من سمّى نفسه الجارود ونشر الموضوع في موقع يسمّى النسابين العرب ولو أن اسم النسابين العرب اسم على مسمّى لما سمحوا في مثل هذه الكتابات دون ذكر الاسم الصريح ودون ذكر المصادر والحديث عن العيونيين الذين حكموا الحسا من قبائل عبدالقيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة وقد أثرت عدم نشر هذا الموضوع والرد عليه لأنه كلام يقصد به التشكيك بنسب قبايل عنزة عامة وقبيلة الفدعان خاصه وحيث أن أي كاتب يتطرّق لتاريخ وأنساب العرب وهو يكتب باسم مستعار ما يؤخذ كلامه بالأخص إذا لم يشير لمصادر ويورد نصها وهذا ما كتبه من سمّى نفسه الجارود في معلوماته :

قال : هو محمد بن حواري بن الفضل بن عبدالله بن محمد بن إبراهيم بن محمد كان فارساَ شجاعاَ جواداً ، وكان له منادي على سطح داره إلى الطعّام بأعلى صوته كل يوم أنتهى .

وسلالته الحوران بالفدعان اليوم إلى جانب اخوانهم القريبان نسبة إلى مقرّب العيوني والذي منهم الشاعر وإنما سلالة الشاعر منفصلة عنهم وبنفس الأسم مع الحسين سلالة محمد بن أبي الحسن العيوني في عشيرة القمصه من السبعة من ضنا عبيد بن سلمه الأنباري ، وهذا البقاء لسلالة الشاعر مع الحسين هو بسبب ميوله السياسية لهم في عهد أبن أبي الحسين لأنه ووالده كانوا ضد ماجد ومحمد آل أبي منصور حكّام الأحساء كذلك مخالف لبقية آل مقرّب بنو عمومته وهم موالين لحكّام الأحساء وهم جميعاً فدعان ولا يزال الفدعان ينتسبون إلى رموزهم ماجد ومحمد بقولهم ضنا محمد وضنا ماجد إلى اليوم فالتاريخ يا أخي ليس هو بالهرطقة والأماني ولا يكتب بغير مصادره الموثقة فكفى لعباً بأنساب الناس فلوا تتبعت بطون عبدالقيس عند أبن الكلبي لوجدتهم هم هم اليوم هكذا كتب الجارود .

ثم كتب شخص آخر باسم مشرف مجالس قبائل الجزيرة تعليق على ما كتبه الجارود يقول : نعم دكتوري الغالي كلامك سليم ، يا أخي المحزن والذي يحز بالنفس عندما نعلم أن عدد الصحابة الوافدين من عبدالقيس على الرسول الكريم يرب على الستين وافداً فضلاً عن وفود بني حنيفة وبني شيبان وأحفادهم حمائل وفخوذ وفصايل بين بطون عنزة اليوم ولا أحد يعلم عن ذلك شي والسبب هو توارث الأبناء عن الآباء أن القبيلة المعاصرة أي عنزة اليوم هم سلالة الرجل الجاهلي عنزة بن أسد لصلبه ، فأي قبيل من العرب اليوم بربك لا يزالون يتوارثون نسبهم كسلالة رجل واحد وأي منطق قال بذلك ؟ عندما نبحث عن سلالة عالم البصرة يموت بن مزرع العبدي بيننا اليوم أين نجده ، فعندما يقول لنا التاريخ أن هناك بطن من عبدالقيس يقال لهم بنو عبيد بن سلمة الأنماري العبدي (( ضنا )) عبيد اليوم بعنزة ، وعندما يقول تاريخ عبدالقيس أن منطقة الفدع هي من حواضر عبدالقيس في واحة هجر الأحساء اليوم وهم من يقال لهم بنو الخارجية العبديين ثم نجد بطن من ضنا عبيد يقال لهم الفدعان نسبة لتلك المنطقة ، ثم نجد ضنا مزرع ذلك العالم بينهم وبنفس الأسم !! من هنا نعلم من القوم ومن نحنا ومن درج ومن بقي من بطون ربيعة ، فلهذا انتسبوا القوم لرمزهم الكبير الصحابي بشر بن المعلى العبدي وحق لهم ذلك ، فتجدد تحت لواء حلف العمور القديم واستغلوا بأنفسهم بعد هجرتهم إلى الشام هرباً من وجه القرامطة وبقي بني عبيد بن سلمه ضنا عبيد وبني عميرة بن أسد ( العمارات ) صابرين تحت حكم القرامطة حتّى أدال الله لهم على الباطنية بقيادة أبو البهلول العبدي ولا يزال عقبه آل البهلول في عشيرة الرولة اليوم فقد ثار على القرامطة ثم ثار عليه مؤسس الدولة العيونية وهم عشيرة الفدعان والذي منهم مصّوت بالعشاء لكرمه في الجزيرة الفراتية فقد سبقه إلى ذلك من أسلافه أحد أمراء الدولة الفدعانية العيونية وصوّت بالعشاء طول عمره وقد وثّق ذلك أبن المقرّب في ديوانه وشرح قصّته مع الكرم فهي موروثات لا زالت في عشيرتهم إلى اليوم ، ثم سقطت دولتهم حلف العمور الجاهلي بحلف بشر مع عميرة بن أسد كما اسلفت والتحقوا الجميع عنزة بن أسد في خيبر واصبحوا بعد أحد جذمي عنزة هكذا نستقريء التاريخ ونربط الأحداث ببعضها ونستنتج عند ذلك الحقيقة والله أعلم واحكم .

ثم كتب من سمّى نفسه الجارود ما يلي : وتسبح خارج التاريخ ، الا تعلم أن العيونيين هم من آل إبراهيم من سلالة العريان بن الهيثم العبدي حاكم هجر والذين قضوا على أمارة القرامطة فأنت يا سيدي تناقشني هنا في نسبي الخاص هؤلاء هم أجدادي المباشرين فهل تعلم نسبي أكثر مني ؟؟!! فثلثين عنزة اليوم هم عبدالقيس ، وأمراء الدولة العيونية هم رموز قبائل عنزة اليوم ، ومتفرقون بين عدّة بطون من عنزة بسبب السياسة ، ومن اشهر بطون عبدالقيس هم بنو الخارجية ومن بقيتهم الفدعان بضنا عبيد بن سلمه الأنماري العبدي ومنهم مصّوت بالعشاء أبن مهيد شيخ الفدعان وكان قد صوّت بالعشا على عهد الدولة العيونية الأمير محمد بن حواري وهي سنّة متبعه عند المهيد إلى عهد مقحم بن مهيد ، قال أبن المقرّب العيوني مفتخر بكرم محمد بن حواري العيوني العبدي وكيف كان له خادم يصوّت بالعشا في كل ليله على سطح داره قال :
مـنــا الـذي كـل يــوم فـوق داره *** داعي ينادي إليها الجائع الضرم

أسوق هذا البحث إلى الذين يدّعون أن كتاب أبن عبار فيه أخطاء فهل يوجد خطأ أعظم من هذا التلفيق الذي تجاوز المصادر وتجاوز ما توارثته القبيلة عن نسبها آمل الأطلاع والتعليق .

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله بن عبار ; 04-12-2022 الساعة 09:10 PM
عبدالله بن عبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس