صفحة جديدة 2


الإهداءات

   
>
    
  

 


    -  تعديل اهداء
العودة   موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه المركز البحثي لقبيلة عنزه المقالات العلميه والبحث العلمي
المقالات العلميه والبحث العلمي بقلم مؤرخ قبائل السلقا الشيخ جمال بن مشاري الرفدي
 
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 01-04-2012, 05:20 AM رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

[ بنو لام اَل مغيرة واَل فضل واَل كثير ]

المادة من كتاب "الفضول القبيلة اللامية الطائية فى نجد" بتصرف قليل

من أشهر وأقدم القبائل الطائية التى حافظت على اسمها القديم ولام التى تنتسب اليه هو" لام بن عمرو بن علية بن مالك بن جدعان بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن فطرة بن طي" وعلى الأرجح أن (1) لام بن عمرو عاش فى القرن الثاني قبل الهجرة النبوية المباركة وهم بيت الرئاسة فى قبائل جديلة الطائية ومن أشهر قادة قبائل جديلة وعموم طي الصحابى أوس بن حارثة اللامي رضي الله عنه والذى تفتخر قبائل بني لام بالانتساب اليه حيث يُعد من مشاهير العرب قاطبة ومما قيل فى مدح بني لام قول أبو الطمحان القيني : إذا قيل أي الناس خير قبيلة – واصبر يوماَ لاتواري كوكبه – فإن بني لام بن عمرو أرومة – سعت فوق صعب لاتنال مراقبه- أضائت لهم أحسابهم وجدودهم – دجى الليل حتى نظم الجزع ثاقبه" استطاعت بني لام ان تمد نفوذها ومساكنها الى الحجاز وجنوبي الشام قبل القرن السادس الهجري وتحالفت معها الكثير من القبائل ونشأبينها وبين بني حسين أمراء المدينة حلف ومنزال بني لام هي منازل إخوتهم من طي شمالي نجد ومنها الغوطة الأرض المنخفضة الواقعة غرب جبلي طي والتى كانت تُعرف بغوطة بني لام وفى الحجاز الظغن القريبة من المدينة المنورة وامتد انتشار بني لام وخاصة المفارجة الى الشام ولهم وقعات وأخبار أوردنا طرفاَ منها وفى نجد برزت قبائل الظفير واَل مغيرة واَل كثير والفضول فى الفترة بين القرن التاسع وحتى القرن الثانى عشر وقد يكون ذلك إلا انه لم يصل لنا من أخبارهم شىء وفى القرن العاشر الهجري انتقلت قبائل بني لام الى شرق الجزيرة العربية ثم الى العراق على مراحل ولم يأت القرن الثالث عشر إلا والقبائل اللامية غالبها قد انتقل الى العراق باستثناء الظفير التى ظلت تنتقل مابين شمال الجزيرة العربية والعراق والكويت"
[ بطون بني لام ]
إن قِدم قبيلة بني لام واتساع مساكنها بين الجزيرة العربية والعراق والشام والأهواز يجعل من الصعوبة حصر بطونها والربط بين البطون القديمة والمتأخرة والذى أرجحه أن بطون بني لام فى الجزيرة العربية فى القرن التاسع " المفارجة – بني خالد – الظفير – الفضول – اَل كثير – اَل مغيرة"
[ قبيلة المفارجة ]
فى شمال الجزيرة العربية وجنوبي الشام سكن المفارجة قديماَ على طريق الحاج المصري منهم 1- اَل سليم" ومنه اَل يعمر واَل محمود واَل سالم" 2- اَل قني" ومنه اَل فواز وفيهم مشيخة المفارجة وعموم بني لام فى القرن العاشر واَل حسن واَل عياض القاطنين بحسما 3- اَل صقر" منهم اَل دغمان واَل شهيان واَل طليحة 4- اَل قبين" منهم اَل سهيل واَل زيان واَل حماد زاَل مسعود واَل واصل واَل واجد" ومن المفارجة العردة ومنهم اَل سويلم الذين قال فيهم ابن عزاز: ولاانا بقاضِ البيت بيت سويلم – ولابيت رجالِ من خيار المفارجة"
[ قبيلة اَل مغيرة ]
ومن قبائل بني لام اَل مغيرة وأول من ذكر اَل مغيرة هو الحمداني وعدهم من أحلاف
(2) اَل مرا الطائيين وذلك فى القرن السابع ويذكر القلقشندي أن القبائل التى يعبر عنها باَل هي من القبائل الحديثة فى زمانه أي انهم من قبائل القرن السادس والسابع وهذا ماارجحه ويخالف مايذكره ابن زيد المغيري فى كتابه المنتخب عن أنساب اَل مغيرة الى المغيرة بن شداد بن أوس بن خالد بن حارثة بن لام" فالمغيري لم يذكر مصدر هذا النسب من كتب الأنساب القديمة؟ فاَل مغيرة من القبائل التى برزت فى عالية نجد والعارض ومن مساكنهم الشعراء وعقرباء ولهم علاقة وثيقة بالفضول والكثران أما بطون قبيلة المغيرة القديمة فلم اتمكن من التعرف إلا على بعض أفخاذها القديمة منها" اَل 1- خياري وفيهم مشيخة عموم اَل مغيرة 2- اَل حدجة ويبدو انهم من بطون اَل مغيرة الكبيرة منهم اَل غدفاء3- الدليم 4- العشاوين 5- السوالم 6- الشخيل"
[ اَل خياري ]
إن مشيخة اَل مغيرة كانت فى اَل خياري بحسب ماذكر فى أكثر من مصدر تاريخي ومن أشهرهم واقدمهم مدلج الخياري الذى قال عنه مؤرخ نجد الشهير ابن لعبون انه مشهور بالشجاعة وكثرة الغزوات فقد ورد فى المصادر التاريخية ذكر بعض رؤساء اَل مغيرة من اَل خياري منهم (3) لاحم بن مدلج الخياري عام 856هـ (4) وطبان الخياري عام 870هـ (5) زبن الخياري عام 892هـ (6) شافي الخياري عام 998هـ " سنة 1090هـ حج عبداللة بن دواس الخياري وله مراسلات مع الشاعر الشهير جبر بن سيار أمير القصب منها قصيدة يشكوا بها الشيب : باح قلبي من السد مكنونة – واضح الشيب ودي تحنونه" ومنها قوله : يابن دواس عصر الشباب – يوم حنا فى مشاحيه وارمونه"
وقوله : عند عبداللة الشيخ جزل النوال – مفخرة بالعلا ماياوونه" فجاوبه ابن دواس بقوله : مبتدا رسم الأبيات مسنونه – واجب مثلي يعرفونه" ويبدوا انه مطلع بالاخبار التاريخية القديمة كقوله : فاعتبر يابن سيار فيمن مضى – بالزمان الذى راح واقرونه – والمقدم حسن نسل سيد حسن – واجود وبن دغر يعدلونه – كلهم ذموا الشيب دع ذا وبعد – وبن غشام خدنك يقولونه- لو عصور الصبا تشترى بالالوف – أو تحقق بسوم يبيعونه – اشتريناه ياجبر فيما عند – لو بالإكراه ربعك يجيبونه" واَخر من ورد ذكره من اَل خياري فى التوايخ النجدية (7) محمد الخياري سنة1098هـ" وممن ذُكر من بادية العراق من اَل خياري فى التواريخ النجدية (8) جساس بن عمهوج وراضي بن هزاع ومخلف بن سرورعام 999هـ ومشلح بن مروب وعكرش بن مثال عام 1073هـ"
[ عجل بن حنيتم ]
يعد (9) عجل بن حنيتم من أشهر شيوخ اَل مغيرة وعموم بني لام بل أنه من أعلام عالية نجد ينتمي عجل بن حنيتم الى عشيرة اَل غدفاء من بطن الحدجة ولقد اشتهرت المقولة المعروفة لدى بادية بني لام [ وش قال ابن ابن غدفا وش قال ابن صلال ] حيث كانوا يتناقلون مقولتهم وفة ذلك دلالة واضحة على مكانة اَل غدفاء عند عموم بني لام
وليس فقط لدى اَل مغيرة وقد وهم النسابين أن عجل كان شيخ عموم اَل مغيرة والصحيح أن رئاسة اَل مغيرة كانت فى كانت فى أبناء عمومة عجل اَل خياري ولقد كان لعجل إمارة مستقلة فى الشعراء إمتد نفوذها الى مناطق واسعة وعلى الأرجح انه ورثها ممن سبقه لأنه على قدر من القوة والثراء غالباَ لاتصل له إلا بعد مرور فترة زمنية ليست بالقصيرة وقد عاش عجل فى الفترة التى بين نهاية القرن التاسع وبدايات القرن العاشر"
[ عجل بن حنيتم وبلدة الشعراء ]
تقع بلدة الشعراء فى جانب جبل ثهلان من الشرق غرب مدينة الدوادمي وقديماَ كانت الشعراء مورد ماء لبني نمير غير أن الذين عمروا البلد واستقروا فيه هم اَل مغيرة ولايعرف فى بلدة الشعراء اَثار مبان سكنية من قبل مساكن اَل مغيرةولقد بنوا منازلهم فى أسفل الوادي شمالاَ من البلدة الخالية وعجل بن حليتم من أشهر من سكن بلدة الشعراء وقد بنى قصراَ فى ضفة الوادي الغربية الى جانب روضة فسيحة واَبار زراعية محاذية لطرف جبل ثهلان الشمالي الشرقي واَثاره لاتزال موجودة ويبدوا أن موقع الشعراء على طريق القوافل ووفرة الماء والمراعي جعلها محطة هامة للقوافل مما وفر مصدر دخل وفير لإمارة عجل بن حليتم فهو لايدع أحداَ يمر بالشعراء ويشرب من مياهها حتى يدفع له بكرة من إبله وتصف ابنة عجل شما ذلك بقولها : كم وسمنا على الشعرا من زين بكرة – جابتها الأنضا والوجيه السمايح – مواريدها بالقيظ قلبان ماسل – وداهيلها لشعر سقتها الروايح – وجار عليهم باقفرى مايجونها – لاعد مطوي الجبا بالصفايح" وسيطر عجل على ماحوله من البلاد وجعل له حمى إمتد شمالاَ الى ماء قفرا وجنوباَ الى ماء حلبان وشرقاَ الى ماسل واستمرت أسر من اَل مغيرة فى الشعراء حتى بدايات القرن الثاني عشر عندما امتد نفوذ الأشراف الى الشعراء وعينوا فيها من أسرة اَل بسام التميمية من يقوم بالقضاء فى الشعراء وعموم عالية نجد ويبدوا أن ذلك قد تسبب بقيام بقايا اَل مغيرة ببيع الشعراء الى علي بن عطية من قبيلة بني زيد فى نهاية القرن الحادي عشر"
[ إرتحال بادية اَل مغيرة ]
لسبب مجهول تنقطع أخبار اَل مغيرة ولايرد لهم ذكر فى التواريخ النجدية بعد العام 1100هـ كيف كان ذلك الإرتحال وأسبابه؟ لم أجد أي معلومات فى المصادر التاريخية وليس هناك سوى بعض الروايات الشفهية ومنها قصة ذهاب بطن الحداجا البطن الذى ينتمي له اَل غدفاء" وعلى الأرجح أن ليس لاَل مغيرة بادية فى نجد فى القرن الثالث عشر وفى كتاب البسام الدرر المفاخر الذى قدم فيه معلومات مفصلة عن القبائل النجدية تحدث عن اَل كثير والفضول ولم يتعرض لاَل مغيرة ويؤيد ذلك مذكرة ابن لعبون الذى عاش فى القرن الثالث عشر حيث قال : اَل مغيرة الذى منهم الملوك الشهيرة والبطون الكثيرة وقد انقرضوا إلا النادر من الحاضرة والمندرج فى البادية" قلت أن ماقاله ابن لعبون وهو من أهل القرن الثالث عشر يبين بوضوح أن لاوجود لبادية اَل مغيرة فى نجد فى ذلك القرن ومما يجدر التنبيه أن ابن لعبون قد جانب الصواب حين وصف اَل مغيرة بالإنقراض حيث أن لحاضرة اَل مغيرة فى نجد تاريخ حافل وحاضر مشرق ومنهم علماء ومؤرخين وشعراء أما باديتهم فيبدوا انهم(10) ارتحلوا الى الشمال والتحقوا بابناء عمومتهم فى العمارة ومنهم من تحالف مع الظفير والفضول وقبائل أخرى"
[ حاضرة اَل مغيرة فى نجد ]
إن التفصيل الوارد فى كتاب المنتخب للشيخ عبدالرحمن بن زيد المغيري يُعد المصدر الأوفى فى هذا الشأن لذلك فقد نقلت عنه غالب المعلومات المدونة أدناه عن حاضرة اَل مغيرة" 1- بطن اَل بشر فى الأفلاج منهم : اَل سفر واَل سفران واَل مسفر ومنهم الشيخ إبراهيم بن مسفر اَل بشر رحمه الله قاضي ينبع فى زمن الملك عبدالعزيز وله عناية بالأدب والشعر وهو شاعر مميز وكذلك الشيخ محمد بن عبدالله اَل بشر من المشاركين مع الملك عبدالعزيز فى دخول مكة وهو من طلبة العلم حيث كان حافظاَ للقراَن الكريم وداعية فى الأفلاج والشيخ محمد بن ابراهيم رحمه الله قاضي فى محكمة التمييز بمكة والشيخ محمد بن عبدالله بن سفر قاضي بمحكمة الشارقة والشيخ حبيب بن فهد بن سفران اَل بشر قاضي بمحكمة عرعر والشيخ مسفر بن محمد بن ابراهيم قاضي بمحكمة الخرج 2- بطن اَل جباري وهم من قدماء سكان مرات منهم عبدالله بن حمد الجباري تولى إمارة مرات فى عام 1236هـ فى زمن الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود 3- بطن السوالم فخذ اَل حمود إن موطن اَل حمود قديماَ كانت بلدة ضرما وارتحل غالبهم وبقى منهم القليل فمنهم اَل حمود فى ضرما وهم بنو حمود بن عبدالله بن حمود واَل ابراهيم فى الرياض واَل راشد فى ضرما واَل حمود فى حائل وهم ذرية على بن حمود والعارضي فى حائل وهم بنو سعود الحمود الملقب بالعارضي واَل حمود فى قصر صعب فى المزاحمية وكذلك اَل حمود فى الشعراء وهم بنو ناصر الحمود"
[ عشيرة اَل فهيد ]
واَل فهيد فى الأفلاج فهم بنو فهيد بن صالح بن فهيد بن محمد بن عبدالله اَل حمود وهم الذين بعثوا بلدة العمار فى الأفلاج عام 1282هـ واصبحوا رؤساء منذ ذلك الزمن وأسرة اَل فهيد هم اَل شبيب اَل حبيب اَل تميم اَل صالح اَل عبدالله ومنهم الشيخ عبدالرحمن بن تميم اَل فهيد ولد سنة 1283هـ إمام مسجد العمار وعين قاضياَ فى الشرقية وصفه القاضي فى روضة الناظرين بأنه مسدداَ فى أقضيته عادلاَ نزيهاَ وحازماَ ومحبوباَ لدى العامة والخاصة اَية فى الزهد والورع والإستقامة توفى عام 1349هـ ومنهم عبدالرحمن بن شبيب اَل فهيد الذى اشتهر بالكرم وانفاقه على الفقراء والمساكين توفى عام 1367هـ ومنهم الدكتور محمد بن عبدالله بن فهيد عميد كلية أصول الدين فى جامعة الإمام ومنهم فى وقتنا الحاضر شيخ شمل حاضرة اَل مغيرة فى نجد الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن اَل تميم الذى اختاره ممثلوا أسر اَل مغيرة عام 1400هـ" فخذ اَلمحيميد ومنهم اَل حبيب واَل محيميد فى ضرما واَل دبلان فى المزاحمية وهم ذرية حمد بن محمد اَل حمود"
[ اَل زيد ]
هم بنو زيد بن محمد بن حمد بن زيد بن حمد بن محمد اَل حمود قدموا الى مرات فى بدايات القرن الثالث عشر ومن الأسر النابهة الذكر برز منهم العديد من الشعراء والعلماء وأشهر من جاءنا خبره من حاضرة اَل مغيرة النسابة الشهير عبدالرحمن بن حمد بن زيد المغيري صاحب كتاب المنتخب الذى يعد من أبرز المصادر فى علم الأنساب ولد رحمه الله فى عام 1285هـ فى بلدة مرات من اعمال الوشم تلقى تعليمه على الكتاتيب على يد الشيخ ايراهيم المطوع وقد عُني رحمه الله بعلم الأنساب منذ وقت مبكر فقد أمضى وقته فى قراءة كتب الأنساب ومجالسة العلماء وشيوخ القبائل وقام بالكثير من الرحلات للحجاز والإحساء والعديد من مناطق نجد وعمل مع الأمير عبدالعزيز اَل ابراهيم فى إمارة المدينة المنورة وتوفى رحمه الله فى العام 1364هـ ومن شعراء اَل زيد محمد بن زيد الزيد ولد عام 1294هـ شارك فى معركة الصريف مع جيش ابن رشيد وتربطه علاقات طيبة مع أمراء اَل سعود وشارك مع الملك عبدالعزيز فى معركة جراب والمجمعة وله فى معركة تربة هذه القصيدة : تهلل وجه الدين والحق ساطع – لك الحمد يامن للصنايع صانع – لك الحمد يامنان والشكر والثنا – وللخير وهاب وللشر دافع – فلما مشى الباغي والف جنده – ولم يدر أن البغي للمرء صارع" عبدالعزيز بن زيد ولد عام 1301هـ اشتغل بالتجارة ثم فى الغوص بالكويت ثم عمل عضواَ بهيئة المر بالمعروف والنهي عن المنكر فى بلدته وشارك مع الملك عبدالعزيز فى معركتي جراب والمجمعة وعمل فترة قصيرة فى إمارة المدينة المنورة فى عهد أميرها عبدالعزيز بن ابراهيم وله قصيدة موجهة لإبن اخيه الشاعر زيد بن محمد منها : يالله ياللي فوق سابع سماوات – وياوالي أمره على كل والي – تفرج لمنهو ياخذ الليل ساعات – روابعه شرق وجنوب وشمالي – العبد يذنب والمعاصي ثقيلات – ماتحتملها راسيات الجبالي"

ومنهم الشاعر محمد بن حمد الزيد ولد عام 1319هـ بمرات واشتغل فى الغوص فى البحرين وذهب الى الكويت ثم بلاد فارس وعمل فى إمارة المدينة فى عهد الأمير عبدالعزيز بن ابراهيم فى غمارة ينبع ومرشداَ للبادية فى المويه ثم استقر فى مكة حيث عمل فى رئاسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى تقاعده ومن شعره قصيدة قالها فى الملك عبدالعزيز عند مروره بمرات وهوقادم من الحج : ملك له فى الندى والجود سابقة – وقد رقى فى العلا أسنى المحلات – عبدالعزيز الذى نلنا به شرفاَ – دينا ودنيا وعدلاَ فى المساواة" ومنهم الشاعر زيد بن محمد الزيد اشتغل بالغوص فى البحرين ثم عمل فى إمارة المدينة المنورة فى مركز المويه ومن شعره يخاطب ابن عمه أبوحمد : مليت يابوحمد مليت – ماغير صبخا وضلعاني – ياليت منهو يشوف كميت – شوفه ولاشوفة هكراني – احطيت فى غربتي مااجديت – فارقت ربعي وعماني"

عبدالله بن محمد الزيد ولد فى مرات عام 1322هـ وكُف بصره وهو صغير عاش فى مكة المكرمة حتى وفاته حيث كان يؤم المصلين فى مسجد العتيبية ومن شعره قصيدة نشرت فى جريدة الجزيرة يتشوق بها الى بلدته : ياكميت ياليتني براسك تعليت – أشرف على الديرة واطالع بناها – ديرة مرات اللي بحيه تربيت – ياطيب منزلها وياحلو ماها – صارت مدينة بارزة قبل كميت – فى خشمه القبلي تبين هواها" ومن شعراء اَل زيد المتاخرين الباحث المعروف فى علم التاريخ والأنساب الدكتور ابراهيم بن محمد الزيد الذى قام بتحقيق كتاب المنتخب من خلال رسالة دكتوراه وكذلك منهم الدكتور حمد بن زيد الزيد الذى نقلت عن كتابه شعراء اَل زيد المعلومات المدونة أعلاه وله العديد ومنهم الشاعر زيد بن عبدالله الزيد والشاعر علي بن حمد بن محمد الزيد ومنهم المربي الفاضل واحد اعلام التعليم الدكتور عبدالله بن محمد الزيد مدير عام التعليم بالمنطقة الغربية سابقاَ"

بطن اَل شخيل" ومواطن اَل شخيل القديم هو العيينة البلدة المعروفة فى وادي حنيفة" فخذ اَل سليم وهم بنو محمد وسليمان أبناء موسى بن ابراهيم بن سليمان بن سليم بن موسى بن عمران اَل شخيل انتقل جدهم العلى من العيينة الى مرات منهم الشاعر موسى بن محمد بن موسى اَل سليم" بطن اَل موسى" فى اشيقر ومرات ويبدوا انهم سكنوا اوشيقر قبل القرن الحادي عشر منهم الشيخ عبدالرحمن بن عبداللطيف بن حمد اَل موسى الذى ولد عام 1247هـ وتولى إمامة مسجد الفيلقية وكان يكتب الوثائق والوصايا والشهادات وقام بالتدريس فتتلمذ على يديه الكثير من العلماء عرف عنه الزهد والورع رحمه الله حتى توفى عام 1327هـ وخلفه ابنه محمد فى إمامة المسجد والتدريس حتى عام 1354هـ وهو من علماء نجد الذين ترجم لهم البسام وكان من خواص تلاميذ الشيخ ابراهيم بن عيسى المؤرخ الشهير قال عنه ابن بسام : وكان الشيخ المغيري صاحب دين وعلم كثير الصيام والصلاة والتهجد بالليل وكان شاغلاَ وقته بالتلاوة والبحث العلمي"

ومن اَل مغيرة فى أوشيقر المؤرخ عبدالله بن عبدالمحسن المغيرة ولد عام 1274هـ ويعد من أوائل مثقفي نجد وله انتاج ثقافي مميز فلقد وصفته جريدة أم القرى بالمؤرخ النجدي والعالم الفاضل والرحالة النجدي الشهير فهو اول صحفي نجدي وصلنا خبره حيث قام باصدار صحيفة اثناء اقامته فى اصطنبول وله مؤلفات منها تايخ العرب القديم وصفه الباحث عبدالله المنيف الذي ينوي تحقيقه بانه تاريخ نادر وله أيضاَ كتاب تاريخ الدولة الفاطمية وله مؤلفات خطية قيمة تبحث بالتاريخ العام والخاص وقام بالعديد من الرحلات وله معرفة بالعديد من اللغات فقد لقب دوراَ سياسياَ بارزاَ فكانت تربطه مع الأمير عبدالله بن ثنيان علاقات وثيقة فقد هاجر معه الى البصرة عام 1295هـ ثم رافقه فى رحلته الى الحجاز لتأدية مناسك الحج وقابل الشريف حسين بن عون الذى أشار عليه الذهاب الى اصطنبول حيث سيلقى اهتماماَ كونه أحد أفراد أسرة اَل سعود وذلك لرغبة السلطان عبدالحميد فى تقريب العرب وتعليمهم واستخدامهم فى الوظائف فوافق الأمير على اقتراح الشريف وارتحل الى تركيا عام 1297هـ حيث رافقه عبدالمحسن اَل مغيرة وتلقى هناك تعليماَ فى إحدى مدارس اصطنبول لمدة ثلاث سنوات ثم عمل لمدة اثنى عشرعاماَ مهمندار فى دار الضيافة ( أي موظف استقبال السفراء عند وفودهم الى البلاط السلطاني) ثم تنقل فى عدة وظائف فى سوريا ومصر والسودان وقد قابل الملك عبدالعزيز بعد إستيلائه على الحجاز وأهداه تاريخه توفى رحمه الله عام 1355هـ"

فخذ اَل سليمان" منهم اَل موسى فى الجهراء ومن اَل موسى فى جلاجل واَل حوشان واَل هوشان واَل حويل وهو لقب لأحد أجدادهم اطلق عليه لأنه باع تمراَ حويلاَ أي حال عليه الحول فكان المشتري ينادي عليه بعد صلاة الجمعة أين أبو الحويل كونه لايعرف اسمه فراح لقباَ له ولذريته فيما بعد" الوكيل وهم ابناء عبدالله بن سليمان اَل سليمان الملقب وكيل والسبب فى ذلك أن وكله على حفظ ساقي الماء فاطلق عليه أعمامه لقب الوكيل فى جلاجل" ومن اَل مغيرة فى الحوطة اَل طراد فى الفرعة واَل كليب فى الحلوة ومنهم فى الخرج القحازي فى المحمدي واَل مبرد فى العذار والعردة واَل عيسى فى الدلم واَل هندى فى السلمية" وفى بلدان نجد الاخرى اَل جساس فى القويعية واَل مريسي فى خطامة سدير ثم البحرين" اَل حبشي وهم سكان الزلفي قديماَ انتقلوا الى الكويت منهم اَل مهوس ومن اعلامهم فريح المهوس امير الجهراء سابقاَ"

" ويليه إن شاء الله الحلقة الأخيرة من نسب الفضول والكثير"

1- لام بن عمرو" هو لام بن عمرو بن طريف بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعاء بن ذهل بن رومان بن جندب بن خارجة بن سعد بن فطرة بن طيءهذا باتفاق جمهور العلماء والنسابة منه الصحابي أوس بن حارثة بن لام وابنه خزيم رضي الله عنهما وكذلك كندي بن حارثة أحد فرسان بني لام فى الجاهلية وأخيه سعد بن حارثة الذى تزوج ملك الحيرة النعمان ابنته فرعة ويذكر ابن حجر نقلاَ عن ابن الكلبي فى جمهرته أن أوس بن حارثة عاش مئتين عام حتى ذهب عقله وسمعه" ولعله أدرك الإسلام وهو شيخاَ كبيراَ فقد جاء فى الإصابة لابن حجر أن أوس بن حارثة قد أصهر اليه النعمان بابنته زينب وكان هذا فى الجاهلية فيذكر ابن بسام فى " علماء نجد خلال ثمانية قرون "عن قبيلة بني لام مايلي : من قبيلة طيء التي هي أول قبيلة جاءت من جنوب الجزيرة العربية إلى نجد ثم يتفرع من طي بطون أحدها ـ بنو لام ـ ولام جد هذه القبيلة هو جد الصحابي أوس بن حارثة بن لام وكانت قبيلة أوس تسمى جديلة وأوس هو رئيسها وكان يجاورهم أبناء عمهم قبيلة الغوث ورئيس الغوث زيد الخيل الصحابي الآخر وكل من قبيلة جديلة وقبيلة الغوث يرجع إلى طيء وكانت مساكنهم جبلي طيء المشهورين بشمالي نجد والآن هي المنطقة الشمالية للبلاد السعودية وذكرابن الاثير فى أُسد الغابة أن أوس بن حارثة وفد على النبي صلى
الله عليه وسلم فى سبعين راكباَ من قومه فبايعوه على الإسلام وإلى هذا فهي تسمى طيء بالجد الأعلى وقال الهمداني ( ثم كثروا وتفرقوا وكانت منازلهم بالجبلين إلى المدينة فافترقت بطونهم من حارثة بن لام وإبنه أوس ) ثم انتقلوا من الجبلين في شمالي نجد إلى عالية نجد ولكن متى انتقلوا من جبلهم إلى عالية نجد ومتى تركوا نجد إلى العراق اننا لانجد تاريخاً مستوفياً نعتمد عليه في ذلك وانما هناك فقرات ننقلها تدلنا بعض الدلالة على حال هذه القبيلة الكبيرة الشهيرة) فبنو لام ذكرتهم الكثير من المصادر التاريخية مما يغنيهم عن الذكر والتفصيل"
2-اَل مرا" هم من ينتسبون الى مرا بن ربيعة أمير طي عام 513هـ فى بلاد الشام بن حازم بن على بن الفرج بن ذهل بن جراح بن شبيب بن سعود بن سعيد بن حرب بن السكن بن الربيع بن غلفي بن موط بن عمرو بن خالد بن سعيد بن عدي بن افلت بن سلسلة بن ثعل بن عمرو بن سلسلة بن غنم بن ثوب بن معن بن عنود بن عنين بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طي" هكذا جاء فى كتب الأنساب"
3- لاحم بن مدلج الخياري شيخ اَل مغيرة فى القرن التاسع الهجري قتلته عنزة فى معركة على مبايض عام 856هـ 1452م"
4- وطبان بن مدلج الخياري قتل عام 870هـ 1465م عندما أغار على إبل قبيلة عنزة"
5- زبن الخياري قتل أيضاَ عام 891هـ 1486م قتلته عنزة"
6- شافي الخياري قتل بإحدى المعارك مع قبيلة الدواسرعام 988هـ 1589م"
7- محمد الخياري شيخ المغيرة قتل عام 1098هـ 1686م عندما غزا محمد بن غرير اَل حميد شيخ الإحساء وبني خالد على اَل مغيرة وعايذ على حاير سبيع"
8- جساس بن عمهوج شيخ اَل مغيرة قتل عام 980هـ 1572م فى مناخ الحرملية بين اَل مغيرة ومعهم اَل كثير وسبيع والسهول ومع الدواسر ومن معهم من قحطان وعكرش بن مثال قتل فى مناخ الحيسية بين سبيع والسهول واَل مغيرة عام 1073هـ 1662وراضي بن هزاع ومخلف بن منصور قتلا فى مناخ بينهم وبين الدواسر ومع الدواسر جنب وروق من قحطان واَل مغيرة ومعهم سبيع والسهول والكثير وزعب فى الخرج عام 999هـ 1590م
9- هو عجل بن حنيتم بن سالم الغدفا من الحدجان من اَل مغيرة وأحد فرسانها المشهورين فى نجد فارس مقدام كثير المغازي والمعادي شيخ المغيرة وعموم لام فى عصره لم يحفظ عن سيرته إلا القليل شاعر مقل له القليل من القصائد كقوله : هذي بلادي جنب تيما مقيمه – مادامت الشعرا هيامِ قليبها – مضى حقنا على الشريف ابن هاشم – على الحوض حقه من وردها يجيبها" وصف بالقوة والقسوة والشدة معاَ فقد ذكره كلاَ من المغيري والبسام والبليهد والجاسر والجنيدل وغيرهم من المؤرخين وكتاب السير فشخصية عجل بن حنيتم أحاطها الكثير من الغموض والأساطير وذلك لبعد عهده قيل انه من أهالي القرن التاسع الهجري وقيل العاشر ولكن أكثر الروايات إجماعاَ انه من أهالي القرن العاشر الهجري"
10- ذكر العزاوي فى تاريخه أن أول من نزح إلى العراق هوالشيخ براك بن خوج بن سلطان ويتصل نسبه بأوس بن حارثة وقد عبر شط العرب من أنحاء البصرة فنال مكانة عند المولى بركات" ولم يحدد تاريخ هذا النزوح وكذلك ورد خبر ارتحال الفضول للإحساء عام 1085هـ المعروفة بسنة جرمان وهي سنة قحط وجفاف شديد وغلاء فى الأسعار ذكر ذلك المنقور فى تاريخه ونقل عنه كلاَ من ابن بشر والفاخري والبسام وغيرهم"







آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-11-2012 في 02:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-08-2012, 09:25 PM رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

[ الفضول ]

قبيلة اَل فضل المشهورة بالفضول قبيلة لامية طائية كهلانية قحطانية صريحة النسب باجماع النسابين بل ذهب بعض النسابين الى القول انها أصرح القبائل نسباَ وهناك قبيلة أخرى من طي وهي قبيلة اَل فضل بن ربيعة وقد اختلفت اَراء النسابين بين من يرى أنهم من نفس القبيلة واَخرون يرون التفريق الكامل بينهم والذى أرجحه أن الجزم بأحد الرأيين من الصعوبة بمكان فالقبيلتين تحملان نفس اللقب وتنتسبان الى طي وظهور قوتنهم فى نفس الحيز الزمني القرن السابع واَل فضل بن ربيعة هم أمراء طي لفترة زمنية طويلة بحيث أصبحت جميع قبائل طي وأحلافها تنتسب اليهم بالإضافة الى بعض قدماء النسابين كالقلقشندي نسب اَل ربيعة الى بني لام ولكن قبيلة الفضول اللامية النجدية التى هي محل الكتاب تميزت بالإستقلال منذ وقت مبكر حيث أن بطون اَل فضل بن ربيعة هي : أل عيسى – اَل فرج – اَل سميط – اَل مسلم – اَل عامر – اَل علي" ولم يرد ذكر اَل غزي والسلطان والخرسان والصرخة من بطون ربيعة بل ذكروا من أحلاف اَل مرا إخوة اَل فضل" إذن قبيلة الفضول اللامية النجدية قبيلة مستقلة من القرن التاسع على الأقل بحسب الأخبار التاريخية التى توفرت لدينا سواءَ كانت تنتسب الى (1) اَل ربيعة أم لا"
[ بطون قبيلة الفضول اللامية ]
بطون قبيلة الفضول اللامية وهي : اَل غزي – اَل سلطان – الصرخة – الخرسان" وقد ورد ذكر بطون قبيلة الفضول فى كتب الأنساب القديمة مع إختلاف فى تسمية بطن الصرخة حيث ذُكر بلقب البرجس وهم شيوخ بطن الصرخة ولعل من المفيد الإشارة الى أن بعض النسابين قسَم الفضول الى جذمين هما اَل سلطان ( أل صلال ) واَل غزي وذلك لأن الخرسان كانوا مع السلطان فى مساكنهم وتنقلاتهم وتجمعهم مشيخة ابن صلال وبالمثل الصرخة الذين كانوا مع اَل غزي فى مساكنهم وتنقلاتهم وتجمعهم مشيخة ابن جاسر"
[ تفرعات قبيلة الفضول ]
اَل سلطان اَل صلال شيوخ بطن السلطان – الجمع – اَل حجاج – بني سلمة – الخرسان العيطلي شيوخ الخرسان – اَل دليبيح منهم التليعة – اَل قطوا – اَل خمسان – اَل موينع – اَل نزحي وهناك من اَل كثير من سكن منذ القدم مع الخرسان – الصرخة اَل برجس شيوخ الصرخة – الصوايح – اللبيبات - اَل غزي اَل جاسر شيوخ الغزي - البعجة – اَل مسعود – اَل يحيا – اَل علي ( عليوي ) أما عوارف قبيلة الفضول فهم اَل فقيرا من بطن السلطان فى القديم وانتقلت الى اَل خضير من بطن الصرخة وهناك بطون من قبيلة الفضول ارتحلت الى العراق والأهواز منذ القدم "
[ انحدار الفضول للشرق سنة 1085هـ ]
ورد فى أكثر من مصدر تاريخي خبر ارتحال الفضول فى عام 1085هـ سنة جرمان والقحط الشديد وتضاربت الأخبار عن مقصد المرتحلين هل هو العراق أم الإحساء وصفة المترحلين هل هم بادية أم حاضرة وحتى يتبين لنا ماهو الأقرب للحقيقة نستعرض الاَراء والأخبار التاريخية يتداول كبار السن فى نجد والكويت رواية عن ارتحال الكثير من الأسر الفضلية المتحضرة من نجد قبل ثلاثة قرون على أثر قحط شديد قال المنقور فى تاريخه : وفى سنة خمسة وثمانين والف جرمان وحدرة الفضول للشرق وهو من معاصري ذلك الإرتحال حييث توفى فى عام 1125هـ "

قال الفاحري وهو من اهالي القرن الثالث عشر: وفى سنة 1085هـ قحط شديد سميَ جرمان وحدرت الفضول الى الشرق" قال ابن بسام فى تحفة المشتاق وهو من أهالي القرن الرابع عشر: وفيها انحدر الفضول الى جهة العراق ونزلوا فى نواحي الحويزة فيما بينها وبين العمارة وبقى لهم بقايا فى نجد يتعلقون العربان ثم رجع الى نجد كثير منهم" قال ابن عيسى وهو من أهل القرن الرابع عشر : فى هذه السنة حدروا بوادي الفضول الى الشرق" قال ابن بشر : وفى سنة خمس وثمانين والف الوقت المشهور الذى غلت فيه الأسعار المعروف بجرمان وانحدرت فيه بوادي الفضول الى جهة الشرق"

إذاَ على الأرجح أن الإرتحال كان ناحية الشرق وذلك أن المذكور لدى غالبية المؤرخين وخاصة معاصري ذلك الإرتحال كإبن منقور ونلحظ أيضاَ استخدام عبارة ارتحلوا وهي عبارة يستخدمها اهل نجد لمن يتجه (2) شرقاَ أما ماذكره البسام عن الإرتحال فعلى الأرجح أن يكون(3) استنتاجاَ منه حيث انه من غير معاصري ذلك الإرتحال ولعله خلط بين ذلك الإرتحال وماسبقه من هجرات لبني لام والفضول الى العراق أما صفة المرتحلين فعلى الأرجح انهم حاضرة حيث لم يشر المتقدمون كالمنقور والفاخري لعبارة بادية" وللفضول حواضر فى الإحساء منها العمران وقرية الفضول أيضاَ استمرت أخبار بادية الفضول فى نجد حتى منتصف القرن الثاني عشر"


وفى القرن الثالث عشر يرد ذكرهم فى كتاب الدرر المفاخرعلى انهم من قبائل أهل نجد بل على الأرجح أن الإنتقال كان من ناحية سدير تحديداَ حيث أن مؤرخي سدير كالمنقور والفاخري وابن لعبون هم الذين أوردوا هذا الخبر فى تواريخهم فى حين لايرد ذلك عند مؤرخي المناطق الأخرى المعاصرين لذلك الإرتحال (4) كابن عباد وابن يوسف وهم من أهل ثادق واشيقر أما عن الهجرة الى العراق فلبني لام ومنهم الفضول هجرات قديمة من القرن الثامن الهجري إن لم يكن قبل ذلك حيث يرد أخبار للغزي مع إمارة(5)المشعشعين فى القرن التاسع وللفضول هجرات متتابعة بعد ذلك التاريخ الى العراق لم نطلع على نص تاريخي صريح يوضحها"
[ انحلال رابطة القبيلة ]
من سنن الله فى خلقه أن تتبدل أحوالهم وبادية الفضول كغيرها من القبائل التى سكنت نجد والجزيرة العربية ونغيرت أحوالها فانتقل غالبة الفضول للعيش فى بلدان نجد وذلك بعد انحلال رابطة القبيلة وتذكر الروايات الشفهية أن انحلال رابطة قبيلة الفضول حدثت بعد وقوع فتنة بين بطون القبيلة ولعلها تلك الفتنة التى ذُكرت فى تحفة المشتاق فى عام 1154هـ وهو اَخر خبر ورد فى كتاب الدرر المفاخر أن وجود الفضول فى نجد استمر فى نجد حتى منتصف الثالث عشر حيث قال حمد البسام : قبيلة مشهودة بوقار العقول والكرم الجم واللقاء المانع لزفرا اليم عدد سقمانهم ثلاثة اَلاف وخيلهم سبعمائة فارس ضفضاف"

قلت – إن عدد الفرسان والخيل يشير الى أن الفضول ليسوا بالقبيلة الكبيرة فى نجد فى ذلك الزمن بالمقارنة بالقبائل الأخرى المذكورة فى نفس الكتاب ومما يؤيد قلة الفضول الذين كانوا موجودين فى نجد هو ماأورده المستشرق جون لويس بوركهارت فى مشاهداته قبل قرنين من الزمن لقبائل نجد حيث أشار الى وجود قبيلة صغيرة من بادية بني لام فى نجد وذكر انهم أقرباء للذين يرعون قطعانهم بالقرب من شط العرب" قلت- على الأرجح أنه يعنى الغزي حيث أنهم هم الذين يرعون قطعانهم عند شط العرب ومن المشهور أن بادية الغزي هم اَخر من خرج من نجد من الفضول كونهم لم يكونوا طرفاَ فى الفتنة وفى كتاب أصول الخيل ومنها خيل الفضول ويبدوا انه أُلف فى عام 1269هـ ونقلوا أتياع الباشا هذا النص عن سهوان بن سباح الفضلي عند ذكره أصل الشويمة السباحية ( وقد درجت الى بني صخر حين أكانوا هم والموالي عل الفضول وهم فى نجد"
[ أسباب ارتحال قبائل بني لام وتحضرهم ]
ولعل السؤال الذى يتبادر الى ذهن الباحث فى تاريخ قبائل بني يام ومنها الفضول لماذا ارتحلت باديتها وتحضر الجزء الأكبر منهم فى القرن الثالث عشر؟ يبدوا ان هناك عدة عوامل ساهمت فى ذلك منها 1- فتنة بني لام فى نجد فى القرن الحادي عشر والتى حدثت بين الفضول والظفير واَل كثير واَل مغيرة والتى أدت بلاشك الى إضعاف تلك القبائل التى كانت فى السابق تتحالف لمواجهة أي عدو خارجي 2- إن بروز قبيلة شمر فى القرن الحادي عشر كقوة قبلية هامة أدى بلاشك الى تحالف الكثير من القبائل الطائية مع القوة الجديدة البارزة مما أثر سلباَ على قبائل بني لام التى كانت قائدة للقبائل الطائية فى نجد"وتفيد الروايات الشفهية المتناقلة أن اَل جربا شيوخ شمر الأسرة الشهيرة كانوا مع أخوالهم قبيلة الفضول إلا أنهم وعل أثر خلاف ارتحلوا عنهم الى شمر ومعهم عدد كبير من عشائر قبيلة الفضول وعموم بني لام مما تسبب فى ازدياد قوة شمر واضعاف قبيلة الفضول ويبدوا أن ذلك حدث قبل القرن الحادي عشر حيث ترد بعض الأخبار لاَل جربا فى عام 1100هـ"

3- يُعد كون دبيسة بين الفضول والظفير من الحوادث الهامة التى تسببت فى ترك الكثير من الفضول حياة البداوة وذلك لفقدانهم ابلهم والتى هي عامود بداوتهم ومما يجدر التنبيه إنه حدث تحالف ثان بين الفضول والظفير فى مطلع القرن الثالث عشر وذلك بعد ماخسرت قبيلة الظفير الكثير من رجالها وممتلكاتها فى وقعة مع الدولة السعودية سنة 1220هـ وقد حفظ الرواة خبر ذلك التحالف وقد ذكره المستشرق الألماني أوبنهايم أيضاَ إلا أن هذا التحالف لم يستمر طويلاَ على مايبدو وتحول الى صدام اَخر ويخلط الرواة مابين هذه الحادثة وكون دبسة"4- إن فتنة الفضول التى حدثت فى منتصف القرن الثانى عشر وتسببت فى حروب استمرت مدة زمنية طويلة أدت بلا شك الى إضعاف قبيلة الفضول"

5- شهدت مجد وعموم الجزيرة العربية بعد منتصف القرن الثانى عشر تغيرات هامة بعد مبايعة الشيخ محمد بن عبدالهاب للإمام محمد بن سعود على نصرة الحق والدعوة الى دين الله ورفع راية الجهاد قال البدراني يصف نجد فى ذلك الزمن : وقد باشر القائمون على نشر الدعوة السلفية فى تنفيذ اهدافهم الخيرة فنشطوا لإخضاع عموم الجزيرة العربية وخاصة قبائل البدو فلأول مرة منذ قرون بعيدة تؤسس دولة حقيقية فى نجد قائمة على أسس متينة من كتاب الله وسنة نبيه ولذلك فقد أوقفت الصراعات القبيلة بين قبائل البادية والسلب والنهب مما قلل كثيراَ من الدور الهام الذى كانت تلعبه قبائل البادية بل إن الكثير من أبناء البادية انتقل الى حياة الإستقرار والزراعة فى ظل الأمان الذى وفرته لهم الدولة السعودية وقد تغيرت أحوال القبائل فارتحلت العديد من القبائل من نجد وحلت محلها قبائل أخرى"

6- فى الوقت الذى كانت فيه بادية بني لام تواجه العديد من الأزمات والصعوبات فى نجد كان أبناء عمومتهم فى العمارة يشكلون قوة بارزة ويزدادون قوة يوماَ بعد يوم بل إنهم أصبحوا من أقوى وأبرز قبائل العراق فى القرن الثانى عشر فلذلك كان هناك خيار أفضل لدى قبائل الفضول وعموم بني لام فى نجد وهو الإرتحال الى موضع يتميز كثيراَ عن نجد بثروات من ماء ومراعي خصبة ولعل من المفيد الإشارة الى ان بعض بطون الفضول وعموم بني لام الذين ارتحلوا من نجد الى العمارة فضلوا حياة البداوة على العيش مع أبناء عمومتهم الذين بدأو يتحضرون"


لذلك فقد انتقل بعضهم الى المنتفق والبعض ارتحل الى الجزيرة الفراتية حيث حالفوا القبائل هناك ومن أشهرهم الغزي مع المنتفق وبيت المشيخة منذ بدايات القرن الماضي فى عشيرة اَل حبيب الذين اشتهروا بالشجاعة والكرم حتى وقتنا الحاضر ومن أشهرهم منشد الحبيب الذى يُعد من أعلام بادية العراق والشيخ علي الحبيب فى وقتنا الحاضر من الزعامات القبلية فى جنوبي العراق وظلت قبيلة الظفير تشكل بادية بني لام حيث دخل فيها العديد من بطون اَل مغيرة واَل كثير والفضول"
[ أعلام من بادية الفضول]
دائماَ مايكون موضوع المشيخة فى قبائل البدو محل خلاف حول من هو الشيخ الذى يكف القبيلة ومشيخة بني لام فى الجزيرة العربية قبل ارتحالهم الى الشمال هي محل خلاف حول من كان يكف القبيلة فى ذلك الزمن؟ وقد تناقل بعض النسابين نقلاَ عن ابن بليهد خبر مشيخة عجل بن حنيتم (6) وابن عروج وإن عجل كان فى عالية نجد وابن عروج فى جنوبي نجد ويتناقل بعض الرواة خبر مشيخة ابن جاسر وابن صلال على عموم بني لام ومع الأسف لم أطلع على نص تاريخي منقول من معاصري بادية بني لام فى ذلك الزمان يؤيد مشيخة أياَ منهم على عموم بني لام والشيخ الذى تردد ذكره لدى مؤرخي الشام والحجاز بأنه شيخ بني لام هو (7) سلامة بن فواز الملقب جغيمان شيخ المفارجة"


وعلى الأرجح أنه كان شيخ مشايخ بني لام لما له من قوة جعلت العديد من القبائل الأخرى تحالفه فكيف ببني لام بل أنه فى أحد الأعوام عين من قبل السلطان العثماني شيخاَ للعرب ويحتمل أن يكون هناك من كان يكف بني لام من بعده أو قبله لم يصلنا خبره مع ملاحظة أن وجود شيخ فى ذلك الزمن قادر على أن يكف جميع قبائل بني لام من الصعوبة بمكان حيث أن مساكنهم متسعة بامتداد الجزيرة العربية والشام والعراق لذلك الأرجح أن لكل قبيلة مشيخة مستقلة تتحالف ضد عدواَ ما" مع وجود إمارات برزت كإبن عروج وابن غدفا كونهم كونوا إمارات مستقلة فى الشعراء والعامرية"
[ مشيخة قبائل الفضول]
إن مشيخة قبيلة الفضول كانت بين شيخ اَل غزي إبن جاسر وابن صلال شيخ اَل سلطان إلا انه يبدو أن مشيخة إبن جاسر بعد القرن الحادي عشر كانت على عموم قبيلة الفضول حيث تكرر ذكر ذلك لدى أكثر من مؤرخ بل إن تتبع مؤرخي نجد لأخبار اَل جاسر فيه دلالة واضحة على مشيخته على عموم قبيلة الفضول فى القرن الحادي عشر ومابعده حيث أن القارىء لتواريخ نجدية يلحظ أن المؤرخين لايتتبعون إلا أخبار شيوخ القبائل وممن ذكرتهم كتب التاريخ من اَل جاسر1- جاسر بن سالم الغزي سنة 857هـ ولعله الجد الذى تنتسب له أسرة الجاسر"

2- مهنا بن جاسر سنة 1057هـ ذكره ابن عيسى أنه رئيس بوادي الفضول 3- منصور بن جاسر توفى أثر مرض سنة 1121هـ 4- غانم بن جاسر ذكر ابن بشر انه رئيس قبيلة الفضول عام 1088هـ 5- خزيم بن جاسر ورد ذكره فى وثيقة عام 1300هـ " وقد ورد فى العديد من السنوات أخبار لاَل جاسر دون ذكر الإسم وممن تتناقل الرواة أخباره شعلان بن جاسر المعاصر لعجل بن حنيتم والذى قيل أنه هو الذى قتل عجل فى مناخ بين الفضول واَل مغيرة وقيل إن ذرية اَل جاسر انحصرت فى أبنائه وممن تناقل أخباره الرواة الشيخ فهيد وقيل انه خزيم بن جاسر الذى عاش فى بدايات القرن الثالث عشر واخذ بثأر القوامين المقتولين فى رجم الفضول فى الصمان وقيل إنه اَخر شيخ شمل بادية الفضول"

اَل صلال : لايوازي اَل جاسر من حيث المكانة والشجاعة فى قبيلة الفضول إلا اَل صلال الأسرة التى انجبت العديد من الشيوخ والفرسان حتى اشتهرت المقولة الشهيرة " "وش قال ابن صلال وش قال ابن غدفا " عند عموم بني لام ويبدو ان مسيخة عموم الفضول كانت فى بعض الأزمنة فى اَل صلال ومنهم : رجا بن صلال ذكر فى عام 911هـ ومن أشهر فرسان اَل صلال وعموم قبيلة الفضول سمدان بن محمد بن حجاب الملقب يالمنشرح لشرحه درب المنشرحه فى الصمان توفى عام 1121هـ فى سدير أثر مرض انتشر بين البلدان وقد ورد العديد من الأخبار لاَل صلال دون ذكر الأسماء وممن تناقل الرواة خبره طاثوب الصلال الذى عاش فى القرن التاسع الهجري على الأرجح ويبدو انه كان أمير قبيلة الفضول بحسب وصف الشاعر له وقد اشتهر بالشجاعة والفروسية ومن أشهر أخباره انه كان سبباَ فى ارتحال قبيلتين من أشهر القبائل فى نجد الى الشمال"

َل مصيخ : تردد ذكر اَل مصيخ فى التواريخ النجدية وعلى السنة الرواة ولم يتيسر لي معرفة الكثير من المعلومات عنهم وممن ذكر من اَل مصيخ سلطان بن مصيخ ذكره البسام انه رئيس الفضول سنة 863هـ - فلاح بن مصيخ فى عام 976هـ وذكر البسام أنه من شيوخ الفضول – زيد بن مصيخ فى عام 1148هـ" وورد خبرين اَخرين لاَل مصيخ دون ذكر الإسم فى عامي 1134هـ - 1154هـ والتى كانت سبباَ فى الفتنة" اََل برجس : اَل برجس هم شيوخ بطن الصرخة ولهم تاريخ حافل بالشجاعة والفروسية حتى غطت شهرتهم على بطن الصرخة فأصبح يطلق على بطن الصرخة اَل برجس كما ورد فى اكثر من مصدر منها القلقشندي وكذلك فى التواريخ النجدية ورد خبرين ذكر فيها اَل برجس فى الأعوام 938هـ - 1051هـ فى وقعة الظهيرة الشهيرة ومن أشهر فرسانهم الذى تناقل الرواة خبره نواف البرجس ونوفل البرجس"

اَل سناني : من بطن السلطان وهي عشيرة اشتهرت بفرسانها الشجعان وقد أورد ابن لعبون ذكر أحدهم عندما توفى أثر مرض وذكر أنه من كبار الفضول اَل نصار: من الزعامات الشهيرة فى بطن السلطان وفيهم مشيخة فخذ الحجاج وقد أورد ابن لعبون ذكر أحد رجالاتها عندما توفى أثر مرض وذكر أنه من كبار الفضول" وكذلك ممن ذكر من بادية الفضول فى التواريخ النجدية فيحان بن شافي اَل غزي سنة 1056هـ عبدالله بن قاسي وعايض بن عقاب سنة 1074هـ"

وممن تتناقل الرواة خبره من فرسان الفضول ضفر المجيول من عشيرة المجيول من اَل غزي وكذلك سلطان الحمر له من الشهرة الواسعة بانه من الشجعان ومن عقداء قبيلى الفضول وكذلك العيطلي من كبار الخرسان واَل موينع لهم تاريخ حافل وكانت فيهم قديماَ مشيخة الخرسان ومن الصرخة اللبيبات منهم العديد من الفرسان والأعلام وبعد ارتحال بادية الفضول بقيت الكثير من الأسر المتحضرة فى الجزيرة العربية وخاصة فى الحواضر النجدية"
[ تراث قبيلة الفضول]
نعرض فى هذا الفصل تراث قبيلة بني لام وذلك من خلال التعريف بالعزاوي والألقاب ومما قاله بعض شعراء بني لام والفضول وماقيل فيهم اما القبيلة الأم بني لام فنخوتهم منذ القدم هي اولاد سعدى نسبة الى سعدى والدة أوس بن حارثة بن لام شيخ قبائل جديلة الطائية ولاتزال بعض بطون بني لام فى العراق محتفظة بتلك النخوة اما ننخوة قبيلة الفضول فهي فضول واولاد فضل واولاد فاضل" الخرسان اولاد علي نسبة الى جدهم علي الخرس الذى لقب بالخرس لأنه كان أخرس" الصرخان راعي العليا شريفي نسبة الى نوع من الإبل الأصيلة ومن عزاوي الصرخة خيال الزرقا لحامي لأن خيلهم تلتحم بالعدو دون خوف" اَل سلطان راعي العليا سلطاني وأيضاَ راعي المعط حسيني وهي نخوة بني حسين القبيلة التى تنتسب الى الأشراف ولهم فى تلك النخوة قصة متوارثة"


عندما استنجدت بهم جارتهم من بني حسين تسكن معهم قتل أبناؤها وأخذت أباعرها فقالت لو كنت عند قبيلتي لأعادوا لي حلالي فذهب الشيخ إبن صلال ومعه مجموعة من فرسان اَل سلطان واعاد لها مااخذه الغزو" اَل غزي نخوتهم هل الحيزه أي يحوزون مايريدون دون خوف من الأعداء وقيل بل نسبه الى مورد الحيزة الواقع بالقرب من حائل ومن عزاوي الغزي محافيظ واَل محفوظ والمحفوظ عند البادية لقب لشيخ القبيلة ويبدو انها من عزاوي بني لام القديمة حيث تشترك مع اَل غزي قبيلة السردية من المفارجة من بني لام ولعل المحفوظ هو أوس بن حارثة شيخ قبائل طي الذى تنتسب له قبائل بني لام"
[ اَثار ومساكن بني لام ]
من مساكن بني لام شمال الجزيرة العربية حيث الموطن الأصلي للقبيلة الأم طي وهناك غوطة بني لام ويذكر الشيخ حمد الجاسر رحمه الله أنها منخفض واسع من الأرض تقع بين أجا شرقاَ وجبال محجر والعرقوب ومرتفعات حزوم تدعى ابا سليمان غرباَ ومن الجنوب جبال ضراف وام عدلين والصباحه وخشم الحضن الغربي ومن الشمال النفوذ وفيما مياه وقرى وجبال ومواضع لها أسماؤها ومياهها مُره" قلت : وقد ورد تسميتها بغوطة بني لام عند متقدمي الجغرافيين فى القرن السابع وماقبله وهناك أيضاَ الجزء الغربي من بقعا التي تسمى بقعا اللويمي وعلى الأرجح انها سميت بذلك بسبةَ الى بني لام وبالقرب منها طلعة الحداجة التى تبدو أنها سميت نسبة الى بطن الحداجا من اَل مغيرة قوم عجل بن حنيتم والله أعلم"
[ ثنية ابن صلال ]
لقبت ثنية إبن صلال الى أحد فرسان الفضول من عشيرة اَل صلال من اَل سلطان وقد وردت قصة تسميتها فى معرض الحديث عن انساب الخيل لوفد طوسون باشا وقد نقلها الجاسر فى كتابه أصول خيل العربية حيث قال : حدث بعد ذلك أن تحارب الفضول والأساعدة جماعة ابن حتروش ومن الفضول رجل شجاع فارس يدعى ابن صلال فتصدى له ابن حتروش على فرسه أم التوادي حتى قتله فى موضع يعرف الاَن بثنية ابن صلال إذ قبره فى هذا الموضع في ديرة شمر"
[ رجم الفضول ]
يقع رجم الفضول فى الصمان فى درب المنشرحة ذكر الشبانات فى كتابه : الصمان الرجم علم يرى درب المنشرحة قبل الوصول الى بلدة اللصافة وينسب الى جماعة من عشيرة من الفضول قدموا لغزو اللصافة فشاهدتهم فتاة ذات بصر حاد من أهل اللصافة فأخبرت قومها أنها رأت شىء يتحرك فوق ذلك الجبل أما أنه طيراَ أو إنساناَ فخرج أهل اللصافة اليه وحاصروا الغزاة وقتلوهم فوق ذلك الجبل الذى يقع فوقه الرجم" قلت ويطلق عليه أيضاَ رجم القويماني وتذكر الروايات الشفهية أن الذين قُنلوا فيه هم من عشيرة القوامين من الغزي من الفضول وعددهم يقارب الثلاثون رجلاً ووقعت تلك الغزوة على الأرجح فى نهاية القرن الثاني عشر الهجري"
[ بلدة الشعراء ]
تقع الشعراء فى جانب جبل ثهلان من الشرق غرب مدينة الدوادمي وقديماَ كانت الشعراء مورد ماء لبني نمير غير أن الذين عمروا بلدا واستقروا فيه هم اَل مغيرة ولايعرف فى الشعراء اَثار مبان سكنية من قبل مساكن اَل مغيرة ولقد بنوا منازلهم فى أسفل الوادي شمالاَ من البلدة الخالية ومن أشهر من سكن بلدة الشعراء عجل بن حنيتم وله قصراَ فيها على ضفة الوادي الغربية بجانب روضة فسيحة واَبار زراعية محاذية لطرف جبل ثهلان الشمالي الشرقي واَثاره لاتزال موجودة "

ويبدو أن موقع الشعراء على طريق القوافل ووفرة الماء والمراعي جعلها محطة هامة للقوافل مما وفر مصدر دخل وفير لإمارة عجل فيما بعد وسيطر على ماحوله من البلاد وجعل له حمى امتد شمالاَ الى ماء أقفري وجنوباَ ماء حلبان وشرقاَ الى ماسل ولقد استمرت أُسراَ من اَل مغيرة فى الشعراء حتى أوائل القرن الثاني عشر الهجري عندما امتد نفوذ الأشراف الى الشعراء وعينوا فيها من أسرة اَل بسام التميمية للقيام بمهنة القضاء فيها وعموم عالية نجد ويبدو أن ذلك قد تسبب بقيام بقايا اَل مغيرة ببيع الشعراء الى علي بن عطية من قبيلة بني زيد فى نهاية القرن الثاني عشر الهجري"
[ محارس بني لام ]
لقد كانت قبائل بني لام المفارجة والظفير وبني خالد تتنقل مابين المدينة المنورة وصولاَ الى جنوبي الشام على طريق الركب الشامي والمصري ولم يرد ذكر قبائل الفضول من قبائل الحجاز إلا أن الفضول على الأرجح كانوا معهم فمن مساكن بني لام على طريق الحاج ماأورده الجزيري حين ذكر محارس بني لام" محرس دوار بني حقل فى وقتنا الحاضر مدينة على الحدود السعودية الأردنية على خليج العقبة , محرس عش الغراب موضع بين الجرفين وبين شرفة بني عطية يمر به طريق الحج الساحل" محرس وادي عفنان عند قبر السفاف من أعظم اودية شمال الحجاز يقدر طوله بــ 112كيلو مابين جبال حسما وساحل البحر أما السفاف فهو رجل من بني عقبة قاتل الحجاج ونهبهم فقُتل هو ومن معه"

محرس عيونه بحذاء يروى تدعى أيضاَ عيون القصب فهي جزيرة أو الطرف من البحر شمال المويلح وقريبة من خليج العقبة" محرس يرنب وهو من الطريق التى توصل الى حسما" محرس سدر بمعشى الشرمة" محرس حسما وقديماَ كانت تعرف بحسمى جذام وهي بالقرب من تبوك وهي كما يصفها أوغست فالين سهل يترامى من معان الى تبوك ومن تهامة الى طريق الحاج الشامي وبها أيضاَ سلسلة جبال وصخور"

محرس المويلح وهو اليوم ميناء على ساحل البحر الأحمر" محرس الخريطة وهو بئر يقع فى حسما اعلى وادي السر الذي يفيض فى ميناء المويلح" محرس حدرت دامة وادي غربي شغب بين الأزلم جنوباَ وضباء شمالاَ فى المنتصف بينهما والمعروف قديماَ بأدامي" محرس سماوة والدخانين والسماوة هي الأرض الواقعة شمال الجزيرة العربية من رمال الدهناء الى شمال الشام ومن تيماء الى سواد العراق" محرس الصفحة من وراء اسطبل عنتر قضاء صغير بين جبال ووعر وحدرات ومضيق يُرى منه البحر من أماكن متفرقة وهناك محطة من محطات سكة الحديد القديمة تبعد 100 كيلو من المدينة تُرف باصطبل عنتر وبالقرب منها جبل عنتر"

محرس الوجه إسم يطلق على وادِ من أودية تهامة ينزله الحجاج بطريق الساحل من مصر أو الشام كما كان يُطلق على ميناء تقع فى مصب ذلك الوادي فى البحر وهي مدينة فى وقتنا الحاضر" محرس الوفدية موضع بالقرب من أكرا" محرس أكرا وهو وادِ كبير تجتمع فيه السيول جنوب الوجه" محرس مضيق العقيق وهو وادِ يقع بعد الحوراء للمتجه الى ينبع وقبل نبط وهو من مضايق الحجاز المشهورة" تل جغيمان" ذكر ابن علوان فى رحلته الى الحرمين فى عام 1120هـ أن هناك تلاَ يُعرف بتل جغيمان فى شمال الجزيرة العربية بالقرب من تبوك وهو من منازل الحاج الشامي ويبدو انه سميِ نسبةَ الى شيخ بني لام سلامة بن فواز الملقب جغيمان الذى كان يتجول فى تلك المنطقة"

يتبــــــــــع







آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-08-2012 في 10:32 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-08-2012, 10:18 PM رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

1- اَل ربيعة هم أمراء العرب فى بلاد الشام فربيعة هو والد فضل ومرا الفرعين الأساسيين فى هذه العائلة وهو أول أمراء اَل فضل فى الشام فى زمن حكم طغنتكين 497هـ فهو ربيعة بن حازم الطائي المتقم نسبه سابقاَ فيذكر الحمداني قائلاَ : فى اَل ربيعة هؤلاء جماعة كثيرة أعيان لهم مكانة وأبهة وهم سادات العرب ووجوهها ولهم عند السلاطين حرمة كبيرة وصيت عظيم الى رونق فى بيوتهم ومنازلهم" ويذكرهم العمري بقوله : إن اَل مرا أبطال مناجيد ورجال صناديد وأقيال كونوا حجارة أو حديد لايعد معهم عنترة العبسي ولاعرابة الأوسي إلا أن الحظ لحظ أبناء عمهم أتم مما لحظهم" وينقل العمري عن الشيخ شهاب الدين أبو الثناء محمود بن سلمان الحلبي رحمه الله المتوفى عام 724هـ قوله : كنت جالساَ على سطح باب الإسطبل السلطاني بدمشق وقد أقبلوا زهاء أربعة اَلاف فارس شاكين فى السلاح على الخيل المسومة والجياد المهظمة وعليهم الكزغندات الحمر من الأطلس المعدني والديباج الرومي مقلدين بالسيوف بايديهم الرماح كأنهم صقور على صقور وامامهم العبيد تميل على الركائب الى أن يقول وكانت معهم مغنية تُعرف بالحضرمية وكانت لها سمعة طائرة فى زمانها ورايتها سافرة الرأس من الهودج وهي تغني : وكنا حسبنا كل بيضة شحمة – ليالي لقينا جُذاماَ وحميرا – ولما لقينا عصبةُ تغلبية – يقودون جرداَ للمنية ضمرا – فلما قرعنا النبع بالنبع بعضه – ببعضِ أبت عيدانه أن تتكسرا – سقيانهم كأساَ سقيناهم بمثلها – ولكنهم كانوا على الموت أصبرا" ولانعلم هنا هل المغنية كانت تتغنى بأمجاد وماَثر اَل فضل السابقة بذكرها قبيلة "تغلب" أم أنها كانت تعني ماَثرهم فى القرن السابع والثامن وماقبله! فقد فكان اَل مرا فى جنوب الشام واَل فضل فى شماليه ومن عقبه ربيعة أمراء طي وعرب الشام فقد كانت لهم سابقاَ إمارة قبائل طي وعرب الشام والعراق منذ منيع بن حسان بن علي بن الفرج بن ذهل بن جراح عام 317هـ 929م ومن ثم انتلقت الى ربيعة ومنها الى مرا بن ربيعة عام 513هـ 1119م بعدها انتقلت الى أبناء اخيه فضل بن ربيعة حتى استقرت فى شرف الدين عيسى بن مهنا بن مانع بن حديثة بن عقبة بن فضل 656هـ 683هـ من قبل السلطان قلاوون سلطان مصر اَنذاك وظلت إمارة العرب فى ذريته فيما بعد ومنه الأمير مدلج المقتول عام 833هـ 1429م بن علي بن العجل المتوفي عام 869هـ 1464م بن الأمير نعير المقتول عام 809هـ 1406م بن حيار المتوفي 767هـ 1365م بن مهنا ابن شرف الدين عيسى فهؤلاء هم اَل فضل ربيعة الذين كانت لهم سطوة وعلو منزلة وشان لدى سلاطين المماليك والخلفاء والملوك فيما مضى وحفلت بأخبارهم وأذكارهم الكتب والمؤلفات فقد كانت لهم مساهمات كبيرة فى الحروب الصليبية والغزو المغولي للمنطقة مما رفع منزلتهم عند أهل الشأن من السلاطين والملوك فكان يطلق عليهم أمراء العرب وأحياناَ بملوك عرب الشام فقد كانت تنضوي تحت لواؤهم جميع قبائل العرب كما ذكر الحمداني : ويدخل فى إمرتهم من العرب حارثة والخاص ولام وسعيدة ومدلج وقرير وبنو صخر وزبيد حوران وهو زبيد صرخد وبني غني وبنو عر ويأتيهم من عرب البرية اَل ظفير والمفاوجة واَل سلطان واَل غزي واَل برجس والحرسان واَل مغيرة واَل ابى فضل والزراق وبنو حسين الشرفاء والبطنان وخثعم وعدوان وعنزة" واَخر من ذكر منهم الأمير فياض المعروف بإن ذربة بن عساف بن حسين بن نصير بن حيار الطائي ذكره بعض الرحالة الأجانب على الفرات عام 1616م" أما اَل فضل بني لام فلاتربطهم بفضل اَل ربيعة رابطة إلا فى الجد الأعلى لهم وهو طىء الجد الجامع للقبائل الطائية" وفى هذا يذكر القلقشندي فى نهاية الإرب قوله (ولام هذا هو لام بن عمرو بن طريف من طي جد جاهلي كانت منازل بنيه فى بعض أطراف المدينة ومنهم من دخل فى إمرة اَل ربيعة من عرب الشام ) وواضح من نص القلقشندي والحمداني أن بني لام على العموم كانوا منفصلين جغرافياَ واجتماعياَ عن اَل فضل ربيعة منذ القدم إلا من انضوى تحت إمرتهم كسائر القبائل فيما بعد"

* المؤلف هنا يتساءل عن صفة هؤلاء المرتحلين هل هم من البادية أم الحاضرة ؟ فى الوقت الذى ينقل فيه نص ابن بشر وابن عيسى حول هذه الجزئية!

2- كلمة حدروا هنا لاتعني الإتجاه تحديداَ للشرق فهي كلمة غير مقيدة لمكان مخصص أو لجهة محددة بعينها فهي تطلق على العام أما التحديد فهو كقولهم أشملوا أوغربوا وأجنبوا وهكذا"

3- هذا القول ليس استنتاجاَ ولاتحليلاَ من البسام خصوصاَ إذاعرفنا أن الشيخ البسام ينقل عن ممن سبقوه فى هذا المجال كإبن منقور الذى ولد قبل هذا الإرتحال بعشرين عام 1067هـ 1656م 1125هـ 1713م والشيخ عبدالله بن ذهلان المتوفى عام 1099هـ 1688والشيخ محمد بن ربيعة المتوفى عام 1158هـ 1745م وغيرهم فلو كانت هناك هجرات لبني لام والفضول سبقت هذا الإرتحال فمن باب أولى أن يذكره السابقون ؟ أما صفة المرتحلين فقد أشار لها ابن بشر وابن عيسى وذكروا أنهم من البوادي علماَ أن الفاخري ليس متقدمَا على ابن بشر فهو معاصراَ له وإن كان قد توفى قبله 1277هـ 1860م"

4- إبن عباد ليس معاصراَ لهذا الإرتحال فقد توفى عام 1175هـ 1761م ومع هذا فقد ذكر هذا القحط بقوله : وفى سنة خمس وثمانين والف جرمان وقت عظيم وهو أول جرادان" أما محمد ابن يوسف الوهبي التميمي فقد جاء فى ترجمته فى تاريخ ابن عباد أنه أدرك أوائل دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ودون أخبار غزوات جيوش اَل سعود لنشر الدعوة وحمل الناس على الحق" وقام بتسجيل أحداث سنة 948هـ 1541م وانتهى مادونه فى منتصف شهر رجب 1173هـ 1760م" وبهذا فلايعد من المعاصرين لهذا الإرتحال"

5- المشعشعين إمارة عربية قامت فى أهوارالأحواز وجنوب العراق نسبة لمؤسسها محمد بن فلاح بن هبة الله الموسوي المشعشعي وذلك عام 840هـ 1436م وتوسعت بعده حتى أصبحت تعرف بدولة المشعشعين شملت جميع جنوب وغرب ايران وجنوب شرق العراق وكانت الحويزة مركزاَ وعاصمة لها واستمرت هذه الدولة حوالي الثلاثة قرون تحالفت أثناءها مع البرتغاليين الذين احتلوا شرق الجزيرة العربية أوائل القرن العاشر الهجري وكانت لهم مصادمات واحداث كثيرة مع العثمانيين والصفويين معاَ إلا ان سقطت دولتهم عام 1137هـ 1724م"

6- ابن عروج هو الفارس الشجاع مقدم بني لام الشيخ وديد بن عروج من العساف من اَل كثير من اَل فضل من أهالي القرن الحادي عشر وكثير هو بن غزيّة بن أبيّ بن غنم بن حارثة بن ثوب بن معن بن عتود بن حارثة ابن لام بن عمرو ويقال ان كثير وفضل ومغيرة هم إخوة من بني لام كان مقرهم فى العارض ومحل اقامتهم العمارية ولهم فيها قوة وشوكة ومنعة إشتهر ابن عروج بكثرة المغازي وبعد المعادي كان شجاعاَ كريماَ تزعم اَل الكثير وبني لام كافة فى نجد وذلك بعد وفاة عجل بن حنيتم فلا يكاد يخلو مصدراَ تاريخياَ من ذكر إبن عروج لما له من شهرة واسعة بين القبائل وذيوع صيت فى نجد والجزيرة العربية حتى ضرب به المثل فى كرمه وشجاعته يذكر ابوعبدالرحمن الظاهري فى كتابه اَل جربا فى التاريخ والأدب : واكثر مانجده عند أهل نجد قولهم ابن عروج اَخر ملوك بني لام وتظل القصة عندنا كالأسطورة" كما يذكر سمير عبدالرزاق قطب فى أنساب العرب: أن حديد ابن عروج اَخر من بقى فى نجد من عشيرة اَل غزي من الفضول" وذكر أن رئاسة حديد جائت بعد عجل بن حنيتم وقد تولى بعده محمد بن حديد" والمشهور عند العامة وفى القصائد والأشعار أنه وديد وليس حديد؟ ووجدت أغلب المصادر تؤكد على ان وديد ابن عروج من اهالي القرن الحادي عشر الهجري فيكون بذلك معاصرا لعجل بن حنيتم كما لايوجد مصدراَ أو رواية متفق عليها تميط اللثام عن احداث مقتله سوى قصيدة زوجته التى تذكر بها سناعيس حايل مما يؤكد الرواية على أن مقتله كان فى اطراف حايل عندما حاصرت بني لام الشيخ محمد الوطيفي الجربا قى بلدة الجهراء مما دعا الأخير بالإستنجاد بحاكم حائل اَنذاك محمد بن عيسى بن علي الملقب بالسمن العرابي المؤسس الحقيقي لإمارة أسرة اَل علي فى حائل إلا أن هناك ذكراَ لمحمد الوطيفي ورد فى قصيدة لأمير حائل محمد بن عبدالمحسن بن علي قتل عام 1234هـ 1818م الحفيد الرابع لمحمد بن عيسى تشير أن الوطيفي ليس من أهالي القرن العاشر ولا حتى الحادي عشر الهجري مما يضعف تلك الرواية ومنها : انا بن علي وبن علي محمد – انا كما برجِ فوق البلاد شهير – ضاع طيبي بالوطيفي محمد – كما ضاع بالصبخا بذر شعير – حنا الذي جبناك يوم حيل دونك – يوم انت بالجهره يقال قصير – حنا لك الله مانخلي خوينا – لوكان حماَل وسواق حمير – ضياغم محدِ يجينا بحيلة – من هازنا يرجع عصاه كسير" أقول إن صحت هذه القصيدة المنسوبة لمحمد بن عبدالمحسن فهذا يثبتت أن ابن عروج لم يقتل فى هذه الحادثة إنما كان مقتله والله أعلم في أواخرعهد على الكبير بن عطية وهو جد محمد بن عيسى المؤسس الحقيقي لإمارة ال على فى حائل فى القرن العاشر الهجري" ويقول العثيمين فى إمارة اَل رشيد" أن امير الجبل فى القرن الحادي عشر هو محمد بن عيسى بن على الكبير بن عطية" إلا أن مقتل ابن عروج لاشك قد تسبب بخسارة فادحة على قبيلة الفضول وبني لام بشكل عام مما أثر سلباَ على قوتهم القبلية الفاعلة وتواجدهم الإقليمي القوي فى نجد وشمال المنطقة فيما بعد" وفى هذا تقول زوجته التى تزوجت فيما بعد من شقيقه لزام بن عروج ورأت ناقة زوجها السابق وديد قد سمنت وغطاها الشحم من الراحة والمكوث الدائم ايقنت بالفرق الشاسع بين الأخوين فقالت: يالله ياعايد على كل مضماه – يامخضر الأرض الهشيم المحايل – انت الكريم ورحمتك مانسيناه – تروف باللي دوم عينه تخايل – تلطف بمن كن عينه مداواه – اللي بقلبه حاميات الملايل – اللي بقلبه حاميات الملايل – الوج مثل أيوب من كبر بلواه – واسهر لياما يصبح النجم زايل – على حبيب كل ماقلت ابنساه – لذكره تفطني من الهجن حايل – ليا نسيته ذكرتني بطرياه – شيبا ظهر من عاصيات الجلايل – يلتاع قلبي كل مااذكر سواياه – كما يلوع الطير من شبك الحبايل – لاواحبيبي سبعة سنين فرقاه – عليه انا جضيت كل الجدايل – لاواحبيبي يتلف الهجن ممشاه – ليا بغى له نية مايسايل – لاواحبيبي يسقي الربع من ماه – دليلهن لاضيعوه الدلايل – لاواحبيبي يرعب الهجن بغناه – من كثر مايوحيه ليل وقوايل – لاواحبيبي كل قومِ تنصاَه – تلقى ربوعه طيبين القبايل – لاواحبيبي تدفق السمن يمناه – ياما ذبح مابين كبشِ وحايل – لاواحبيبي كل عذرا تمناه – عليه ترفات الصبايا غلايل – لاواحبيبي دوم للعفن متقاه – ياما كلنَه مدمجات الفتايل – لاواحبيبي بين ذولا وذولاه – خِلي بوجه معدلين الدبايل – لاواحبيبي طاح بيوم الملاقاه – بنحور غلبا فوق قب السلايل – لاواحبيبي طير شلوى تعشاه – قطاعة المهجة سناعيس حايل – ياعارفين وديد ياطول هجراه – ياليتني بوديد ماابغي بدايل – أخذت اخوه أبغي العوض ذاك من ذاه – البيت واحد من كبار الحمايل – عندي مثيله واحدِ كنه إياه – عليه من توصيف خلي مثايل – الزول زوله والحلايا حلاياه – والفعل ماهو بفعل وافي الخصال" إلا أن لزام قد سمع مقالتها وهي تذكر أخاه وديد وتعدد ماَثره وتتوجد عليه مما أغضبه منها ولكنها اعتذرت منه فيما بعد فى قصيدة طويلة عندما رات منه عكس ماقالت فيما بعد فأنشدت تقول : ثوَر من العارض ركيبِ يهيفي – يتلون ابن عروج مقدم بني لام – ياما انقطع فى ساقته من عسيفي – من فاطرِ تقلط على الجيش قدام - عقب الشحم وملافخه للرديفي – قامت تضولع مثل مرهوص الأقدام – حرِ شهر من ماكره له رفيفي – طلعه بعيد من ورى نقرة الشام – زهابهم حب القرايا النظيفي – وسلاحهم دهم الفرنجي والأروام" عندها قال لزام هذه القصيدة بعدما أثبت لزوجته انه لايقل عن شقيقه وديد شجاعه وفعل: انا ابن عروج وهذي سواتي – موصل سمان الهجن شيِ مايجنه – خمسين ليله والهجن مقفياتي – مع مثلهن وهن مع وجههنه – نمشي النهار وليلنا مانباتي - كم ذودِ مصلاح منيس خذنه – من ظن فينا الطيب شافه ثباتي – واللي هقا فينا الردى خاب ظنه" يُذكر أن من اَل عروج شيخ تدمر محمد العبدالله العروج مرافق الليدي اَن بلنت فى رحلتها الى نجد 1879م والذى انقذها كما تقول سابقاَ من غزو بدو شمر ومن غزوالرفدي وبذلك تعتبر بلنت وزوجها وولفرد ابن عروج بمثابة أخاهم البدوي الشجاع"

7- جغيمان" هو سلامة بن فواز بن راشد من اَل جليدان من المفارجة من المغيرة من بني لام كما جاء فى"تاريخ قبائل السردية فى حوران وبلاد الشام" كان كثير التعرض لقوافل الحجاج ويذكر أنه خرج على الحجيج الشامي عام 926هـ 1519م ولم تُذكر سنة وفاته إلا أن ابنه نعيم بن سلامة استلم الزعامة بعده عام 965هـ 1557م مما يعني أن وفاته كانت فى العام المذكور"







آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-10-2012 في 10:35 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 05:09 PM رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

[ اَل كثير ]
الحلقة الأخيرة
"ونعتذر لمن لم يرد ذكراَ لقبيلته فى هذه السلسلة وذلك راجع لضيق الوقت من جهة
أولوجود نقصاَ فى بعض المعلومات الخاصة بتلك القبائل"

من قبائل بني لام اَل كثير وقد ذهب بعض النسابين الى القول بأن اَل كثير من الفضول واَل كثير هم بطنان اَل نبهان واَل عساف ومن أفخاذ اَل نبهان القديمة المساعيد- العرارة- اَل عتيق- الدباجلة" واما أفخاذ اَل عساف القديمة فهم- اَل سند- واَل مبارك"
[ مشيخة اَل كثير ]
إن مشيخة عموم اَل كثير قديماَ يسودها شىء من الغموض وعلى الأرجح انها كانت فى اَل عتيق من اَل نبهان وممن عرفنا خبره من شيوخ اَل كثير من خلال التواريخ النجدية (1) ثنيان بن جاسر شيخ اَل نبهان ورد ذكره عام 937هـ" (2) جساس شيخ اَل كثير ورد ذكره عام 1047هـ"(3) لاحم بن خشرم ورد ذكره عام 1094هـ" (4) شهيل بن غنام من رؤساء اَل كثير ورد ذكره عام 1097هـ" (5) هادي بن مذود شيخ اَل كثير ورد ذكره عام 1243هـ وفى عام 1248هـ تزوج الإمام تركي بن عبدالله من ابنته" وممن تتناقل الرواة أخباره من شيوخ اَل كثير اَل وهطان من شيوخ بطن اَل عساف ومنهم زوجة الإمام محمد بن سعود واَل عروج من العساف" وممن ورد ذكره فى التواريخ النجدية من بادية اَل كثير (6) جاسر بن عويد ورد ذكره عام 1022هـ" (7) زيد بن هلال وفلحان بن سند ورد ذكرهما فى عام 1068هـ" وقد تميز تاريخ الكثران عن إخوتهم من اَل مغيرة والفضول بأنهم تاخروا فى نجد فنجد لهم وقعات فى القرن الثاني عشر وذُكرت لهم أيضاَ أخبار فى القرن الثالث عشر ومما قيل شعراَ فى اَل كثير: انحرالعليا جعل يعمر جباها – سلم على ذيك الوجيه المفاليح – فيها المباني شاق عيني بناها – والنجر فيها يجرح القلب تجريح – دار الكثران حض منهو نصاها – مهيب من دار الوجيه المكاليح"
[ علاقة اَل كثير باَل سعود ]
إرتبط تاريخ نجد وأسرها وقبائلها بعد القرن الحادي عشر بالأسرة السعودية الحاكمة والتي استطاعت أن تجمع القبائل تحت راية التوحيد ويبدو أن قبيلة اَل كثير من القبائل التى تربطها باَل سعود علاقة وثيقة منذ وقت مبكر وقبل نشأة الدولة السعودية الأولى ويمكن الاستنتاج من الأخبار الواردة فى الأعوام 1139هـ 1175هـ اَن اَل كثير كانوا من المناصرين لحكام الدرعية فى غزواتهم ضد أعدائهم وأن علاقة اَل سعود باَل كثير كانت وثيقة من خلال المصاهرات والتى عرفنا منها (8) موضي بنت وهطان ودورها فة نشر دعوة التوحيد فهي موضي بنت وطبان (وهطان) الكثيرية زوجة الإمام محمد بن سعود أمير الدرعية ومؤسس الدولة السعودية الأولى ويبدو انها على قدر عال من رجاحة العقل ولقد كتب الله لها أن تبقى سيرتها محفوظة طوال قرون من الزمن حيث كان لها دوراَ هاماَ فى نشاة العلاقة بين الشيخ محمد بن عبدالوهاب والإمام محمد بن سعود"


قال ابن بشر: واما الشيخ محمد بن عبدالوهاب فانه سار الى الدرعية فوصل اعلاها وقت العصر فقصد بيت محمد بن سويلم العريني فلما دخل عليه ضاقت عليه داره وخاف على نفسه من محمد بن سعود فوعضه الشيخ واسكن من جأشه وقال سيجعل الله لنا ولك فرجاَ ومخرجاَ فعلم به خصائص من أهل الدرعية فزاروه خفيه فقرر لهم التوحيد واستقر فى قلوبهم فارادوا أن يخبروا محمد بن سعود ويشيروا عليه بنزوله عنده ونصرته فهابوه فأتوا زوجته موضي وأخيه ثنيان الضرير وكانت ذات عقل ودين ومعرفة فاخبروها بمكان الشيخ وصفة مايأمر به وينهى عنه"

فوقر فى قلبها معرفة التوحيد وقذف الله فى قلبها محبة الشيخ فلما دخل عليها زوجها محمد أخبرته بمكانه وقالت إن هذا الرجل أتى اليك وهو غنيمة ساقها الله لك فاكرمه وعظمه واغتنم نصرته فقبل قولها ثم دخل عليه أخوه ثنيان واخوه مشاري واشاروا عليه بمساعدته ونصرته والقى الله سبحانه فى قلب محمد للشيخ المحبة" وكذلك تزوج الإمام تركي فى عام 1248هـ من اَل كثير وقد ورد الخبر فى تاريخ ابن بشر حيث ذكر أن الإمام تركي رحل الى الإحساء وتزوج ابنة هادي بن مذود رئيس عربان اَل كثير وأقام فيه نحو شهر ثم رجع بها الى الرياض"
[ حمد اَل بسام يحصي اَل كثير فى نجد ]
أحصى المؤرخ حمد البسام اَل كثير فى نجد فى القرن الثالث عشر وقال عنهم فى كتابه الدرر المفاخر: منهم اَل كثير ( أي من قبائل نجد ) غير المذكورين اَنفا َ(أي اَل كثير فى العراق) لقد أشبهوا من قبلهم فى ادراك فضلهم وسادوا ضدهم فى العوالي حتى أنزلوا أنفسهم المعالي يحلمون إذا غضبوا ويغفرون إذا عتبوا واما عدد سقمانهم فثلاثة اَلاف إنساناَ والف عدد الفرسان والله سبحانه اعلم" قلت : المعلومات التى ذكرها المؤرخ حمد البسام تعطي لمحة عن اَل كثير فى ذلك الزمن ولكن ماذكره من تفريق بين اَل كثير فى نجد والعراق ففيه نظر حيث أن كثران العراق من اَل كثير نجد والله اعلم" فقد قابلت الليدي اَن بلنت مطلق اَل عروج شيخ بادية اَل كثير الذين معه فى الشمال الشرقي من الجزيرة العربية وذكرت انهم ارتحلوا الى الشمال بسبب الجفاف الذى تعانيه نجد ويبدو أن عددهم ليس بالكبير حيث ذكرت أنهم يستطيعون جمع مائة خيال ويبدو أنهم متحالفين مع قبيلة بحسب قول الليدي بلنت وكذلك ذكر لويمر عن اَل جريد ومن معه من بادية اَل كثير انهم متحالفين مع قبيلة بني خالد" قلت : على الأرجح أن من كانوا مع اَل عروج هم اَل عساف أما من هم مع اَل جريد فهم اَل نبهان"
[ حاضرة اَل كثير ]
بعد ارتحال بادية اَل كثير من نجد تحضر الكثير من أسرهم فى البلدان النجدية ومنهم من تحضر قبل ذلك في نهاية القرن الحادي عشر على أثر خلاف حدث فى العمارية منهم 1- بطن اَل ثاقب وهم بنو سليمان بن ثاقب الملقب باليتيم لأنه كان اَخر من بقى من اَل ثاقب وقد اشتهر بالشجاعة والكرم وحب الصيد وقد انتقل الى ضرما حيث تفرعت منه أسر اَل ثاقب وهم" اَل ابراهيم بنو ابراهيم بن ثاقب بن سليمان اَل ثاقب" واَل جحدري وهم أبناء عبدالرحمن الملقب بالجحدري بن عبدالله بن محمد بن عبدالله بن سليمان اَل ثاقب" اَل شعلان وهم أبناء سليمان الملقب شعلان بن عبدالله بن محمد بن عبدالله بن سليمان اَل ثاقب" اَل صامل وهم بنو عبدالله الملقب صامل بن سليمان بن عبدالله بن سليمان اَل ثاقب" وصامل ممن اشتهر بالشجاعة وكان من رجال الإمام فيصل بن تركي وابنه سليمان من الشعراء المشهورين ومن أشهر قصائده : بنيت قصرِ مايجي عرض الأدناس – أبغيه عدِ للنظا ليا لفتني – تغنى بغصنه وانت من بعض الأرساس – وعدود نجد منه ماملزمتني" وفخذ الَ ثاقب هم أقرب العشائر الى اَل عجاجي وتسكن أسر اَل ثاقب فى الرياض وضرما والمزاحمية"


2- بطن اَل دعيج" يُعد بطن اَل دعيج من البطون النابهة الذكر لما عُرف منهم من علماء ووجهاء وهم اَل عبدالرحمن واَل عبدالله واَل دعيج واَل محمد واَل علي" ومنهم المؤرخ الشهير الشيخ أحمد بن علي بن أحمد بن دعيج ولد بمرات من بلدان الوشم عام 1190هـ وتوفى عام 1232هـ ومنهم الشيخ علي ابن الشيخ أحمد إمام جامع مرات وخلفه أخاه الشيخ محمد ثم الشيخ حمد بن عبدالرحمن الذى نقل عنه الشيخ ابن زيد المغيري فى كتابه المنتخب وهو من المعروفين لدى بادية نجد وكذلك خالد بن محمد وسليمان بن عبدالرحمن وقد توليا إمامة جامع مرات ومنهم عبدالحكيم بن عبدالرحمن الذى تنسب له القهوة الحكيمة وعبدالرحمن بن حمد بن عبدالرحمن تولى الإمامة عند قبيلة العجمان وممن تولى إمامة جامع مرات الشيخ سليمان وابنه عبدالرحمن وعلى بن دعيج مؤذن جامع مرات الذى توفى عام 1368هـ ومن أعلامهم فى الوقت الحاضر الاستاذ حمد بن دعيج اَل منصور واَل مسلم فى مرات"


3- بطن اَل عجاجي" وهم بنو عبدالله بن عبدالعزيز الكثيري من اهالي القرن الحادي عشر الهجري انتقلت ذريته بعد وفاته من بلدة العيينة الى العمارية وحريملاء ويتكون فخذ اَل عجاجي من ثلاثة عشائر هم 1- عشيرة اَل عبدالعزيز منهم اَل عجاجي فى القصيم ذرية ناصر بن سليمان واَل سيف فى الإحساء ذرية سيف بن علي وبعض اَل عجاجي فى حريملاء ذرية عبدالله بن علي بن عبدالله2- عشيرة اَل عبدالرحمن وهم بنو سليمان بن ابراهيم بن سليمان العجاجي وعبدالعزيز بن عبدالرحمن بن ابراهيم العجاجي فى حريملاء3- عشيرة اَل سليمان من ذريته اَل عجاجي فى ضرما من ذرية سليمان بن ابراهيم وبعض اَل عجاجي فى الاحساء ذرية عبدالله بن ابراهيم" ومن أعلام اَل عجاجي 1- محمد بن سيف العجاجي ذكره ابن بشر عام 1249هـ على بلدة دارين2- ناصر بن سليمان بن عبدالله العجاجي كان من المشهورين بالكرم والجود والصبر قتل أبنائه الستة فى معركة المليداء ووزع تركته على أحفاده فى حياته 3- الشيخ عبدالرحمن بن ناصر بن بن سليمان العجاجي من علماء نجد الذين ترجم لهم البسام ولد فى بريدة 1270هـ وتوفى 1308هـ فى معركة المليداء مع خمسة من أبنائه قال عنه العمري إنه كان صاحب همة عالية فى بث الدعوة ونشر الوعي الديني"


4- الشيخ محمد بن عبدالعزيز العجاجي من علماء نجد الذين ترجم لهم البسام ولد عام 1309هـ وتوفى فى عام 1344هـ كلفه الملك عبدالعزيز بتوجيه الإخوان وترشيدهم5- الشيخ علي بن عبدالعزيز العجاجي من علماء نجد الذين ترجم لهم البسام ولد فى بريدة 1328هـ عمل رئيساَ لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فى بريدة6- عبدالعزيز بن محمد بن سيف العجاجي اشتهر وابنه محمد بمناصرة الملك عبدالعزيز اَل سعود عرف بالحكمة وسداد الرأي ولهم علاقة وثيقة بالأمير عبدالله بن جلوي7- علي بن عبدالعزيز بن حمد العجاجي من اهل حريملاء لُقب بعلي التاجر راعي الديلا نسبة الى مزرعته التى تُعد من أفضل مزارع حريملاء أشتهر بالأعمال الخيرية خاصة مدرسة تحفيظ القراَن والتى أوقف لها بعض أملاكه8- الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز العجاجي من أعيان بريدة ومن مؤسسي جمعية تحفيظ القراَن فيها9- الشاعر ابراهيم بن محمد بن ابراهيم العجاجي ولد فى ضرما عام 1350هـ وتوفي 1421هـ ومن قصائد فى الفخر : قال العجاجي فى كلامه - يبدع حسينات المثايل – ربعي عنا الضد وعدامه – كم طوعوا من راس عايل – ساكنهم وادي الثمامة – ومعريبنِ من قبايل"


4- بطن اَل علي" هم بنو علي الكثيري ويعدون اليوم من أكبر بطون بني لام فى حاضرة مجد ومنهم : فخذ المحمد وهم ذرية محمد بن ناصر بن علي الكثيري الذى ولد فى الحريق بعد خروج والده من العمارية عام 1097هـ ويعتبر من مناصري دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب حيث أيد رأي ابنه جذلان بارسال حفيده دخيل الى الشيخ المجدد محمد بن عبدالوهاب ليتعلم على يديه" عشيرة الجذالين وهم أبناء جذلان بن محمد بن ناصر بن علي الكثيري وهو من اهل القرن الثاني عشر الهجري وتوفى رحمه الله فى الحريق عام 1203هـ" ومن الجذالين اَل مفلح وهم بنو مفلح بن دخيل بن جذلان المتوفى عام 1250هـ وكان غنياَ يتصدق على الفقراء والمساكين" واَل فالح وهم بنو فلاح بن مفلح بن دخيل الجذالين كان طالب علم واشتهر بالزهد والتقى توفى عام 1314هـ" واَل دخيل واَل ناصر"
[ من اعلام الجذالين ]
الشيخ دخيل بن جذلان ولد ببلدة الحريق سنة 1174هـ قرأ القراَن فى الكتاتيب وبعدها أرسله والده الى الشيخ محمد بن عبدالوهاب فى الدرعية حيث كان والده وجده من مناصري الشيخ محمد بن عبدالوهاب توفي رحمه الله عام 1233هـ" الشيخ سعود بن مفلح الجذالين ولد فى الأفلاج عام 1248هـ قرأ القراَن وحفظه وهو صغير وكان يُعد من كبار العلماء فى زمانه وقد تزوج الأمير سعد بن عبدالرحمن أخو الملك عبدالعزيز رحمه الله من ابنة الشيخ سعود توفى رحمه الله فى ليلى عام 1335هـ " الشيخ سعود بن سعد بن مفلح ولد فى ليلى عام 1301هـ أخذ العلم من والده ومن الشيخ عبدالله بن عبداللطيف اَل شيخ وغيره من علماء نجد تولى قضاء الأفلاج عام 1337هـ ثم انتقل الة وادي الدواس حيث تولى القضاء وقام بالتدريس بها" الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله بن سعود بن مفلح الجذالين ولد فى ليلى بالأفلاج عام 1336هـ"


واشتهر بلقب ابن عيسوب رحل الى الشيخ عبداللطيف بن ابراهيم اَل شيخ واخذ عنه علم الفرائض قال عنه علامة الجزيرة الشيخ حمد الجاسر رحمه الله : صاحب الفضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز اَل مفلح عالم متفتح الذهن متعدد جوانب المعرفة سمح السجية ولهذا حظى بمنزلة سامية فى نفوس اهل بلده وبين قومه وعارفيه من غيرهم"وكان مرجعاَ لهم فى الإستفادة فى كثير من مسائل العلم سواء منها مايتعلق بالأحكام الشرعية أو مايتصل بالثقافة العامة من تاريخ البلاد وأنساب أهلها" وللشيخ العديد من المؤلفات منها 1- الجذالين نسبهم وموجز تاريخهم 2- تاريخ الأفلاج وحضارتها 3- شجرة نسب الجذالين" ومن عشيرة الجذالين علماء اَخرين كالشيخ سعد بن ابراهيم ومحمد بن فالح وسعود بن محمد اَل مفلح وابراهيم بن فالح وغيرهم ممن نبغ فى العلوم الشرعية نساءَ ورجالاَ جزاهم الله خيراَ ورحم الله موتاهم"


اَل محمد فى الحريق" ويعدون فى وقتنا الحاضر من أكبر بطون بني لام فى حاضرة نجد وعشائر اَل محمد فى الحريق هم : اَل حمد واَل زيد واَل علي واَل ابراهيم" منهم المير حمد بن علي بن عمر اَل محمد الكثيري من مناصري الملك عبدالعزيز وشارك فى كون دبدبة تولى غمارة الدوادمي عام 1360هـ ثم عين أميراَ لفرق الزكاة ثم عين أميراَ للسليل حتى عام 1384هـ " ومنهم سليمان بن محمد الذى تولى إمارة البدائع ومنهم الشيخ ابراهيم بن عبدالله الكثيري والشيخ الشاعر والراوية حمد بن ناصر ومنهم الجواد الكريم عبدالله بن ناصر الكثيري الملقب حرشان واخيه الشيخ ابراهيم له معرفة بعلم الأنساب وهو أيضاَ شاعر مميز توفى عام 1400هـ "


فخذ اَل مظهر" هم ذرية ابراهيم بن علي الكثيري الملقب بالمظهر ولد عام 1057هـ فى العمارية وتوفي بضرية عام 1132هـ وهم أبناء عمومة اَل محمد حيث يلتقون معهم فى علي" أسرة اَل مظهر: ومنها اَل حشر اَل باني اَل غريب اَل بتال اَل بصيص اَل نجران اَل عطالله اَل حماد اَل قبلان اَل منيف اَل عطالله الغمس اَل مشعل اَل شقيم اَل مريس اَل حرير اَل مسيمري فى الرس اَل عواد أمراء الهلالية من بلدان القصيم من ذرية عيد العواد وينقسمون الى فخذين اَل عواد واَل محمد العيد" بطن ابا الغنيم: منهم الحميدي السويل الغريفان الشهوان الحجيلان ومنهم الشيخ عبدالعزيز اَل سويل إمام مسجد الضبط بعنيزة وابنه الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز السويل المتوفى عام 1385هـ ومنهم
(9) معالي ابراهيم العبدالله السويل سفير المملكة فى الولايات المتحدة ثم وزيراَللزراعة توفي عام 1397هـ ويبدو انهم أقرب العشائر لاَل عروج"
[ أسر اَل كثير فى سدير ]
عشيرة اَل برخيل" تنتمي هذه العشيرة الى فخذ اَل عتيق من بطن النبهان فهم بنو عبيدالله اَل عتيق الذى قدم الى عشيرة سدير فى القرن الثاني عشر من العمارية ولقب ببرخيل لولعه بالبر والخيل والذى أشتهر بتملكه هو وذريته من بعده" اَل برخيل اَل سند فى عشيرة واَل محيذيف فى تمير" ولاَل برخيل تاريخ معروف حيث اشتهروا بالشجاعة والفروسية والكرم فقد ورد ذكر ناصر البرخيل فى التواريخ النجدية حين قتل عام 1237هـ وذكر البسام فى كتابه تحفة المشتاق انه من رؤساء عشيرة وكان اَل برخيل من مناصري الدولة السعودية منذ وقت مبكر وشارك العديد من فرسانها فى جيوش الدولة السعودية الثانية ومع الملك عبدالعزيز ومن اَل سند الشيخ عبدالعزيز بن سند الذى عاش فى القرن الثالث عشر وتولى إمامة جامع عشيرة والعديد من وثائق عشيرة كانت بخطه" ومنهم الشيخ سند بن حماد اَل سند رحمه الله أمير صامعة فى عهد الملك عبدالعزيز ثم عين فى المنطقة الشرقية رئيساَ لهيئات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وذريته المعروفة باَل حماد"


وممن يلتقي مع اَل برخيل فى النسب اَل سهو سكان عشيرة حتى وقتنا الحاضر(10) واَل مطير الذين ارتحلوا عن عشيرة فى القرن الرابع عشر الى الزبير" اَل زامل ومن اَل كثير فى سدير اَل زامل فى جلاجل والروضة نزح جدهم الأعلى عبدالله بن زامل فى القرن الثاني عشر الهجري من بلدى القصب فى الوشم وله من الأبناء مجمد وزامل وعبدالعزيز تفرعت منهم أُسر اَل زامل فى سدير منهم شعراء بارزين كالشاعر سعد بن ابراهيم اَل زامل صاحب القصيدة الألفية الشهيرة : الفِ أولف منوة اللي تمنى – افوز فيه ذكره الى نسب عنا – أبين له مااخفيه عنا ومنا – يلذ للي سكانينِ ولجناب – البا بلا قلبي بلاه المحبة – ولاشوف مبلي بلي دون سبه" ومن اَل زامل الشاعر عبدالعزيز بن محمد اَل زامل الشهير بقهيدان منها قصيدة قال فيها : يازيد زاد الهم بي واستشالي – كسًر صناديق الحشا واغلق الباب – النو ذا عن عيوني له ليالي – ماذوق نوم العالمين أغلب اللال – المعايش يجرح الكبد قالي – يقلاه واهج ضميري تقل ملال" ومن شعراء اَل زامل عثمان بن محمد الذى عاش مابين القرن الثاني عشر والثالث عشر ولم يبق من شعره سوى القليل منها هذه الأبيات : الفِ أولف بالحشا ماطرى لي – غرايب ابيات على شف بالي – هيضتها والناس بالنوم غافين – ولويدري المخلوق عما جرى لي – البا بليت بحب غضات الأشباب – اللي لنا سهلِ جنابه وعجَاب"
[ أسر اَل كثير فى الوشم ]
الحمازا فى حريق الوشم وواحدهم حميزي وأسرة الحميزي من الأسر العلمية التى انجبت طلاب علم قاموا بإمامة الجامع والتدريس والفتيا وقد حازوا على احترام القضاه والعلماء ومنهم محمد بن عبدالله الحميزي المتوفى عام 1338هـ وابنه عبدالعزيز إمام واختص بكتابة الوثائق وقد عمل إماماَ للدوشان شيوخ ثبيلة مطير قال عنه البسيمي عرف بالورع والتقوى توفى رحمه الله عام 1373هـ وقد خلًف الشيخ عبدالعزيز أخوه الشيخ علي فى إمامة الجامهع والتدريس وكتابة الوثائق وعمل مديراَ لمدرسة الحريق عام 1377هـ وقد تميز رحمه الله بانه شاعر مميز توفى رحمه الله عام 1408هـ فى شقراء" ومن اَل كثير فى الحريق أسرة القباشا واَل سند فى ثرمدا ومنهم اَل (11) محطب فى الزبير"

انتهــــــــى


1- ثنيان بن جاسر" هو شيخ النبهان من اَل كثير ذكره البسام فى تحفته عام 937هـ 1530م بقوله : وفى هذه السنة أغاروا اَل نبهان من اَل كثير على اهل العيينة وأخذوا اغنامهم ففزع عليهم اهل العيينة ولحقوهم فى الحيسية وحصل بينهم رمي بالبنادق من بعيد فقتل جاسر بن ثنيان شيخ اَل نبهان فانهزم الغزو وتركوا الأغنام"
2- جساس"جاء ذكره مرتين ففي عام 1047هـ 1637م ذكره المنقور وابن بشر بأنه رئيس بوادي اَل كثير فيذكرابن بشر: : وفى سنة سبع واربعين والف وقع غلاء ومحل فى البلدان وكان وقت شديد سمي بلادان وقدم قافلة لجساس رئيس بوادي اَل كثير واتت الى سدير ةالعارض ولاوجدوا الزاد فيها يباع ولاوجدوه إلا فى الخرج واكتالوا منه" وذكره البسام أنه شيخ بوادي اَل كثير قتل عام 1099هـ1687م حيث ذكر: وفيها الوقعة المشهورة بين عنزة وبين بلد عشيرة المعروفة من بلدان سدير قتل فيها من الفريقين عدد كثير وفيها قتل جساس شيخ بوادي اَل كثير فى وقعة بينهم وبين عنزة" وكذلك ذكرها ابن بشر بقوله : وفيها نزلوا عنزة بلد عشيرة المعروفة فى ناحية سدير وحاصروها عدة أيام ووقع بينهم قتال كثير وفيها قتل جساس رئيس بوادي اَل كثير" وكذلك عند الفاخري فى تاريخه" وفيها قتل جساس كبير اَل كثير" ولا أعلم هل هو المقصود بكلا الخبرين أم انه شخصاَ اَخر؟ علماَ بان هناك فارقاَ زمنياََ كبيراَ يفصل بين التاريخين يقدر بـ52عام!
3- لاحم بن خشرم" قتل فى وقعة دلقة الشهيرة بين عنزة والظفير عام 1092هـ 1681م والتى أسماها ابن ربيعة بذبحة الظفير ذكرها البسام فى تحفته والفاخري فى تاريخه وعند ابن عباد يذكر الخبر عام 1094هـ 1682م"
4- شهيل بن غنام" ذكره ابن عباد فى أحداث عام 1099هـ 1687م وقال : وتهاوشوا اَل كثير وقتل شهيل ابن غنام" ويعلق محقق تاريخ ابن عباد بقوله "الاشارات التى ذكرتها المصادر تدل على ان المعركة دارت بين اَل عساف واَل نبهان وكلاهما من اَل كثير" وذكره ابن بشر أنه قتل عام1097هـ 1685م عندما استولى عبدالله بن معمر على بلدة العمارية" أما البسام فقد ذكر الخبر بصيغة مختلفه بعض الشىء فقال: فى هذه السنة استولى عبدالله بن محمد بن معمر رئيس بلدة العيينة على بلد العمارية وفيها أخذ عبدالله بن معمر اَل عساف من اَل كثير بالقرب من بلد عرقة المعروفة من قرى العارض"
5- هادي بن مذود" هو رئيس عربان اَل كثير كما وصفه الفاخري قتل عام 1243هـ 1827م " ويذكر ابن بشر أحداث عام 1243هـ : وفيها أخذ هادي بن مذود رئيس اَل كثير قافلة لأهل نجد فقتل قبل انقضاء السنة" وتزوج بعد ذلك الإمام تركي بن عبدالله من ابنته عام 1248هـ 1832م"
6- جاسر بن عويد" ذكر ابن بسام أنه قتل فى مناخ العرمة عام 1022هـ 1614م بين قبيلة الفضول ومعهم اَل كثير واَل مغيرة وبين قبيلة مطير ومعهم زعب وهتيم وذكر من مشاهير الفضول فى هذا المناخ صامل بن هميجان وكهف بن خلبوص ومن اَل مغيرة شعف بن ناضي ومن اَل كثير جاسر بن عويد"
7- زيد بن هلال وملحان بن سند هكذا جاء عند ابن بسام قتلوا فى مناخ الخرج عام 1068هـ 1657م بين الدواسر ومعهم واَل كثير وقحطان ومعهم سبيع والسهول"
8- موضي بنت وهطان" جاء فى صفحة تاريخ وحضارة نشرته جريدة الرياض عام 1427هـ 2006م " أنها الأميرة موضي بنت أبي وهطان الكثيري من بني لام من طيء زوجة الإمام محمد بن سعود وأم أولاده عبدالعزيز وسعود وعبدالله وفيصل ووصفت بأنها صاحبة الموقف العظيم والمجد المؤثل في نصرة الدعوة السلفية وإيواء العالم الحبر الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله مجدد ما اندرس من معالم الشريعة المحمدية والملة الحنيفية ومحطم المظاهر الشركية. قَصّر المؤرخون في إعطاء هذه المرأة حقها من الذكر، ونحن نحاول أن نوفيها شيئاً يسيراً من حقها في هذه الأسطر التي شحَّ المؤرخون بذكر أخبارها فيما بعد" ويذكر مؤرخ اليمامة الشيخ عبدالله بن خميس فى تاريخ اليمامة 6/72" أن الإمام محمد بن سعود له من الذكور أربعة هم: فيصل وسعود وقد استشهدا في حياته في الغارة التي قام بها دهام بن دواس على أطراف الدرعية سنة1160هـ وله أيضاً الإمام عبدالعزيز، والإمام عبدالله، وله زوجتان هما: موضي بنت أبي وهطان من آل كثير، وابنة الإمام محمد بن عبدالوهاب». ويقول بعدها (6/181): «عبدالعزيز بن محمد بن سعود ولد بالدرعية سنة 1133ه وتولى الحكم بعد أبيه عام 1179ه وكان سنه حينما قدم الشيخ الدرعية 25سنة وكان ساعد والده الأيمن وأمينه وقائده الموفق، وجل الغزوات التي تمت في عصر والده كانت بقيادته"
9- اَل سويل أسرة كريمة منهم اليوم فرعاَ فى الكويت" أما اَل عروج فهناك ممن أعرفه من الغزي من الفضول يرجع فى نسبه الى اَل عروج"
10- اَل مطير من الأسر الكريمة فى الكويت منهم النائب الفاضل محمد المطير"
11- اَل محطب من الأسر الكريمة يوجد منهم فرعاَ فى الكويت"







آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-11-2012 في 01:07 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-14-2012, 07:55 PM رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

هذا كتاب أصدق الدلائل فى تاريخ وأنساب بني وائل للإستاذ الباحث عبدالله بن عبار المجلد الأول الطبعة الأخيرة 1431هـ 2010م قام بترتيبه ونشره فى أحد المواقع بدرالعرافة الدهمشي العنزي ويتألف المجلد الأول من عدة أقسام منها الإهداء وخطبة الكتاب وكلمة المقدمة للمؤلف ومن ثم نبذة عن تاريخ قبائل ربيعة منذ العصر الجاهلي حتى القرون المتأخرة التالية وهي من صحيح أمهات الكتب والمؤلفات والمصادر التاريخية الثقة التي دونها وحفظها مؤرخي القرون الأُولى وكُتاب السير والنسابة العرب ومن جاء بعدهم" فكل الشكر للأخ بدر العرافة العنزي على هذا الجهد المشهود وقد قمنا بنقله للفائدة العامة"
"أبومشاري الرفدي"

http://www.gooah.net/hail/3ial_wail.html







آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-14-2012 في 11:30 PM.
رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 11:57 AM رقم المشاركة : 46
معلومات العضو
مشرق قسم البحوث العلميه الموثقه
إحصائية العضو







حمود الشملاني متواجد حالياً


افتراضي

أبو مشاري

أسعد الله أيامك

يا ليت تتكلم عن قبيلة بني زعب = الزعبي=

قصة حروبهم مع الشريف

هل هم أشراف أم من بني سليم

ما علاقتهم بعوائل الزعبي في الاردن و سوريا







رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:14 PM رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

الأخ حمود الشملاني حياك الله عزيزي وأشكرك على هذه المداخلة وبخصوص سؤالك عن قبيلة زعب فالحقيقة أن المعلومات عنها تنقصني وهي من بعض القبائل التى لم أذكرها للأسباب المذكوره أعلاه وبالنسبة لحروبهم مع الأشراف فقبيلة زعب شأنها شأن القبائل الأخرى التى كانت لها مصادمات وحروب مع أشراف مكة كشمر وحرب وثقيف وهذيل وسليم ومطير وعدوان والبقوم وغيرهم فهي عند المؤرخين قبيلة صريحة النسب تنتمي الى زعب بن مالك بن خُفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سُليم بن منصور بن عِكرِمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وذكر الشيخ الجاسر رحمه الله فى الجمهرة" أن بلادهم مع قومهم بني سُليم حول المدينة وجنوبها وفي سفوح حرتهم التي عرفت الآن باسم حرَّة رُهاط وشرقاً إلى الدفينة وأطراف حمى الرَّبذة في عالية نجد"أما بخصوص نسبهم الى الأشراف فلاعلم لي بذلك وهناك مقالاَ حول هذا الموضوع نشرته جريدة الرياض صفحة تاريخ وحضارة عدد 14424المنشور يوم 12ذي الحجة 1428هـ الموافق 21ديسمبر 2007م بقلم الدكتور عمر بن شريف السلمي جاء فيه:


[ لا صلة لقبيلة زعب القيسية بالشيخ عبدالقادر الجيلاني ]

د:عمر بن شريف السلمي

الأستاذ محمد بن سليمان الطيب له جهود يشكر عليها في كتاباته عن الأنساب، وله بحوث عن بعض القبائل قيّمة، وقد استفاد منه بعض المهتمين بالأنساب خاصة بحوثه عن قبائل مصر والمغرب العربي وكما قيل لكل جواد كبوة وكل يؤخذ من قوله ويرد والعبرة بالمنهج العلمي والأدلة العلمية وليس يُعاب المرء من جبن يومه إذا عُرفت عنه الشجاعة بالأمس ومن الأخطاء الفادحة التي وقع فيها الباحث محمد بن سليمان ودون ذلك في موسوعة القبائل العربية نسبته بني خالد القبيلة العامرية إلى ذرية خالد بن الوليد دون برهان قاطع علماً أن نسابة قريش الزبيري بيّن انقطاع ذرية خالد بن الوليد ولعلي أفرد بحثاً كاملاً عن بني خالد كذلك عدوله بنسب زعب في الطبعة الثانية، وإلحاقهم بذرية الشيخ عبد القادر الجيلاني الفارسي رحمه الله بحجج ضعيفة وموضوعة ومغالطات لا تليق بمثله كما أنها لا تليق بموسوعته مما يضعف مصداقيتها بين المهتمين بالأنساب"

ولعل الذي حمله على ذلك تشجيع شخص أو شخصين من زعب في الخليج لا علم لهم بالأنساب ولا بالبحث العلمي وإنما اتبعوا الموضة الجديدة وهي الانتساب إلى ذرية علي بن أبي طالب واعتمدوا على مشجرات نسب تفتقر إلى الصدق والأمانة وما أكثر الذين يروجون لمثل هذه المشجرات من أجل التكسب والارتزاق! وكانت فكرة انتساب الشيخ عبد القادر الجيلاني مرفوضة منذ القرن التاسع والادعاء في الانتساب إلى ذرية علي بن أبي طالب رضي الله عنه قديم ظهر في القرن الثالث وانتسب بعض الزنادقة والمرتدين والمبتدعة إلى ذريته ليسهل نشر باطلهم وضلالهم فقد انتسب إلى العلويين صاحب الزنج الزنديق علي بن محمد ت 270هـ وفعل بالمسلمين في البصرة وما حولها الأفاعيل المنكرة من قتل وسبي وغير ذلك وظهر العبيديون الزنادقة في المغرب العربي بادعائهم إلى ذرية فاطمة، وهي دعوى مفتضحة كما قرر ذلك علماء الإسلام وإنما هم من ذرية ميمون القداح اليهودي وظهر غيرهم كثير من الروافض والمبتدعة والجهّال"

وقد ازدادت في هذه الأزمنة ظاهرة الانتساب إلى ذرية علي بن أبي طالب، فتجد قبائل كثيرة في العراق والشام ومصر والمغرب العربي لا عدّ لهم ولا حصر ينتسبون إلى آل البيت. كما يوجد أسر وعوائل كثيرة في شتى بلاد العالم الإسلامي تنتسب إلى آل البيت وكثر بيع مشجرات النسب وقلت الأمانة ، وفشا الكذب وكل هذه المشجرات تفتقر إلى الحجة والبينة والأمانة الصدق.. والحديث ذو شجون. أما حول ما ذكره الأستاذ محمد سليمان الطيب في موسوعة القبائل - الطبعة الثانية 6162حول انتساب زعب الموجودة في المملكة العربية السعودية إلى ذرية الشيخ عبد القادر الجيلاني وأنه من ذرية الحسن بن علي فسوف أناقشه في المحاور التالية:

المحور الأول: مغالطته حول ضبط لفظ (زعب) السُّلمية هل بالغين أو بالعين المهملة؟!
حيث قال: (وقد اتضح لي أن النصوص التي ذكرت (زعب) إلى بني سليم معظمها نصوص حديثة والقديمة قليلة حيث إن منبع الخطأ كان من واحد أو اثنين من هؤلاء المؤرخين القدامى أما معظم النصوص الموجودة في بطون الكتب والمخطوطات لمشاهير علماء النسب مثل ابن حزم والقلقشندي و ابن خلدون وابن سعد والسمعاني والدارقطني ذكروا أن زعباً من سليم هي بالغين المعجمة...) أقول ما ذكره فيه مغالطة وتجاهل لكتب النسب وللمحققين للأسماء المشتبهة وفيه إثارة شبهة لكي يرجح رأي الذين من أجلهم أورد التنويه ويرد عليه من وجهين الوجه الأول: هو نقيض ما ذكره فغالب المحققين من المحدثين وأهل النسب نصوا على أن زعب سُليم بالعين المهملة وممن ذكر أنها بالعين المهملة ما يلي:

1- هشام بن محمد الكلبي (ت 204هـ) في كتابه المعتمد عند أهل النسب بل هو المرجع الأول: جمهرة النسب ص (399) 2- أبو علي هارون بن زكريا الهجري نزيل المدينة وجار بني سُليم ( في القرن الرابع) قال الأستاذ الباحث الكبير حمد: وله صلة كبيرة ببني سليم حيث فصل عن زعب في كتابه التعليقات ص(1767) 3- الرشاطي عبد الله بن علي اللخمي (ت240هـ) المتقن النسابة وكان ضابطاً حافظاً للتاريخ والأنساب فقيهاً بارعاً كما وصفه الذهبي سير أعلام النبلاء 258/20 ذكر ذلك في كتابه اقتباس الأنوار والتماس الأزهار في أنساب الصحابة ورواة الآثار، وله كتاب بعنوان: الإعلام بما في كتاب المختلف والمؤتلف للدارقطني من الأوهام4- الأشبيلي عبد الحق الأزدي (ت185هـ) حيث قال: الزعبي في قيس عيلان ينسب إلى زعب بزاي مكسورة وعين ساكنة مهملة بن مالك بن خفاف" إلخ نقلاً عن الأستاذ حمد الجاسر في تحقيقه لكتاب الهجري ص (1767) 5- ابن ما كولا علي بن هبة الله العجلي المحقق (ت 470هـ) حيث قال: زعب بكسر وسكون العين المهملة ذكره الدارقطني بالغين المعجمة وهو وهم ظاهر الإكمال 185/4 قال ابن خلكان عن الإكمال لم يؤلف مثله 6- ابن الأثير علي بن محمد الشيباني (ت 630هـ) حيث قال في رده على السمعاني: أما الغلط فإنه جعل البطن الذي من سُليم (زغباً) بالغين المعجمة وليس كذلك وإنما هو بالعين المهملة لا شبهة فيه" اللباب 407/1 وكذلك ذكر أخبارهم في الكامل بالعين المهمة"

7 البُلءيبُسي إسماعيل بن إبراهيم الكناني (ت 802هـ) حيث أفاد الجاسر عنه نحو ضبط الإشبيلي وذلك بالعين المهملة التعلقيات ص(1776) 8 -الحافظ ابن حجر العسقلاني حيث قال: زعب بالكسر وسكون العين المهملة هو ابن مالك بن خفاف بن امرئ القيس وزعب من أجداد يزيد بن الأخنس السُّلمي المنتبه بتحرير المشتبه /2السيوطي عبد الرحمن ( ت 911هـ) حيث ذكر زعب بالعين المهملة لب الألباب ص(379) الوجه الثاني: حول ما ذكره من مؤرخين فابن سعد وابن حزم وابن خلدون لم ينصوا على أن (زعباً) بالغين المعجمة ولا وجود لذلك في كتبهم وما حصل من تنقيط فهو من تصرف النساخ ومن التصحيف بل نقل ابن خلدون عن الرشاطي بواسطة التيجاني يدل على أنه أوردها بالعين المهملة ويبقى معنا الدار قطني المحدث والسمعاني وهما من أهل المشرق وقبيلة سليم لم تنتشر في تلك البلاد فضلاً عن زعب وإنما يوجد أسر سُلمية في بلاد المشرق لهم موالي ظهر منهم أئمة من أئمة الإسلام مثل محمد الترمذي مولاهم، ومحمد بن خزيمة السلمي مولاهم أما الدارقطني فقد وهم في ذلك. ورد عليه ابن ماكولا في الإكمال حيث قال"

وذكره أي زعب بالغين المعجمة وهذا وهم ظاهر" الإكمال 185/4 وكذلك فعل ابن حجر المنتبه بتحرير المشبته 643/2.وقد ألف العلامة النسابة المتقن الرشاطي كتاباً في أوهام الدارقطني مر معنى ذكره ولعل من ضمن أوهام الدارقطني الذي ذكرها الرشاطي ضبط (زعب) بالغين المعجمة أما السمعاني فقد رد على وهمه ابن الأثير حيث قال ( قلت في هذه الترجمة غلط فإنه جعل البطن الذي في سُليم (زغباً) بالغين المعجمة وليس كذلك وإنما هي بالعين المهملة لا شبهة فيه) اللباب في تهذيب الأنساب 407/ 1أما القلقشندي فهو أديب مؤرخ له علم بالأنساب وعنده أوهام وأخطأ في الأنساب منها قوله (بهتة) بضم الباء الموحدة وفتح المثناة بعد الهاء) صبح الأعشى 345/1.والمراد ببهثة هو (بهثة) بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان كل قبائل سليم ترجع إليه ولم أعلم أحداً قال بقول القلقشندي إطلاقاً وهذا وهم كبير منه ومن باب أولى أن يكرر الخطأ في (زعب) فلا يعتمد عليه وتترك أقوال المحققين من العلماء"

أما قوله (أن معظم النصوص التي ذكرت (زعب) إلى بني سليم معظمها نصوص حديثة) فقد سبق بيان كتب المحققين ولا أدري ماذا يقصد من النصوص الحديثة!؟! وهل النسابون المعاصرون كلهم جهلة اعتمدوا على كتاب أو كتابين كما زعم؟! ومن أشهر الباحثين المعاصرين الذين نسبوا زعباً إلى بني سليم المحقق والباحث الكبير الأستاذ حمد الجاسر وأبو عبد الرحمن بن عقيل وابن خميس وقبلهم البسام وغيره" علماً أنه ذكر القول الصحيح في الطبعة الأولى لكتابه بأن (زعباً) هي من سليم إلا نه عدل عن ذلك لضغوط وظروف خاصة وبعد ذلك يتبين للقارئ الكريم انجراف ومداهنة الأستاذ محمد الطيب مع بعض العوام الذين لا علم لهم بالأنساب وإنما يريدون الموضة الجديدة وهي الانتساب إلى ذرية علي بن أبي طالب وهذا لا ينبغي لباحث فعله فالالتزام بالبحث العلمي أصل في أي بحث وإلا سقط في أعين الباحثين والقراء"

المحور الثاني: حول ادعاء نسب عبد القادر الجيلاني إلى ذرية علي بن أبي طالب حيث قال محمد سليمان الطيب في موسوعة القبائل العربية: إن زعباً لقب لعلي نور الدين حفيد السيد عبد القادر الجيلاني" ثم ساق نسبه إلى الحسن بن علي والرد عليه بما يلي أولاً: قوله عبد القادر بن موسى بن عبد الله بن يحيى وما ذكره غير صحيح ولم يبين مصادره ونسبه كما يلي: عبد القادر بن أبي صالح عبد الله بن جنكي دوست الجيلي أو الجيلاني الحنبلي (ت561هـ) وجيلان بلاد وراء طبرستان أصله منها و(جنكي دوست) معناها بالفارسية (العظيم القدر) هكذا ترجمته في المصادر الموثوقة ولم تذكر نسبته إلى ذرية الحسن 1- المنتظم 173/17لابن الجوزي (ت597هـ) 173/17وهو أول من ترجم له لأنه معاصر له2- سير أعلام النبلاء للذهبي (ت748هـ) 3.468/20- البداية والنهاية لابن كثير (ت774هـ) /16- المستفاد من ذيل تاريخ بغداد للدمياطي (ت749هـ) 568/2 كتاب الذيل على طبقات الحنابلة لابن رجب (ت795هـ) حيث قال (وبعض الناس يذكر نسبه إلى علي بن أبي طالب) 290/2.وقد بيّن ابن عنبة من قال بهذا النسب في كتابه (عمدة الطالب في نسب آل أبي طالب) 229/8الرسائل الكمالية حيث قال ( وقد نسبوا إلى عبد الله بن محمد بن يحيى الشيخ عبد القادر الجيلاني وابتدأ بها ولد ولده أبو صالح نصر بن أبي بكر بن عبد القادر" وقد كفانا ابن عنبة (ت828هـ) هذه الدعوى حيث رد عليها بما يلي:أ- أن الشيخ عبد القادر لم يدع هذا النسب ب - أن أولاده من بعده لم يفعلوا ذلك ج - أن حفيده لم يقم عليها بينة ولا عرفها له أحد" د - عبد الله بن محمد بن يحيى الذي يزعمون الانتساب إليه رجل حجازي لم يخرج عن الحجاز هـ - وهذا الاسم أعني (جنكي دست أعجمي صريح كما تراه، ومع هذا كله فلا طريق إلى إثبات هذا النسب إلا بالبينة الصريحة العادلة وقد أعجزت أبا صالح واقترن بها عدم موافقة جده وأولاده له2298"

وبهذا قطع ابن عنبة دعوى انتساب عبد القادر الجيلاني إلى ذرية الحسن وقد نقل هذه الدعوى ودونها في كتابه شذرات الذهب ابن العماد الحنبلي (ت1089هـ) كما نسبه محمد بن شاكر الكتبي (ت764هـ) في كتابه فوات الوفيات إلى ذرية الحسين بن علي والصحيح في نسب عبد القادر الجيلاني أنه عالم حنبلي من العجم أهل فارس لا صلة له بالعرب فضلاً عن آل البيت وكل من ينتسب إليه من الناس اليوم غير عرب حالهم حال الأكراد والشركس والأتراك وغيرهم في بلاد العرب وهم مسلمون لا ينقصهم نسبهم إلى الأعاجم بشيء فالمقياس الحقيقي هي التقوى قال تعالى: (إن أكرمكم عند الله اتقاكم ) (الحجرات/13)، وعلى ذلك فزعب الموجودة في بلاد الشام وتنتسب إلى آل البيت هم ليسوا من العرب وإنما هم من الفرس أما زعب في المملكة العربية السعودية فهم يرجعون إلى زعب بن مالك بن خفاف ابن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور لا صلة لهم بعبد القادر الجيلاني علماً أن زعب أهل درعا والرمثة بالشام يدعون نسبهم إلى قيس عيلان كما أخبرني أكثر من شخص منهم في زيارة لي للأردن عام 1413هـ ويقولون نحن من قيس عيلان وقد زارهم الأستاذ محمد بن أحمد الثميري رحمه الله في ديارهم وأخبرني أن أعيانهم الذين التقى بهم ينتسبون إلى زعب سُليم والله أعلم بقوله (الزعبي) لُقّب به علي نور الدين لأنه كان ممتلئاً بالعلم والمعرفة وكان شيخاً عالماً تقياً وحول هذا أسئلة أين المصدر لهذا العالم؟! وفي أي علم كان ممتلئاً ؟ وعلى أي مذهب كان؟! فكتب التراجم الموثوقة لم تذكر ذلك قوله (قد تكونت قبيلة زعب بداية القرن السادس الهجري في الحجاز بعد خروجه من العراق برفقة جده الشيخ عبد القادر ولي وقفتان مع هذا النص"

الوقفة الأولى: أين المصدر الموثوق لهذه المعلومات؟! علماً أن ابن الأثير وغيره ذكروا أخباراً لزعب بالعين المهمة في الحجاز في القرن السادس في (حوادث سنة 545) وحوادث (590هـ) فكيف يجمع بينها وبين ما ذكره عن الزعبي وهل أصبح هذا الزعبي قبيلة في سنوات معدودة؟! ما هذا إلا أساطير وسمّر الجهال تفتقر إلى المنطق الصحيح والبحث العلمي الوقفة الثانية: من المعلوم أن عبد القادر الحنبلي مات في بغداد سنة (561هـ) كما هو مدون في كتب التراجم الآنفة الذكر ولم يمت بالحجاز قوله ( نسبهم مدون في نقابات الأشراف بطرابلس لبنان) ولي وقفات الأولى: كما سبق قول ابن عنبة في نسب الشيخ عبد القادر وأنه لم يعترف به عند آل البيت علماً أن ابن عنبة من ذرية عبد الله الذي نسب إليه الجيلاني وهو أعلم الناس بأسرته الثانية: لماذا لم يدون نسبه في أنساب الأشراف في العراق موطن الشيخ؟! وكذلك لماذا لم يدون في أنساب الأشراف بالحجاز؟! علماً أن عبد الله المنتسب إليه من أهل الحجاز! الثالثة: ما علاقتهم بلبنان ونشأتهم وأخبارهم في الحجاز؟! إنها الأساطير التي تفتقر إلى أقل ما يطلق عليه البحث العلمي"

المحور الثالث: حول تاريخ زعب بن مالك بن حقاف" زعب الذي تنتسب إليه القبيلة من الذين عاشوا في الفترة قبل الإسلام بقرن تقريباً لأنه الجد الرابع للصحابي الجليل يزيد بن الأخنس حسب ما في كتب النسب والتراجم فهو يزيد بن الأخنس بن حبيب بن جرو بن زعب بن مالك بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سُليم بن منصور وزعب عند ظهور الإسلام أسرة صغيرة من فخذ خفاف من فروع امرئ القيس ولخفاف فروع كثيرة ذات شهرة بين العرب وقوة معروفة فمن فرسانها: عمرو بن الشريد العصوي وابناه معاوية وصخر اللذان بلغت شهرتهما الآفاق في الجاهلية فهما من فرسان مضر المعدودين دون منازع ومنهم نُبيشة بن حبيب الحليلي ومن خفاف مالك بن بشر من فرسان الجاهلية ومنهم خفاف بن ندبة أحد فرسان العرب الصحابي الشاعر ومنهم عبد الله بن كامل له ذكر في حروب الشام ومنهم ابن الفجاءة بن حيرة وكان فارساً شجاعاً ارتد عن الإسلام فظفر به أبو بكر الصديق وأحرقه في حروب الردة ومنهم الفارس المشهور والصحابي الجليل الضحاك بن سفيان عقد له النبي صلى الله عليه وسلم على سليم يوم الفتح"

ومنهم أبو شجرة ارتد أيام حروب الردة ثم تاب ورجع إلى الإسلام وكان من فتاك العرب كما نعته ابن عبد البر. ومنهم هوذة بن الحارث وكان فارساً شهد فتح مكة، ومنهم أبوالعاج أحد ولاة البصرة ومن زعب الأسرة الصالحة الذين خلدوا اسم زعب في كتب التراجم وكتب المحدثين وهم الأخنس بن حبيب وابنه يزيد وابن يزيد معن وقد بايعوا النبي وقيل حضروا بدراً وأنكر ابن عبد البر ذلك وعقد رسول الله ليزيد لواءً يوم فتح مكة إحدى ألوية سُليم الأربعة وكان من أعيان الصحابة وابنه معن من أعيان أهل الشام وكان معن رأس قيس في الشام امتنع عن مبايعة مروان بن الحكم مع الضحاك بن قيس وغدرت بهم بنو أمية ومن معهم من قبائل قضاعة وتغلب في مرج راهط وقتل فيها معن والضحاك وكثير من زعماء القيسية حتى صارت معركة مرج راهط شرارة فتنة بين قيس وقضاعة وتغلب إذ على إثرها ثار زفر بن الحارث الكلابي وقال: أريني سلاحي لا أبالك أنني - أرى الحرب لا تزداد إلا تماديا - أتاني من مروان بالغيب أنه - مقيد دمي أو قاطع من لسانيا - أتذهب كلب لم تنلها رماحنا - وتبقى وقيعة راهط هي ما هيا" وكذلك شن عمير بن الحباب السلمي الغارات على كلب كما كانت زعب ضمن قبيلة بني سليم في ثوراتها في الحجاز ضد بني العباس سنة 231هـ وفي القرن الخامس نزحت فروع كبيرة من بني سليم إلى البحرين ثم إلى مصر واستقرت في المغرب العربي واشتركت مع بني هلال في محاربة دولة صنهاجة وتدمير دولتهم ومن فروع زعب الذين نزحوا ربيعة ولا تزال إلى اليوم موجودة في ليبيا ومصر وتونس وغيرها ومن أشهر قبائل ربيعة بن زعب اليوم المرازيق في تونس ولهم تاريخ حافل في محاربة الاستعمار"

ومنهم المحاميد وفارسهم ابن غومة وله حروب استمرت ربع قرن مع الأتراك قال ابن سعيد الأندلسي (ت685هـ) أما زعب الآن بأفريقية لهم شوكة وفرسان يزيدون على الألف نشوة العرب 523/2 أما بقيتهم حول المدينة فلهم ذكر متصل في التاريخ وأصبحت زعب في القرن الرابع لا تنتسب إلى سُليم قال ماكولا (ت 475) وهم خلق كثير بين مكة والمدينة زعبيون" الإكمال وقد ذكر ابن الأثير وغيره في حوادث سنة (545هـ) رابع محرم أن زعباً خرجت على الحاج بالغرابي بين قلة والمدينة الكامل 149/11 كما أن ابن الأثير وغيره ذكرهم في حوادث سنة (590هـ) حيث قال: وفي جمادى الآخرة اجتمعت زعب وغيرها من العرب وقصدوا المدينة فخرج إليهم هاشم بن قاسم أخو أمير المدينة فقاتلهم فقتل هاشم" 212/11.كما ورد ذكر لهم في شعر شهوان الضيغمي الذي عاش في القرن السابع تقريباً كما ذكره ابن رسول (ت696هـ) في طرف الأصحاب ص(121) حيث قال شهوان الضيغمي شعرا في فرسه وفي سباق حصل وحضره بعض قبائل العرب في نجد"سبقت خيل عدوان وزعب وخالد - ولام ولها هاك النهار شهود - لنا منزل ما بين الأفلاج والحساء - وما بين عروى والسليل قود" ينظر:الخيل الحديثة للأستاذ حمد الجاسر ص(242) وكانت زعب تتنقل من الحجاز إلى نجد وأول خبر لهم في تاريخ قبائل نجد سنة (858هـ) حيث ذكرهم البسام في تحفة المشتاق ص(40) قال: وفيها غزا زامل بن جبر العقيلي العامري من الأحساء وقصدوا بوادي زعب والعوازم وهم على اللهابة فصبحهم"

ثم تتابعت أخبارهم بعد ذلك في كتب تاريخ نجد وأول خبر اطلعت عليه لهم مع ذرية قتادة أمراء مكة سنة (1012هـ) حيث إن أبا طالب بن حسن بن أبي نمي حبس شيخ زعب ثم أن جماعة الشيخ أعطواالشريف مائة من الخيل وألف بعير وكذا وكذا من الدراهم ثم حضروا عند الشريف فأطلق شيخهم وكساه وجماعته ورد عليهم الخيل والإبل والدراهم سمط النجوم العوالي للعصامي 394/4 ولهم حرب مشتهرة عند القبائل في نجد والحجاز مع شريف مكة من أجل جارهم ذكرها صاحب الموسوعة وغيره وأخبرني الأستاذ فهد بن سالم الزعبي أنه يوجد في مكتبة استنابول قسم الوثائق النادرة أخبار عن خروج والي مكة لتأديب زعب من عام(805/790)وهذا يوافق سنتين من ولاية علي بن عجلان وولاية حسن بن عجلان وهي تنقل عندهم بالرواية الشفوية وفيها قصيدة عامية لبنت ابن غافل قال الأستاذ حمد الجاسر: زعب قبيلة صريحة النسب تُنمى إلى زعب بن مالك بن خفاف بن امرى القيس بن بهثة بن سليم بن منصور كانت بلادهم مع قومهم بني سليم حول المدينة وجنوبها وفي سفوح حرتهم ولقد كان لزعب دور كبير في تاريخ نجد قبل القرن العاشر" جمهرة الأسر المتحضرة في نجد 309/1كما أن خيل زعب لها شهرة في نجد حتى قال الأمير عبيد بن علي بن رشيد في فرسه: متخيره من خيل زعب وعدوان - أُبّيّ ما هو من تراث العفوني"

وعدوان إخوة زعب يجتمعون معهم في قيس ولعلهم ورثوا هذه الخيل من خيل بني سليم المشهورة فكانت سُليم أهل خيل حتى قال دغفل النسابة عنهم (سليم فوارس مضر ومناع أعراضها) تاريخ ابن عساكر 300/17.قال الحمداني: إن بني سليم أكثر قبائل قيس عيلان، وفيهم الأبطال الأنجاد وعندهم الخيل الجياد. صبح الأعشى 346/1 أما قوله (إذ إن قبول زعب في الحجاز لتحدي حاكم مكة نابع من أنهم في مكانة وشرف ونسب تعادل حاكم مكة وهذا تحليل غير صحيح لا يليق بمثل الأستاذ الطيب تدوينه فواقع العرب وحروبهم الطويلة ضد الضيم والمذلة لا تحصى ولولا الإطالة لذكرت حروب بني سُليم خاصة ضد الدول سواء في الجاهلية أو الإسلام وسبق ذكر بعضها ويلزم صاحب الموسوعة على هذا التحليل إدخال جميع قبائل الحجاز في نسب آل البيت لأنهم حاربوا أشراف مكة مثل هذيل وثقيف وسُليم وحرب والبقوم وغيرهم ومات شيخ فخذ حبش من سليم سعيد بن جفين في سجن الشريف حسين وكذلك حسين بن مبيريك شيخ قبائل زبيد وعبدالهادي ابن ثعلي من شيوخ الروقة وغيرهم كثير لأنهم لم يرضوا بظلمه وكانت سلطة الأشراف على القبائل ضعيفة جداً والأمن خارج حدود الحرم مفقود والحاصل إن تاريخ زعب متواصل منذ فجر الإسلام وهي أسرة صغيرة حتى هذا العصر وقلّ أن نجد قبيلة مثل ذلك ولا صلة لها بنسب آل البيت وما ذكره صاحب الموسوعة اجتهاد منه ومن بعض أصحاب الموضة لا صحة له ولا مكان له في البحث العلمي الصحيح وتتفرع زعب بن مالك بن خفاف اليوم في المملكة إلى فرعين"

الفرع الأول:المتاريك ومنهم شيخ زعب كافة ابن سحوب ومن حاضرتهم الفواز في اليمامة بالخرج ومنهم ابن غافل واسمه كديد بن شداد بن غافل بن متروك ومن ذريته أولاد أبو عطرا العطور وقد دخلوا مع بني عمرو من حرب وفروعهم عديدة وفيهم فرسان لهم شهرة الفرع الثاني :الغوانم ولهم حاضرة في قرى اليمامة وسدير منهم الثمارى في المجمعة والبواتل في حريملاء وغيرهم كثير ومن الثمارا الأستاذ محمد بن أحمد الثميري رحمه الله أما زعب الذين في الشام فمنهم قسم ينتسب إلى عبد القادر الجيلاني أما القسم الذين ينتسبون إلى زعب سليم بالمملكة فالذي يظهر أن نزوحهم كان قديماً قبل حرب زعب مع شريف مكة وقبل نزوح قبائل عنزة وشمر إلى العراق والشام والله أعلم هذا ما تيسير تدوينه ولم استطرد عن أخبار زعب كتبته بناءً على طلب بعض الأخوة الفضلاء من زعب بعد الإصرار منهم وبعد الطبعة الثانية لموسوعة القبائل العربية علما أنه يوجد في قبيلة من هو أعلم مني والله أعلم وأحكم وصلى الله وسلم على نبينا محمد"







آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-17-2012 في 05:29 AM.
رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 12:14 PM رقم المشاركة : 48
معلومات العضو
صاحب الموقع
إحصائية العضو







عبدالله بن عبار متواجد حالياً


افتراضي

مع أن شهادتي بالشيخ أبو مشاري مجروحة الا أنني استطيع ان أصدح بالحق دون مجاملة ولا أزكي على الله أحد ولكن هذا الرجل متزن ويراقب الله في كل حرف يكتبه ويتحرى الصّدق وينقل بأمانة مع مجهوده الفكري في تمحيص الأخبار الواردة في بعض الأقوال وهو عندما يكون النقاش مطارح فأنه يتركه لأن البعض نشيط حسب ما تعنيه الكلمة الشعبية عندنا وهذا الرجل لا يتعدى على أحد وقد كتب مواضيع في هذا الموقع مشكوراً وكلماته تكتب بماء الذهب ونظراً لمعرفته لقبائل العرب فهو لم يبخل علينا بما حباه الله من معلومات وهذا هو الباحث العاقل الذي لا تأخذه الأقوال مهما تكررت وقد حرص الكثير على استقطاب هذا الرجل لكي يدخل بالمعمعة التي حصلت في ما يخص نسب عنزة وقد كتب الصحيح بصراحة وصدق وأورد الشواهد والمصادر والرأي الصائب دون أن يتعرض للأشخاص الذين تعمدوا الخطأ في تحوير نسب عنزة ونقله وقد أورد الحجة والبرهان وهو ممن شرّف هذا الموقع وتعجز الكلمات عن التعبير بصفاته الحميدة وأني له من الشاكرين على وقوفه سداً منيعاً في وجه أهل البلبلة والمزورين وكبح جماح زيفهم دون التعرض لهم فبارك الله بعمره وأمدّه بعونه وتوفيقه 0







رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 02:06 PM رقم المشاركة : 49
معلومات العضو
مشرق قسم البحوث العلميه الموثقه
إحصائية العضو







حمود الشملاني متواجد حالياً


افتراضي

باحثنا الكبير

أبو مشاري

الله يعطيك ألف عافية

كلام ابن عبار عنك لا يسمح لي بالكلام بعده







رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 11:43 PM رقم المشاركة : 50
معلومات العضو
مؤرخ قبائل السلقا
إحصائية العضو







ابو مشاري الرفدي غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبار [ مشاهدة المشاركة ]
مع أن شهادتي بالشيخ أبو مشاري مجروحة الا أنني استطيع ان أصدح بالحق دون مجاملة ولا أزكي على الله أحد ولكن هذا الرجل متزن ويراقب الله في كل حرف يكتبه ويتحرى الصّدق وينقل بأمانة مع مجهوده الفكري في تمحيص الأخبار الواردة في بعض الأقوال وهو عندما يكون النقاش مطارح فأنه يتركه لأن البعض نشيط حسب ما تعنيه الكلمة الشعبية عندنا وهذا الرجل لا يتعدى على أحد وقد كتب مواضيع في هذا الموقع مشكوراً وكلماته تكتب بماء الذهب ونظراً لمعرفته لقبائل العرب فهو لم يبخل علينا بما حباه الله من معلومات وهذا هو الباحث العاقل الذي لا تأخذه الأقوال مهما تكررت وقد حرص الكثير على استقطاب هذا الرجل لكي يدخل بالمعمعة التي حصلت في ما يخص نسب عنزة وقد كتب الصحيح بصراحة وصدق وأورد الشواهد والمصادر والرأي الصائب دون أن يتعرض للأشخاص الذين تعمدوا الخطأ في تحوير نسب عنزة ونقله وقد أورد الحجة والبرهان وهو ممن شرّف هذا الموقع وتعجز الكلمات عن التعبير بصفاته الحميدة وأني له من الشاكرين على وقوفه سداً منيعاً في وجه أهل البلبلة والمزورين وكبح جماح زيفهم دون التعرض لهم فبارك الله بعمره وأمدّه بعونه وتوفيقه 0

الإستاذ الفاضل أبومشعل أسعد الله أوقاتك بكل خير ولك مني جزيل الشكر والممنونية على ماتفظلت فيه بحقي وهي شهادة
معتبرة من رجل معتبر ممن هو فى مقامك وعلمك ومصداقيتك أعتز بها فهي صادقة من رجل صادق فالشرف لي بتواجدي بينكم وإن شاء الله أكون عند حُسن الظن وهناك أموراَ ونقاطاَ أثرتها ياأخي غاية فى الأهميه والمراجعة ومن بينها هذه المعمه والجدال العقيم الخاص بنسب قبيلة عنزة فهناك الكثير ممن لايعي معناَ للنقاش أوالحوار والخلاف؟ فالإختلاف وارد وهي سنة الله فى خلقه ولكن أن يتحول هذا الخلاف والنقاش الى مطارح ومعافر وتسجيل النقاط على الطرف الاَخر فهذا ماأربأ بنفسي عنه فهناك من يفتقر الى أبسط قواعد النقاش والحوار وذلك أما بسبب خلفيته الثقافية أومع الخيل ياشقرا! وفى المقابل هناك من لايملك إلا الكرت الأحمر؟! وهي التهم الكاذبه والإفتراءات التى ماأنزل الله بها من سلطان والتجني والظلم ونشر الإشاعات والأباطيل؟ وهؤلاء هم أهل المعمه والذي طالنا منهم مالايخفاك!! فلهؤلاء أقول كما قال الشاعر: الرجال أبهم كذوب - مايهاب من العيوب - لو يفجر مايتوب - والخزا مايوجعه" فالحق مُر جعلنا الله وإياكم من أهل الحق"
وبارك الله فيك






آخر تعديل ابو مشاري الرفدي يوم 01-18-2012 في 02:26 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وثيقة خيبر 840هـ ودلالاتها التاريخية ابو مشاري الرفدي المقالات العلميه والبحث العلمي 16 07-28-2011 09:14 PM
:: مشروع توثيق المصادر التاريخية :: محمد بن دوهان سوالف التعاليل 3 11-09-2010 09:24 AM
سلسلة القبائل العربية في بلادنا فلسطين الكتور محمد الفتياني الأنساب العام واستفسارات الأنساب 8 03-30-2010 10:29 AM
كتاب القبائل العربية في مصر في القرون الثلاثة الأولى للهجرة موقع العبار مصادر تاريخ قبيله عنزه في الجاهليه وبالاسلام 6 05-02-2009 03:41 PM
كتاب القبائل العربية في بلاد الشام موقع العبار مصادر تاريخ قبيله عنزه بالعصر الحديث 3 03-11-2009 04:35 PM
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 
 
 

الساعة الآن 07:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd 
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009