Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3300) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3300) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3300) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3300) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3300) in [path]/external.php on line 865
موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه - استفسارات القصص والقصائد القديمه http://www.bnabar.com/vb/ قسم يختص بالاستفسارات عن القصص والقصائد القديمه ar Mon, 18 Dec 2017 03:18:27 GMT vBulletin 60 http://www.bnabar.com/vb/F_bnabar6/misc/rss.jpg موقع قبيلة عنزه الرسمي: الموقع الرسمي لقبائل ربيعه عامه و عنزة خاصه - استفسارات القصص والقصائد القديمه http://www.bnabar.com/vb/ مناخ السبية عام 1245هـ (شهرين) http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11544&goto=newpost Sat, 16 Dec 2017 17:07:26 GMT بسم الله الرحمن الرحيم لقد اختلف الكتاب في رواياتهم عن وقعة السبية عام 1245هـ ولكن يقول المثل أهل مكة أدرى بشعابها واللي ما له أول ما له تالي وما... بسم الله الرحمن الرحيم

لقد اختلف الكتاب في رواياتهم عن وقعة السبية عام 1245هـ ولكن يقول المثل أهل مكة أدرى بشعابها واللي ما له أول ما له تالي وما يضيع حق وراه طلاَّب ففي عام 1244هـ كان الجميميل من القراوين العزه ومعه سبعه من بني عمر ( منهم متلف بن لويبه من الصمله ومجرور من الجبور ) حوافه يحوفون طرش ابن عريعر فشافوا جرتهم فداوية ابن عريعر ودعوهم بالأمان فسلموا أنفسهم لهم ووضعهم محمد بن عريعر في المقطيه ( مع أن فداويته دعوهم بالأمان وإلا كان ما يسلمون أنفسهم ) وعلم بذلك الشيخ فهيد الصييفي ( صديق ورفيق ابن عريعر فلقد جاء معه من الشمال عام 1234هـ عندما استحل القطيف والأحساء ) فأرسل للشيخ سيَّاف الأدغم يخبره بربط ابن عريعر لأهل المقطية ليتوجه عليهم عند ابن عريعر ليطلقهم ( وليس عسَّاف أبو اثنين لأن مارثة عسّاف يقولون إن أول طاري لعسّاف يوم السبية وليس له طاري في مناخ الرضيمة عام 1238هـ وليس له طاري في معركة البدع عام 1237هـ وإنه يوم خديعة الترك لاّل أبو اثنين على رماح عام 1234هـ يوم يودي يتمانهم أخوه مبارك مؤسس إمارة اّل أبو اثنين للأحساء كان عساف من ضمن اليتمان وهذا الكلام عن فيصل بن ضيدان بن عساف عندما سألته وسجلته عندي في شريط كاسيت عام 1409هـ وقلت له وش كبر جدك عسّاف يوم ذبحة الترك على رماح فقال لي مع اليتمان اللي وداهم أخوه مبارك للأحساء فقلت له كم تعطيه من العمر فقال لي ملبسينه لبس بنيه حتى ما يذبحونه الترك وهذا مثل كلام غيره من شيبان اّل عسّاف مسجلهم عندي بأشرطه كاسيت كلهم يقولون إن عسّاف مع اليتمان وليس له طاري بالبدع والرضيمة وأول طاريه في السبية ) بينما أنا عندي أدلة بالقصايد أن جدي سيّاف بن مسلم بن سلامه الأدغم شيخ سبيع الغلباء في مناخ الرضيمة عام 1238هـ وشيخهم يوم البدع عام 1237هـ وصديق ورفيق الإمام تركي راعي الأجرب راعي السبية ( لأن سيَّاف طلب منه الفزعة على ابن عريعر وقال له : نبي حظك يعاون حظنا على ابن عريعر ) فذهب سيَّاف الأدغم وفهيد الصييفي ( قال فهيد لسيَّاف في طريقهم لابن عريعر : ترى ابن عريعر يمكن يركب رأسه في إطلاق أهل المقطية فإذا ركب رأسه فخلنا نطلب على الأقل على اثنين منهم وهما الجميميل وابن لويبه لأنهم يكدون على نسوان لهم فأنا بأطلب على الجميميل وأنت تطلب على ابن عمك ابن لويبه ) لمحمد بن عريعر العصر وكلمه سيَّاف في أهل المقطية فرد عليهم تعالوا بكره الصباح وفي الصباح وهم قاديمين له سمع رغاء الجيش ابنه الضرير سعدون بن محمد فسأل عبيده من هم أهل الجيش فقالوا له العبيد : سيَّاف الأدغم وفهيد الصييفي واللي معهم من ربعهم جايين لأبوك مواعدهم اليوم الصبح فقال للعبيد اذبحوا أهل المقطية فذبحوهم ( إلا مجرور قد أطلقه رفيق له خالدي له معروف عليه جره من المقطيه فراح مجرور جد اّل مجرور من الجبور ) وعندما وصلوا لأبوه وجلسوا في المجلس جاء الخبر لأبوه بفعله فالتفت على سيَّاف وفهيد وربعهم وقال لهم : ذبحهم هالعمى جعلها تطفي ضوه فسكت سيَاف وربعه فقال لهم : عسى ذبحة هالزلمات ما هي مزعلتكم فرد عليه سيَّاف فيهم اثنين يكدون على نسوان فعرف ابن عريعر إنهم زعلانين وحتى يتأكد من ذلك قال لهم : اقلطوا على الغداء اختبارا لهم وعلى الغداء سبط فهيد ما يبي يأكل من الزعل فقال له سيَّاف لا تسبط يا فهيد نلحق السبعة دوسوا النعمة اللي يأكل واللي يدفن واللي يحط في ثوبه ففعلوا ذلك وفي رجوعهم قال فهيد لأهله قظوا البيت يريد يفارق ابن عريعر فقال له سيَّاف لا تفعل ذلك يقتلك ابن عريعر ولكن تلهو مع معزبك لين يجي لك فرصة تفارقه وأنا بأروح لمعزبي تركي راعي الأجرب ونقوم بالحرب ( فقال فهيد لسياف أجل إذا استعديتوا فعلموني ) فنادى سيَّاف الأدغم بحرب ابن عريعر وقال للإمام تركي وش عندي منك أبي حظك يعاون حظنا على ابن عريعر فقال تركي أبا أرسل معكم ولدي فيصل بقوته ولكن يا سيَّاف أرسل لبني عمك سبيع الغلباء أهل الوديان فاستعدوا بني عمر والسهول والقرينية للحرب وقال سيَّاف من يجيب لي فهيد الصييفي من ابن عريعر لأننا مواعدينه إذا استعدينا (السبعة ذبحوا في اخر الصيف وفارق فهيد الصييفي معزبه ابن عريعر بعد ذبحهم بأيام وقال لراعي إبله عط خمس لأنه يعطي ليل وغب وربع وأربع وخمس وعندما عطى خمس قال فهيد لأهله تلهووا بالشديد لأني بأقول لابن عريعر خلنا نشد وإذا شد ابن عريعر فاقضبوا بمظهوركم جرت إبلكم وأنا بكم أبخص وراح مع ابن عريعر بفرسه وعندما نزل قال له ودي أشوف منزل أهلنا فقال واحد عند ابن عريعر أهلك ما شدوا مع الناس يوم شدوا فقال فهيد له عندهم حرمه عليها ظروف فأرخص ابن عريعر لفهيد يشوف منزل أهله وفارقه ولحق أهله وإبله ذاهبا لحفر الباطن وقيظ فيه وجته قصيدة مهنا بن شليه) ققال مهنا بن شليه انا اجيبه قارسل له هذه القصيدة:-

يا فهيد يا سقم الحريب الذحاحي = ياللي على تالي الحرايب تعيون (1)
عاداتكم تروون علط الرماحي = وحريبكم تسونه الشري باصحون
أهل الرشا ذبحوا وراحت سماحي = وأكبر عليكم يومكم ما تشومون
شوموا ترى الله مع طويل المشاحي= وترّك صبي دايم يتبع الهون
أما احربوا وأرخوا رقاب السلاحي = وإلا تحضروا جعلكم ما تقومون
كد المناحي واحرثوا بالمساحي= حتى لصيعان الأخاوه تسوقون

(1) ويقصد حرب مناخ الرضيمة لأن لولا الله ثم فهيد الصييفي وصديقه ناجي الأدغم اللي جابوا لنا ابن عريعر وقوته ما انتصرنا

وعند وصول القصيدة لفهيد الصييفي وهو مقيظ في حفر الباطن جاء لربعه (لسبيع وشيخها سياف) فعلم ابن عريعر محمد واخوه ماجد بأن سبيع تستعد لحربه وقالوا له مستشارينه أنت أزعلت صديقك الصييفي وقبيلته سبيع الغلباء ليه ما ترضيهم فنادي لفايز بن قحيقح المدارية وكان رجال له وعطاه الدية مدبولة أي دية أربعة عشر رجال وقال له ودها لفهيد الصييفي وعندما وصل له قال له فهيد أنا مانيب شيخ سبيع الغلباء ودها لسياف الأدغم فقال له سيَّاف إنا ما نأخذ الدية وإنا بنحاربه ولكن مطلق المصخ أحواله كسيفه ودها له كانه بيتقوى بها فقال المصخ ردها على سيَّاف فقال سياف لفايز الدية مروحها لمن فقال لفهيد فقال ردها على فهيد وفهيد قال له صل ركعتين وبأحلفك ناخذها وإلا ما نأخذها فصلى ركعتين ثم قال لا تأخذها أسوق من حلالي ولا تأخذها فقال له فهيد رد السوق على سياف انا زعلان علشانه بغيته يطلب على السبعة وذبحهم ابن عريعر فرد السوق على سياف وسياف قال رده على ابن عريعر ووعده إذا طاحت التشاريب وعندما رجع إلى ابن عريعر بالدية قال ماجد سبيع تبي تحاربنا أنا اللي أحاربها ( هذا الذي خلى ابن بشر يقول : عندما علم ابن عريعر بأن الإمام تركي محاربا له خرج بقواته لسبيع ) وذهب محمد وماجد بن عريعر لحرب سبيع الغلباء وعندما خيم ماجد في عديمة ماجد بقرب حفر العتش دربل بالدربيل على الشاوية وإذا سبيع بانين بيت الحرب فدقه بطنه ومات في عديمة ماجد التي سميت به فقام أخوه محمد الحاكم بالحرب وساقوه سبيع من عديمة ماجد إلى السبية شهرين ثم وصلوا بني عامر (بقيادة شيخهم ضويحي بن دغيم العماني) والقريشات (بقيادة شيخهم فيصل بن هذال بن ناصر) بقواتهم إلى السبية وفي العصر تطاردت الخيل فقام دخيل بن ذيبان بمقابلة فغران جد اّل منديل ( لأنه شرب فنجاله فقال له أخوه راجح ليه تشربه وهاوشه فقال خاله سياف لراجح لا تهاوشه إن حول به وإلا حولت به أنت وفعل الفعل اللي كلن خابره ) وفي الصباح انتصرت سبيع الغلباء على ابن عريعر لقو حظ بني عمر ( لأن اّل عريعر تنازعوا فيما بينهم ) وصنيتان كان قد قال لأخوه سعد أبو جراح شف الكحيلات في المقطية فرد عليه سعد يا رأس الحمار خيال أطرحه قدام سبيع أحسن من الكحيلات فقطع صنيتان المقطية وأخذ الكحيلات وقصايد السبية كثيرة (مذكور فيها سيَّاف وغيّرت لعسَّاف) منها:


1- قصيدة سلطان بن ربيش بني عامر حيث قال :

يوم جانا من الحاكم رسايل = يندب اللي من الغلبا صديق
دوك سياف قلدها الشلايل = كن ما له عوين ولا رفيق

إلى آخر القصيدة (وحرفوا المحرفة سياف إلى عساف فإن آفات السوالف رواتها).



2- قصيدة شاعر القريشات ابن شطيط منها:

للحمايا تعلوينا الأصايل = يوم قامت بوادرها تلوح
يوم سياف قلدها الشلايل = لابن هذال بالعلم الوضوح
جاه فيصل من الوديان صايل = ما قعد لين يدمن الجروح
حامي له وبالنصر متفائل = قاد جمع بشبانه رجوح
القريشات يباس البلايل = كل ما قامت الهيجاء تفوح
يسري الليل ويسج القوايل = لأجل سياف خيال الجموح

إلى آخر القصيدة.




3- وأما قصيدة القريني في مناخ السبية فهي حديثة أي جديدة حيث ذكر فيها كلمة نادوسها وذكر فيها الهنوف يقصد بنت عساف توزع الذخيرة وليس لعساف بنت في وقتها.


واللي يقول إن فهيد الصييفي ما حضر السبية ( ودليله هذا الشطر من قصيدة مهنا بن شلية : وراه عنا قاعد وامتكفي ) غلطان لأن هذه القصيدة في مناخ الرضيمة والدليل قول مهنا :-

نصه فهيد اللي جوابه يكفي = اللي اليامن قال قول وفا به
وراه عنا قاعد وامتكفي =والشيخ مثله يعتني بالحرابه
تسعين ليل للثميدي نصفي = لليوم ناقل ملحنا ما رما به


وفي رواية أخرى:

تسعين ليل للثميدي نصفي = لليوم مع تفاقنا ما رما به


فهذا دليل إن قصيدة مهنا هذه في مناخ الرضيمة لأن شاعر العجمان علي الخفيف قال (مثل ما قال مهنا بن شليه) بعد انتهاء مناخ الرضيمة قصيدة منها:


تسعين ليل والخلايا معقلـه = من الجوع قدها بتحنى رقابها ]]>
استفسارات القصص والقصائد القديمه مسلط الأدغم السبيعي http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11544
الأمام تركي(راعي الأجرب)بن عبدالله بن محمد بن سعودمؤسس الدوله السعوديه الثانيه http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11541&goto=newpost Tue, 12 Dec 2017 04:05:28 GMT الأمام تركي(راعي الأجرب)بن عبدالله بن محمد بن سعودمؤسس الدوله السعوديه الثانيه من عام 1238هـ -1249هـ ذكر ابن بشر في كتابه عنوان المجد في تاريخ... الأمام تركي(راعي الأجرب)بن عبدالله بن محمد بن سعودمؤسس الدوله السعوديه الثانيه من عام 1238هـ -1249هـ
ذكر ابن بشر في كتابه عنوان المجد في تاريخ نجدمطبوعات دارة الملك عبد العزيز ج1 ص432 وكان تركي بن عبدالله هرب من الدرعيه وقت الصلح هو وأخوه زيد(الصلح 9111233هـ)وفي آخرعام 1234هـ رحل محمد بن مشاري بن معمرمن بلد العيينه ونزل الدرعيه وكان لما هدم الباشاالدرعيه رحل منها ونزل العيينه فلمارحل الباشا عن نجدوسار بآل سعود إلى مصروذهبت أموالهم ورجالهم طمع في ملك نجدوكان خاله عبدالعزيزبن محمدوعبدالله بن محمد آل سعودرحمهم الله وعنده من ألأموال والسلاح مالايحصى ولايعدفلمانزل بلد الدرعيه سعى في عمارتهاوأظهر إعادةالدعوه وأراد أن تكون بلدان نجد تحت يده بدعوى الإمامه فكاتب البلدان ودعاهم بالوفود إليه والاجتماع فأطاعه أهل بلدان قليله ممايليه ووفدوا عليه في الدرعيه فاستقر فيها واستوطنهاثم دخلت السنه1235هـ وتابعه أهل منفوحه(اميرها ابن سعيد من العرينات من الخضران من بني عمر من سبيع الغلباء) وكاتبه أناس من أهل بلدان نجد فأهم أمره بعض رؤساء أهل البلدان الذين جلوا عنهاوقت آل سعودثم استقروافيها بعدالباشا فأرسلوا إلى ماجد بن عريعر رئس الأحساء وأشاروا عليه أن يسير بشوكة حربه إلى ابن معمرفي الدرعيه قبل أن يسحكم أمره فسار ماجد بمن معه من البوا دي وسارمعه أهل بلد حريملاء والخرج وأهل الرياض ونازلت الجموع أهل بلدمنفوحه ووقع بينهم وبين أهلها قتال فصالحوه فارتحل عنهم ثم أرسل إليه ابن معمروخدعه بشئ من المكاتبات والهدايا وأظهر له الموافقه وذكر له أن ماله قصد يخالف أمرهم وأنه دولة سلطان ثم تفاقمت البوادي على آل عريعر وتخاذلوا فأرتحلوا على غير طائل(لأن قبيلة سبيع الغلباء شيخها مسلم بن سلامه الأدغم وولده سياف مع تركي وابن معمروناجي بن ضاحي بن سلامه الأدغم وصديقه فهيد الصييفي مع ابن عريعر وخلوه ينسحب فتعاظم أمر ابن معمر بعدهاوكانت ألأسعار في الغايه من الغلاء في الدرعيه وغيرهاثم إن ابن معمر كاتب أهل البلدان أهل المحمل وأهل سدير وأهل الوشم وغيرهم وأمرهم وحضهم على ترحيل القوافل بالطعام من التمر والبر إلى الدرعيه واستوفدهم عليه فسارت القوافل إلى الدرعيه من تلك النواحي وباعواالطعام بأبخس بيع ثم إنه تمكن أمره في البلدان وصارله فيها دعاة ثم قدم إليه في الدرعيه تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود وأخوه زيد وصارا عنده وساعداه (تركي وأخوه زيد بعدما أنفصل الصلح الاربعاء 7111233هـ ذهبا لرماح لقبيلة سبيع الغلباء واميرها مسلم بن سلامه الادغم وولده سياف فغزاهم ابراهيم باشاء في شهر5أو6-1234هـ وهزموه ذكر ذلك ابن بشر ورحلة سادليروتركي راح للغار في عليه وتزوج هويديه بنت غيدان آل شامرورجع لأخوه زيد اللي مع مسلم وولده سياف وسبيع الغلباء وانضموا لأبن معمر في آخر عام 1234هـ كما ذكرنا سابقا ) وكان بين ابن معمروبين رئس بلد حريملاء حمد بن مبارك بن عبدالرحمن بن راشد وناصر بن حمد بن ناصر العائذي صاحب الرياض وابن زيد بن زامل صاحب الخرج عداوه وامتنعوا من المتابعه ثم كاتبه أناس في بلد حريملاء فأمرهم بالقيام على آل راشد وحربهم فلما كان يوم الجمعه 23-5-1235هـ تمالأ عليهم رجال من آل حمد الراشد وأناس غيرهم من أهل البلد وثاروا عليهم ووقع بينهم قتال في وسط البلد وقتل من آل راشد رجلين أو ثلاثه واحتصموا في قصرهم وقتل من آل حمد رجلين أو ثلاثه ثم إن آل حمد وأهل حريملاء أرسلوا إلى ابن معمر واستفزعوه بعدما حصروهم في قصرهم فأرسل مشاري وزيدبن عبدالله بن محمد بن سعود ومعهم رجال واستفزعوا عليهم أهل البدان اللتي تليهم من المحمل وسدير وحاصروهم نحو اسبوع ثم إنهم طلبوا الامان من مشاري بن معمر فأمنهم بخط أبيه على دمائهم ومامعهم ومن في خدمتهم فأنزلهم من القصر ورحل بهم إلى الدرعيه وبعد هذه الوقعه دانت البلدان لابن معمر من العارض والوشم وسدير فمنهم من كاتبه ومنهم من وفد عليه واستعمل في حريملاء أميرا عمر بن عثمان بن حمد وفي 10-6-1235هـ قدم مشاري بن سعود (أخو عبدالله اللي سلم نفسه لأبراهيم باشا في الجمعه 9-11-1233هـ وقت الصلح ) الوشم ثم سار منه إلى الدرعيه ومعه عدة رجال من أهل القصيم وأهل الزلفي وأهل ثرمداوغيرهم من عبيد أهل الدرعيه ومعه حملات من الأرز والطعام وقدم الدرعيه ونزل في بيت من بيوت إخوانه فأنزعج ابن معمر وهم بالامتناع والمحاربه ثم عجز عن ذلك وجنح للصلح وبايع لمشاري بن سعود واستقام الأمر له ووفدوا عليه أهل سدير ورئسهم محمد بن جلاجل وأهل المحمل وحريملاء وصاحب الرياض واكثر أهل الوشم وبايعوه هولاء كلهم وأهل الدرعيه وقام معه تركي بن عبدالله وعضده وقدم عليه في الدرعيه عمه عمر بن عبدالعزيز وأبناؤه عبدالله ومحمد وعبدالملك وكانوا قد هربوا من الدرعيه وقت المصالحه ثم قدم الدرعيه أيضا مشاري بن ناصر وحسن بن محمد بن مشاري وكانوا أيضا قد هربوا منها وقت الترك وحين استقر الأمر لمشاري بن سعود أمر على أهل البلدان الذين بايعوه بالغزو فسار من الدرعيه بأهل العارض والمحمل وأهل سدير والوشم وغيرهم وكثيرمن بوادي سبيع(أميرهم مسلم بن سلامه الأدغم وولده سياف) وقصد ناحية الخرج ونازل اهل بلد السلميه ووقع بينهم حرب وقتال واستولى عليها وعلى اليمامه وأخرج البجادي منها ثم نازل بلد الدلم وظهر عليه زقم بن زامل صاحبها وبايعه على دين الله ورسوله والسمع والطاعه ثم رجع قافلا إلى وطنه وكان ابن معمرقد ندم على انسلاخه من هذا الأمر وهم باسترجاع الأمر لنفسه فركب من الدرعيه ونزل سدوس وأظهر أنه مريض وهو يدير الرأي في استرجاع هذا الأمرفكاتب آل حمد أهل حريملاء وهم يومذ رؤساؤها فأستدعوه ووعدوه النصره فتوجه إليهم من سدوس وقدم حريملاء واستوطنها وأظهر المخالفه لمشاري وكاتب أهل النواحي يطلب منهم البيعه والسمع له والطاعه وأخرج من كان في قلعة حريملاء وضبطها وأقام فيها أياما وكاتب فيصل الدويش وأرسل له جيشا من مطيرفسار من حريملاء بعدة رجال من أهلها وغيرهم وسارمع ذلك الجيش وقصدوا الدرعيه ودخلوها بغته فدخل ابن معمر ومن معه على مشاري بن سعود في قصره وامسكوه وحبسوه ثم إن ابن معمر جعل ولده مشاري في القصر ورحل من الدرعيه بمامعه من الجموع وسار إلى الرياض وكان تركي بن عبدالله فيها ومعه عمر بن عبدالعزيز وبنوه فدخل ابن معمر البلد وهرب تركي وعشيرته إلى الحاير فاستقر ابن معمر في الملك ودانت له البلدان وكان قد أقبل عساكرمن الترك مع ابوش آغا ونزل في بلد عنيزه واستقر فيها وأطاع له القصيم فكاتبه ابن معمروذكر له أنه دولة سلطانه وأنه مسك مشاري بن سعود لهم فكتب إليه أبوش أغا بإقراره في الإماره ثم إن ابن معمر كاتب أهل البلدان وأمرهم يفدون إليه فركب إليه أهل سدير والمحمل وأناس غيرهم وقصدوه في الدرعيه وكان لما تولى الرياض رجع إليها وجعل ابنه مشاري في الرياض ثم إن تركي بن عبدالله ومن معه من عشيرته وخدمه سار من الحايرالمعروف بحاير وقصد بلد ضرماء ليقضي له فيها حاجه فلما وصلها سار منها رجل إلى ابن معمر وأخبره بأن تركي في ضرماء وليس معه إلا شرذمه قليله فأمر ابن معمر على أبنه مشاري وسار في أكثر من 100 رجل وقصد ضرماء وأرسل معه رجلا فوافقه تركي وأمسكه فأخبره الخبر وأخذ الكتاب الذي معه فعلم المقصود فأمر رفقته أن ينهضوا إلى قصر من قصور البلد ويتحصنوا فيه فدخلوا فيه وأخذوا من صاحب القصرسلاحا وامتنعوا فلما كان بالليل خرج تركي من القصر ومعه خادمه وقصدوا أناس (الترك ويطلبون كل ليله عشاء) في بيت من أصحاب ابن معمرفأمسك خادما لهم وقال:استفتح على أهل هذا البيت وإلأضربت عنقك فاستفتح عليهم الباب فلما فتحواله دخل عليهم تركي وهم على النارمتكنفين بهافضرب فيهم بالسيف فأطفأوا النار فهربوا وتسورواجدار البيت فجرح فيهم جراحات كثيره وأخذ سلاحهم فلمافعل هذا تخاذل أصحاب مشاري بن معمر وأتوا إلى تركي وتابعوه وهرب مشاري بن معمرعلى فرسه ومعه فارس أو فارسان وأقام تركي في ضرماء وأتى إليه أناس من أهل الجنوب وسبيع(أميرهم مسلم بن سلامه ألأدغم وولده سياف) وغيرهم فسار من ضرماء وقصد إلى ابن معمر في الدرعيه وذلك في ربيع الأول عام 1236هـ فدخلها بمن معه وقصد ابن معمرفي قصره فهم بالامتناع فخذلوه أهل الدرعيه وأصحابه فأمسكه تركي وحبسه وكان ذلك اليوم الذي قدم فيه تركي الدرعيه قدم فيه قبله أهل سدير وأهل المحمل وافدين على ابن معمرفأولم لهم وليمه فلم يأكلوها وأكلها تركي وأصحابه فلما استقر تركي في الدرعيه سار إلى الرياض ونازل مشاري بن معمروأمسكه واستولى على الرياض وحبس الولد وأباه فقال تركي لأبن معمر :-إن أطلقت مشاري بن سعود من الحبس أطلقتك وابنك وإلا قتلتكما فكتب ابن معمر إلى عشيرته الذين في سدوس بإطلاقه فامتنعوا أن يطلقوه خوفا من الترك لأنهم قد وعدوهم قبضه وتسليمه إليهم ثم إنه أقبل عسكرمن الترك مع خليل آغا وفيصل الدويش (وفي وثيقه قرأتها معهم محمد بن ربيعان) فنزلوا في سدوس وسلموا لهم مشاري وأمسكوه الترك فلما تحقق تركي أن مشاري أمسكه الترك ضرب عنق ابن معمروابنه مشاري وذلك في آخر ربيع الأخرعام 1236هـ ثم إن الترك والدويش ساروامن سدوس وقصدوا الرياض وثبت لهم تركي وحاربهم فرجعواوأقاموا في بلد ثادق نحو نصف شهر ثم رحلوا إلى بلد ثرمدا ونازلها الترك وأقاموا فيها وكان أبوش ومعه عسكرمن الترك في عنيزه وأرسلوا مشاري بن سعود إلى عنيزه وحبسه الترك عندهم فيها ومات رحمه الله (ويروي المورخ عبدالرحمن بن حسن الجبرتي في ج 4 من تاريخه المسمى عجايب الاثار في التراجم والاخبار ص340وص 341 من أمر مشاري بن سعود أنه مات في طريقه إلى مصر) ثم دخلت السنه 1236هـ وفيها قدم حسين بك ومعه عساكر من الترك فنزلوا القصيم ثم رحل منه واجتمع بأبوش وعساكره وقصدوا الوشم ونزلوا بلد ثرمدا فلبث فيهاحسين وأمر على البلدان أن يغزواوأتاه من كل بلد عدة رجال من سدير والوشم والمحمل وغير ذلك وسيرهم إلى الرياض وسار بهم أبوش ومعه جمله من عساكر الترك ومعهم ايضا رؤساء البلدان الذين أجلاهم ابن معمر وناصربن حمد رئس الرياض وحمد بن مبارك بن عبدالرحمن رئس حريملاء وغيرهم بغزاة البلدان فقدم الجميع الرياض ورئسه يومذ تركي بن عبدالله فتصدى لحرب الترك وجمع عنده رجال وظن أن أهل البلد يحاربون معه فلما وصلت تلك الجموع البلد دخلوها بغير قتال واحتصر تركي ومن معه من رجال القصر فرماه الترك بالقبوس وحاربوه فهرب من القصر في وحده فلما أصبح أهل ألقصر طلبواالأمان من الترك فأعطوهم الأمان وخرجوهم من نحو سبعين رجلا ومعهم عمر بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود وأبنأوه الثلاثه فقتلوهم عن آخرهم صبرا وحبس عمرالمذكور وأبناؤه وسيروهم إلى مصر ثم رحل حسين بك من ثرمداوقصد الرياض وأمسك أبناء ابراهيم بن سعيد (امير منفوحه من سبيع) أهل منفوحه وضرب عليهم ألوفا من الدراهم وأخذها منهم وصادر أهل الرياض وأخذ منهم أموالا وحبس رجالا من سبيع أهل الحاير
هزيمة الترك في حاير سبيع قال ابن بشر:-
وفي آخرهذه السنه (10-12-1237هـ) سارالعساكر من الترك الذين في الرياض ومنفوحه مع ابراهيم كاشف المذكور وسارمعهم أمير الرياض ناصر بن حمد بن ناصر العائذي ومعه عدة رجال من أهل الرياض وأمير منفوحه موسى بن مزروع (من تميم خذا الاماره من ابن سعيد العرينات سبيع وبعد قتله في هذه المعركه رجعت الاماره لابن سعيد) ومعه أناس من أهل منفوحه وقصدوا بوادي سبيع وهم وراء الحاير المعروف بحاير سبيع فشنوا عليهم الغاره ووقع بينهم قتال شديد فنصر الله سبيعا وانهزم الترك واتباعهم هزيمه شنيعه وقتل غالبهم وكانت القتلى اكثر من 300 بين فارس وراجل وقتل رئس الترك ابراهيم كاشف وانهزم ناصر أمير الرياض على جواده(ومعه امير منفوحه موسى بن مزروع و5 غيرهم ذبح السبعه حمد بن شبيب من الزه بني عمر سبيع) ودخل في غار قبالة الحاير واختفى فيه سأذكر السالفه(يسمونها سبيع معركةالبدع على بني عامر)وقصيدتان واحده لسعد الهياف من آل شبيب العزه بني عمر سبيع وواحده لسلطان بن ربيش الضعفه بني عامر سبيع في المشاركات القادمه ]]>
استفسارات القصص والقصائد القديمه مسلط الأدغم السبيعي http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11541
مواقف مشرفة لقبيلة سبيع الغلبا http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11535&goto=newpost Fri, 01 Dec 2017 19:26:29 GMT بسم الله الرحمن الرحيم لا يخفى عليكم تاريخ قبيلتنا خلال الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة ومدى إخلاصهم ومحبتهم وتفانيهم لقيام هذا الدين... بسم الله الرحمن الرحيم


لا يخفى عليكم تاريخ قبيلتنا خلال الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة ومدى إخلاصهم ومحبتهم وتفانيهم لقيام هذا الدين المبارك ( تحالف الإمام محمد بن سعود مع الشيخ محمد بن عبد الوهاب على نصرة الدين عام 1157هـ ) فلقد ذكر ذلك كثير من مؤرخي نجد في تواريخهم ( مثل ابن بشر - ابن غنام - والبسام - وابن عيسى ) وذكره أيضاً مؤرخ كتاب لمع الشهاب في سيرة الشيخ محمد بن عبد الوهاب حيث قال عن قبيلة سبيع الغلباء : بأنهم في عين الطاعة لـ آل سعود وهم معهم في الحمية والتعصب كاللحمة وأبناء العم ودائما مهما ركب أحد من آل سعود في الحروب فهم معه ولا يأمن أحداً مثل ما يأمنهم ولهم شجاعة معروفة .

( تاريخ الدولة السعودية الأولى من 1157 - 1233هـ ) :-


أولا : عهد الإمام محمد بن سعود ( من 1157- 1179هـ ) وأبناءه عبد العزيز وعبد الله ( 1179 -1219هـ ) لا يخفى على الجميع أن الإمام محمد بن سعود بدأ إمارته في الدرعيه عام ( 1139 هـ ) ومعروف لدى ولاة الأمر الله يوفقهم لكل خير وجميع المسلمين أن قبيلة سبيع الغلبا هي أول قبيلة تناصر الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة وموجود لدي وثيقة بتاريخ 1247هـ من الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود ( راعي الأجرب ) مؤسس الدولة السعودية الثانية قال فيها : ( يخاطب الشويعر مسؤول بيت المال في حايل ) خل آل جحيش ( من الأسلم شمر ) عندك مثل سبيع عندي وذكروا مؤرخي نجد أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب عندما انتقل من العيينة إلى الدرعية عام 1157هـ نزل عند أحد طلابه (وهو ابن سويلم من العرينات من الخضران من سبيع الغلبا) فعلمت بذلك زوجة الأمير محمد بن سعود واخبرت زوجها بوجود الشيخ عند بن سويلم فجاء له ورحب به وقال له : ابشر بأهل أحسن من أهلك وبلد أحسن من بلدك فرد عليه الشيخ قائلا وأنت يا محمد بن سعود ابشر بالعز والتمكين لك ولذريتك من بعدك إذا قمت بحق لا إله إلا الله فقال محمد بن سعود مستعدين بذلك ولكن أطلب منك ثنتين الأولى إذا أظهرك الله ونصرك ما تروح لواحد آخر غيري والثانية أنا آخذ على أهل الدرعية شيء سنوي ولا أريد أقطعه فرد عليه الشيخ أما الأولى فمد يدك ( تصافحا باليدين ) الدم بالدم والهدم بالهدم ولا أروح إلا برضاك وأما الثانية فعندما نعلن الجهاد فلك الخمس .

ولقبيلة سبيع الغلباء مواقف مشرفة في هذا العهد حيث أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب كاتب أهل البلدان( بقدومه إلى الإمام محمد بن سعود في الدرعية عام 1157هـ ) رؤساءها وعلماءها، فمنهم من قبل وأتبع الحق، ومنهم من اتخذه سخريا ً واستهزؤا به ونسبوه إلى الجهل وعدم المعرفة، ومنهم من نسبه إلى السحر ومنهم من رماه بأشياء هو بريء منها، وحاشاه عما يقول الكاذبون، ولكنهم يريدون أن يصدوا بها الناس عنه، وقد رمى المشركون سيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم بأعظم من ذلك .

ثم أمر الشيخ بالجهاد ( إمتثالا لقول الله جل وعلى : وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ) لمن عادى أهل التوحيد وسبه وسب أهله، وحضهم عليه فأمتثلوا .

وكانت قبيلة سبيع الغلباء بقيادة شيخها سلامه الأدغم وأخوه ملفي ( فلقد قدما وبعض قبيلتهم من الدغمية والسلمية والوطاة بالخرمة على الشيخ محمد والأمير محمد في الدرعية ) أول من ناصر الإمام محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب فلقد قدم عليهما من الوديان ( وديان سبيع ) أو من العارض أو من القصيم . وبايعوا على السمع والطاعه والجهاد في سبيل الله ( 1158هـ ) حيث في هذه السنة كان أول الجهاد، ومن بعد هذا التاريخ بدأت عداوة دهام بن دواس ( أمير الرياض ) عام 1159هـ لأهل الدرعية ( للإمام محمد بن سعود وللشيخ محمد بن عبد الوهاب ) مع أن للإمام محمد بن سعود فضل على دهام بن دواس حيث ساعده على تثبيت إمارته بالرياض ( ذكر ذلك كل من ابن بشر وابن غنام في تاريخهم )

ونرجع لمناصرة قبيلة سبيع الغلباء لهذا الدين المبارك ( تحالف الإمام محمد بن سعود مع الشيخ محمد بن عبد الوهاب ) ومشاركتهم لجيوش الدرعية بقيادة شيخهم سلامه الأدغم وأخوه ملفي ومن ذلك :-

1 - قيامهم ومعاضدتهم ونصرتهم ومشاركتهم لجيوش الدرعية في حربها ضد دهام بن دواس ( أمير الرياض ) من عام 1159 هـ حتى ولى وهرب من الرياض عام 1187هـ .

2- اشتراكهم مع جيش الإمام عبد العزيز بن محمد عام 1173هـ عندما سار إلى المجمعة والخرج والدلم ونعجان وثرمداء والوشم وسدير والزلفي .

3- إشتراكهم في وقعة الحاير عام 1178 هـ ضد صاحب نجران المسمى بالسيد حسن ابن هبة الله المكرمي .

4- قيامهم ومشاركتهم لجيش الإمام عبد العزيز بن محمد عند دخوله القصيم (عام 1183هـ ) فلقد غزى الإمام عبد العزيز بن محمد وتوجه إلى القصيم ونزل بلدة الهلالية وأخذها عنوه وقتل من أهلها عدة رجال وبايعه أكثر أهل القصيم على دين الله ورسوله والسمع والطاعه ثم رحل من القصيم ورجع إلى وطنه بعد أن أخذ عليهم العهد ووضع عندهم معلمين يعلمونهم التوحيد والشرائع والأحكام وعين الشيخ سلامه الأدغم شيخا وكبيرا لبوادي القصيم ( قائدا له وأميرا على القصيم قبل إمارة حجيلان بن حمد ) وفي هذه الأثناء وفد الشيخ / جديع بن منديل بن هذال على الإمام عبد العزيز وبايع على السمع والطاعة .

5- محاربتهم للنجراني عندما عاد إلى نجد عام 1189 هـ فلقد أقبل بجنوده ونزل الحاير المعروف بحاير سبيع الغلباء وتلاحقت باقي جنوده عليه وحصل بينه وبين سبيع الغلباءقتال وقطع عليهم نخيلا وقتل من قومه نحو من أربعين رجلاً ثم صالحهم بعدما هزموه ( ورحل عنهم وسار إلى بلد ضرماء )

6- اشتراكهم في الجيش الذي جهزه الإمام عبد العزيز بن محمد ( بقيادة أخيه عبد الله أبو تركي راعي الأجرب) عام 1193هـ إلى الزلفي وما حوله .

7- اشتراكهم في جيش الأمير سعود ( ابن الإمام عبد العزيز بن محمد ) عام 1194هـ عندما غزى حوطة بني تميم وعندما غزى الخرج عام 1195هـ وقبلها في عام 1194هـ أخذوا سبيع الغلباء إبل الظفير أربعة اّلاف على سفوان بقيادة سلامه الأدغم وهذا الذي جعل شيخ الظفير عقيل بن فيصل بن شهيل بن سويط الذي مدحه مهيد بن بريك الأسعدي أمير بقعاء بقصيدة منها :-

عقيل الندى وابن الندى ماكر الندى = بان الندى من يوم بان عقيل

يفزع لجديع بن هذال ومطلق الجربا في مناخ كير عام 1195هـ


8- قيامهم واشتراكهم ( على رأس شيخهم سلامه الأدغم ) مع الأمير سعود بن عبد العزيز وهزيمتهم للشريف غالب بن مساعد حيث رجع من الشعراء إلى مكة لما علم بقدوم سعود بن عبد العزيز ومعه سبيع الغلباء وعنزة وتفرقت القبائل عنه عتيبة رجعت لركبة وقحطان لتثليث واللي معه من مطير وشمر انحازوا للعدوة ( 1205هـ ) فغار عليهم سعود وكسرهم .

9- حربهم وقيامهم ( على رأس شيخهم سلامه الأدغم ) مع الأمير سعود بن عبدالعزيز ضد ابن عريعر في وقعة الشيّط قرب اللصافة عام 1207هـ حتى طرد من الحكم الطردة الأولى ولم يرجع إلا بعد هدم الدرعية .

10- حربهم وقيامهم ( على رأس شيخهم مسلم بن سلامه الأدغم عام 1211هـ) مع قوة الأمير سعود بن عبد العزيز ضد قوة ثويني السعدون ( الذي قتله عبده طعيس ) وهزيمتهم له..

11- هزيمتهم للشريف غالب بن مساعد حاكم الحجاز في وقعة الغريف عام 1212هـ ( سماها ابن غنام في تاريخه انهزام الشريف غالب في الخرمة ) حيث غزى على بني عمر سبيع الغلباء وقطع بلادهم الغريف لسببين:

الأول : أن سبيع الغلباء أنصارا لابن سعود.
.
والثاني : لأنه كان يطرد ابن مطرف ليقتله فزبن على سلامه الأدغم وزبنه وأمر على قبيلته أن يضعوا حلالهم وعيالهم في حرة سبيع الغلباء وأرسل سلامه:

اولا : ولده مسلم ليخبر الإمام عبد العزيز بن محمد في الدرعية بمغزى الشريف لهم وكان الشريف قد اغار بعد قطعه للغريف على هادي بن قرمله في جهة جبل تين من شرق واخذ عليه ابلا وانهزم هادي لرنيه (وعندما علم الامير سعود بن عبدالعزيز -وكان غازيا للابيض- بقدوم مسلم بن سلامه الادغم لوالده واخباره بقطع الشريف غالب للغريف أذن لاتباعه من بني عمر من سبيع الغلباء وهم العرينات والنبطة والجبور والجمالين والعزة وكان كبيرهم فراج وبني فراج في ذاك الوقت هم فراج اخو مطلق المصخ وفراج ابن ميزر وفراج ابو ذيب من ال فياض وفراج الخلاوى من الجبور وفريج الازرق ابو اثنين بأن يرجعوا ليفزعوا لربعهم في حربهم ضد الشريف وكذلك والده الامام عبدالعزيز أمر على ربيع بن زيد المخاريم ومن معه من أهل الوادي بأن يفزعوا لسبيع الغلباء ..


وثانيا: وارسل شيخ سبيع سلامة الأدغم ولد ولده براك بن مسلم بن سلامة (لقب براك بسياف سنة حرب الدرعية 1233هـ لضربه بالسيف) ليخبر سبيع الغلباء أهل رنية ( بني عامر واّل عمير ومسلط بن قطنان نسيب سلامه الأدغم ) بمغزى الشريف لهم فاجتمعت تلك القوات كلها ( سبيع وقوة ابن سعود ) وهزموا وقتلوا قوم الشريف غالب بن مساعد وذبحوا من قومه ألفين وأربعئة ( منهم 42 شريف والبقية أتراك ومغاربة ومصارية ) كما ورد في تاريخ ابن غنام وابن بشر ولم تقم للشريف غالب بعدها قائمة في الحجاز وصالح الإمام عبد العزيز بن محمد وسمح لهم بالحج بعد أن كان مانع أهل نجد خمسين سنة وأصبح الحجاز تابعا للإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود ( وغالب منصوبا له في الحجاز ) وفي هذه المعركة قصيدتان الاولى للحبل من ال علي بني عمر سبيع الغلبا وهي :-

جانا من إستنبول شريف صايل = نجم ثقيل ما أحد يقواه (ياقاه)
جانا في الغريف وحنا بني عمر = هو ورث أبونا ما أحد عاشاه
وفيه الجبال السود ورث لجدنا = ومحنثين ما أحد يرعاه
حماه من صوب حضن المختبية = ومن صوب رنيه حده المنحاه
جانا وشلنا عيالنا في جبالنا = فالقوس عسر ما أحد يرقاه
اخذنا وروحنا الشلايل لربعنا = في رقة الشايل ووادي المياه
الاد عامر شيخهم عز لهم = وضاق العمري من بطاه ماجاه
اخذنا وجونا يجرون الضعاين مع القرا = ياطون خد مااحد ياطاه
لا كن صفرة خيلهم يوم اقبلوا = جبال غطاها النوء من منشاه
وجهزنا ولبسنا دروعنا فوق خيلنا = دون المحارم ما نبي الحياة
بني عمر يا سعد من هم ربعه = واميرهم يا سعد من ينصاه
يتلون زيزوم السرايا سلامة = وانشق حرب ما احد يرفاه
ودارت رحى الحرب الضروس الطاحنة = ونو الدخن غطى ارضه وسماه
وصحنا على حمر الطرابيش وادبروا = وهزمنا جيش الترك وعملاه
كله لعنا غرسنا مايل الحثر = اللي غزوه يقلعون اجثاه
نسقيك ياغرس الغريف بدمهم = يشرب وعقب الري عليناه
حقه علينا مثل ما سوينا = وان كان هذا ما اقنعه زدناه
لا كن جثايا قومهم في طوارفه = يشدي غثا الوادي على محناه
واقفى يجر من الهزيمة ذيولها = وتدور الباشا ولا تلقاه
وباقي سبيع بدار علوى ربعوا = وعمر يدارا ما عليه شفاه

البيت الاخير فخذين( قسمين) من سبيع( ليسوا من بني عمر) قالوا ما نبي نزبن ابن مطرف بينما شيخ الشيوخ سلامه الادغم زبنه وامر على بني عمر يحطون عيالهم في حرة سبيع كما ذكرنا سابقا وارسل لبني عامر وتأخروا عليه بفزعتهم ( كما ذكر ذلك الشاعر الحبل من ال علي من بني عمر في شطر بيته: وضاق العمري من بطاه ما جاه) لأنهم ارسلوا لآل عمير يطلبون فزعتهم كما في هذه القصيدة:
ياراكب من عندنا شوشليه = زعوج الخطا كن الظليم انهذابها
الى ان قال:
تسرح وتمسي من عزانا قبيله= الاد العميري ثم عطني جوابها
الخ القصيدة..
والثانية للشريف راجح بن عمرو الشنبري وهي :-

الله لا يسقي نهار ورى تين = يوم خذينا يا شجّيع به أقطاع*
والله لا يسقي ليلة السبر** ملفين= ياحيف ياهرج الرخى بينهم ضاع
احد يقول القوم قوم ضريرين=والعافية تشرى ولاهيب تنباع
واحد تذكر حسة الفقر والدين= يمرق على الناموس ماله بمرجاع
سبيع جونا مثل ورد محيمين= ياما وطوا منا على صحصح القاع
وجونا الدواسر مع فريق القحاطين= وكلنا لهم بالمد واوفوا لنا الصاع
وعرفت باسمك ياشجيع هل الدين*** = والقلب من كثر المثارات يرتاع
ياشيب عيني يوم جونا مغيرين = ود الذليل انه تراب من القاع
حطيت بالرجلين زين التوامين = واثني جوادي بينهم تقل فراع
كلنا لهم وافوا بالموازين= وجونا وجيناهم على كل مطواع****
الحمر مثل مهرفات السراحين= ويجيلها في قايم الحزم صعصاع
والصفر مثل مغلثات الشياهين= والشقر من ضرب المزاريج خراع
تباعنا بالغزو زادوا وراء الفين= وشريدة الغازين عشاهم الصاع
يافضحنا من لابسات السباهين= اللي يحطن الخواتم بالاصباع
الاشراف لانوا عقب ماهم بقاسين= والشق مايرفاه خمسة عشر باع

الهوامش
*اقطاع: حيث غار الشريف غالب (بعد قطعه للغريف بلاد بني عمر سبيع) على هادي بن قرمله في قاعة تين من شرق وأخذ عليه ابلا وانهزم هادي لرنيه.
** السبر: هو ان الشريف غالب بعد قطعه للغريف ارسل السبور الى ديار سبيع (الطرف ، القنصليه ، تين ...الخ) ليخبروه عن قوة سبيع فرجعوا اليه مختلفين في الراي كما في القصيدة..
***هل الدين: المقصود سبيع فلقد وفد شيخهم سلامه الادغم واخوه ملفي واللي معهم من قبيلتهم على الشيخ محمد بن عبدالوهاب والامير محمد بن سعود عام 1160هـ كما ذكرناه بالموضوع. واما ربيع بن زيد المخاريم فلقد وفد على الشيخ محمد بن عبدالوهاب عام 1199هـ وهادي بن قرمله وفد على الشيخ عام 1201هـ
****مطواع: هي الخيل ( الصفر خيل سبيع) والحمر والشقر خيل الاشراف واللي معهم. ]]>
استفسارات القصص والقصائد القديمه مسلط الأدغم السبيعي http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11535
بين المطيري والظفيري وسياف---- ننزل ولو جانا النذر والزحامي http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11534&goto=newpost Fri, 01 Dec 2017 19:09:14 GMT بين المطيري والظفيري وسياف ---- ننزل ولو جانا النذر والزحامي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :- هذا البيت بعد معركة الطبعة في رمضان عام... بين المطيري والظفيري وسياف ---- ننزل ولو جانا النذر والزحامي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :-

هذا البيت بعد معركة الطبعة في رمضان عام 1277هـ من قصيدة للشيخ راكان بن حثلين شيخ قبيلة العجمان وهو في البحرين ومعه قبيلته ويسمونها العجمان مصلحه، وعندما قصدها أحد العجمان (خواله سبيع ومرسله راكان) أمام فيصل بن تركي سمح لهم بالرجوع لديرتهم.

وهي في مؤلفات العجمان عن راكان بن حثلين حاطينها قصيدة واحدة، وهذا خطأ بل أكثر من قصيدة (3 قصائد) في مناسبات مختلفه وذكر في هذه القصائد الثلاث اسم سياف الأدغم ثلاث مرات وليس عساف أبوثنين.

وسياف بن مسلم بن سلامة الأدغم شيخ سبيع في البدع عام 1237هـ والرضيمة 1238هـ والسبية 1245هـ ( بينما عساف بن مطلق أخو مبارك اصغر منه مع يتمان اّل أبوثنين عام 1234هـ سنة ذبحة الترك على رماح لاّل أبوثنين وودى يتمانهم مبارك بن مطلق أبوثنين أبو صنيتان مؤسس أمارة آل ابواثنين على إبل ابن غنام الجمالين واسمها دوجه للأحساء، وهذا تسجيل عندي عام 1409هـ عن فيصل بن ضيدان بن عساف عندما سألته وش كبر جدك عساف؟ فقال لي صغير ملبسينه لبس بنيه حتى ما يذبحونه الترك وبقوا بالأحساء حول خمس سنوات )


وإليكم القصائد الثلاث:
القصيدة الاولى لشيخ العجمان فلاح بن مانع بن حثلين (ابو راكان) عام 1262هـ بعد ما أخذ الحجاج وغضب عليه الامام فيصل بن تركي وزبن على شيخ مطير الحميدي بن فيصل بن وطبان الدويش ولكنه خانه وقيده وسلمه لفراج الدويش رئيس السرية التي ارسلها الامام فيصل فاخذوه وودوه للسجن بالاحساء وفي قصيدته هذه يندب اخوه حزام ليتوسط له عند الامام فيصل ليطلق سراحه من السجن لان علاقة حزام زينه مع الامام فيصل ولكن لم يتم ذلك فقد قتل في الاحساء وقصيدته هي :
قال المعيضي بالضحى يبدع القاف في دار سمحين الوجيه الكرامي
في موقع خطر عليه بالاتلاف في الرجل حجلين (طبلين) حلقهن ابهامي (احكامي)
ودموع عيني فوق الأوجان ذراف في روشن غنى بركنه حمامي
ولا عاد عندي كون عبد ووقاف وشحوا علي حتى برد السلامي
يا حزام ما تشرون خيال الأسلاف زيزوم سلفان تقدي الجهامي
ترعا به العراء ويبني لها أرداف ويبني لها ني خلاف السنامي
بين الجنوبي والظفيري وسياف ننزل اليا رد البرا والزحامي
وعاداتنا اليا التقت ذلق الأـلاف ثم درعوا سرد الرمك بالولامي
ودروع منعات ثقيلات لصاف ما بين مصري وما بين شامي
ننسف على الطوعات زينات الأطراف ومتحزمين فوقهن بالحزامي
واليا أقبلت حومه زهرها كما القاف نركض مراكيض ترمي الكهامي (الحشامي)
وبيوتنا تبنى على روس الأشراف تبنى ولا يبنى وراها خيامي
وفي عام 1276هـ تنازل شيخ العجمان حزام (أخذ الشيخه بعد قتل أخيه فلاح عام 1262هـ) لولد أخوه راكان (كان راكان في هذا العام 1276هـ قادماً من أمير مكة الشريف محمد بن عون) فطلب عبدالله (ولد الإمام فيصل بن تركي) من راكان فرسه الحمراء فرفض راكان وأخذ منقية عبدالله وراح للشمال وقام يحداء :-
مخبلك يا ولد الإمام تبغى من الحمراء قود
والله لا أشعبث في الكمام لعيون مركوز النهد
فقال شيخ سبيع جدي سياف بن مسلم بن سلامة الأدغم للإمام فيصل: إلى متى تخلي راكان يلعب على كيفه، فقال فيصل لسياف: بيجيكم ولدي عبدالله والله ينصركم على العجمان، فغار عبدالله بسبيع واللي معهم على راكان في معركة ملح في رمضان 1276هـ وفي معركة الطبعه في رمضان 1277هـ يوم راكان يحداء:-
يا سابقي ما من صديق (وش ذا المضيق) جمعين والثالث بحر
والله لا أبوج لها الطريق لعيون براق النهر
وهزم عبدالله راكان وقبيلته وطلعوا مع المطلاع (بالقرب من الكويت) إلى البصرة وراسل راكان شيخ البحرين ابن خليفة وأرسل له السفن وجاء إلى البحرين عام 1278هـ



قال شيخ العجمان (بعد وصوله من البصرة الى البحرين) راكان بن حثلين القصيدة الثانية وهي ردا على شيخ سبيع جدي سياف بن مسلم بن سلامه الادغم لأنه قائل :

وين أنت يا راكان ما عاد تنشاف حلمت يا راكان حلمٍ هذامي
منول تامر على كل خراف واليوم يومر لك بقل الطعامي

فرد راكان على سياف(سياف بالبيتين السابقين أعلاه أجبر راكان بأن يرد على قافية قصيدة والده عام 1262هـ ) :
قال المعيضي بالضحى يبدع القاف في دار سمحين الوجيـه الكرامـي
عسى لهم بآيات من حج واطّـاف عـزٍ لحاضرهـم وللحـي دامـي
يـا حيسفـي يا منزلي عند سيـاف ...................الكمامي
حنـا ترانـا علتـه بيـن الأنجـاف نقزي عيونـه مـن لذيـذ المنامـي
وقلبه لو هو نازحٍ يرجـف ارجـاف ونصّبحـه لانبـاج نـور الظلامـي
والله إن ننزل بين بوشه والأسـلاف ونودعه يتـرك حِلتـه والجهامـي
ويجنب الخفرات زينات الأوصاف بيض الترايب زاهيات الزمامـي
كنه خريشٍ بدل العقل باخفـاف وأسباب خفاته افعـولٍ اقدامـي
ويروح في جمعه كثير التعجاف ولا خير في هرجٍ بليـا تمامـي
ما هي بهرجة شاعرٍ يبدع القاف طوّل إلسانه فعل ولد الإمامـي

ورد عليه مهنا بن شليه من الجبور من بني عمر من سبيع:
حلمت يا راكان حلمٍ هذامي حلمت لينك في الاحساء صرت واليه
واليه ربع ينطحون الزحامي وسيوفهم رأس المعادي توطيه
دسيت واندسيت وسط الجهامي تقول ذاك اليوم ماحد حيا فيه
كن الزنايج في نحانا شمامي نوام بطحاء وادي رقدوا فيه
عينت ابوك اللي يقدي الجهامي من طرشته ماحد درى وين هو فيه
وفي عام 1280هـ استاذن راكان من ابن خليفة ما يبي يقنص معه وجلس في الروشن فرأى زوجة ابن خليفة مريم (وكان ابن خليفة موصي عبده سريع إذا قصد راكان فاكتب قصيدته وعلمني بها) فقال:-
القلب عند سريع جر ونه في روشن عقب الوجيه المسافير
البيض عقب رجالهن يدهلنه ويوسعن صدورهن بالتسايير
مريم كما القايد وهن يتبعنه عنق المهات اللي ترب العثامير
تهيا لمن هو يلحق العود فنه خيال دق ابكارهن والمعاشير
وعندما رجع ابن خليفة من المقناص وعلمه العبد سريع بقصيدة راكان قال ابن خليفة لراكان: وش قلت في غيبتنا، فقال راكان: ما قلت شيء، فقال ابن خليفة: وش قال العبد سريع، فقال راكان:-
العبد سريع بالضحى جر ونه في روشن عقب الوجيه المسافير
البيض عقب رجالهن يدهلنه ويوسعن صدورهن بالتسايير
مريم كما القايد وهن يتبعنه عنق المهات اللي ترب العثامير
تهيا لمن هو يلحق العود فنه حماي حدب الجريد المخاضير
فقال ابن خليفة لراكان: هذي روغة حصني وأنت ما أنت بحصني ولكن البحرين يتعذرك (أي زعل ابن خليفة على راكان بسبب قصيدته) فقال راكان لابن خليفة: عطني عشرة أيام، فقال ابن خليفة لراكان: لك شهر
فأرسل راكان واحد عجمي (خواله سبيع) لسياف الادغم شيخ سبيع (يطلب منه واسطة عند الامام فيصل بن تركي برجوع العجمان لديرتهم) ومعه هذه القصيدة ويسمونها العجمان مصلحة وهي:
يا راكبٍ من عندنـا فـوق هيَّـاف --- بتيـل سـاجٍ واقتفـاه الـولامـي

وليا دعم صدره عذيات الأسيـاف --- دنـوا ثـلاثٍ يشتهـن الـولامـي

بواطن يشدن الإدامي بالأوصـاف --- وإن زرفلن يشدن لجـول النعامـي

يمشن ثلاث عقب مسرى ومصلاف --- والرابعـه يلفـن لولـد الإمامـي

إلى جيت مجلسهم تقل دولة أشراف --- اختص أبو تركي بـرد السلامـي

( ابو تركي يقصد الإمام فيصل )

سلام أحلى من لبن كـل مشعـاف --- وأخن وأنوج من عنابيـر شامـي

ولفتها يا شيخ من كل الأطـراف --- نمرا كما وصف الجراد التهامـي

والله لولا جمعك اللـي لـه أرداف --- دولة هل العوجا سـواة النظامـي

إن لا أعدلهم على كـل مزغـاف --- فعـلٍ يعدونـه جديـدٍ وعـامـي

بمطارقٍ فيها غلـب كـل هيـاف --- وحدب الظهور اللي تقص العظامي

والكل ينكس عايفٍ عقب ما شاف --- غصبٍ ودورات السبايـا دوامـي

وعاداتنا عند المظاهيـر تنشـاف --- لا طار ستر امعورجات الوشامـي
ونحري برمي الشيخ وان جن زلاف --- نرميه بين الخيل مثل المقامي
ليتك لنا يا شيخ بالعيـن تشتـاف --- يوم أقبلـت دولات صبيـان يامـي

معهـم إفرنجـي لحسـه تقصـاف --- مثل الرعد فـي مدلهـم الغمامـي

حنا ذرى الديره عن البرد ولحـاف --- ومن زارها جيناه عجـل اشمامـي
وفي رواية ثانية
حنا ذرى الديره عن البرد ولحـاف --- ومن زارها زرناه كدغٍ اشمامي
ويا شيخ ما أرسلنا نبي منك محذاف --- قومٍ تبنـي مـن ورانـا الخيامـي

بين المطيري والظفيـري وسيـاف --- ننزل ولو جانـا النـذر والزحامـي

حنـا كمـا حـرٍ تعـلا ابمشـراف --- صيده من الجل الجوازي اجسامـي

جاه أسمرٍ في صايده سم الأتـلاف --- طقه وحط أطراف ريشـه هدامـي

وجازت لمغلـولٍ جـداه التلهـاف --- وفعلك جعـل للـي مغـل كلامـي

وصلاة ربي عد مـا هـل وكـاف --- على النبي وما حج بيت الحرامـي

وبالبيت قبل الأخير رد راكان على سياف ببيته الثاني

وبعد سماع الإمام فيصل بن تركي للقصيدة أعلاه (جاه أسمرٍ في صايده سم الأتـلاف --- طقه وحط أطراف ريشـه هدامـي)
قال لشاعرها: هذاك أنا وأنا أخو نورة خل العجمان يرجعون لديرتهم ورجعوا. ]]>
استفسارات القصص والقصائد القديمه مسلط الأدغم السبيعي http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11534
شيخ الشيوخ http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11533&goto=newpost Fri, 01 Dec 2017 18:12:41 GMT حسب معرفتي شيخ الشيوخ في قبيلة عنزة هذال جد ال هذال عام 1115 هـ وعياله عبدالله ومنديل. وقبله سمعت أن شيخ الشيوخ ابن قشعم ولا أدري متى وقته. وأما في... حسب معرفتي شيخ الشيوخ في قبيلة عنزة هذال جد ال هذال عام 1115 هـ وعياله عبدالله ومنديل. وقبله سمعت أن شيخ الشيوخ ابن قشعم ولا أدري متى وقته.
وأما في قبيلة سبيع الغلباء فشيخ الشيوخ هو جدي سلامه الأدغم وُلد عام 1125هـ وكان أبوه عياف شيخ القبيلة. (عياف لقب يعيفونه القوم من شجاعته وإلا اسمه مسلم)
عياف رأى ولده سلامه وعمره 10 سنوات يركب على عصا ويلعب بها كأنها حصان أو فرس فقال له:-
الله درى وش الخبر يا سلامه = كيف أنت عقب الحال ذا بتكون
فرد على أبوه:-
أبا أجي دماح لعجفى ابن عمي = وأجي لتالي الجاذبات زبون
وعندما جاء عمر سلامه 13 أو 14 كان عند ابله المجاهيم (وعزوته المليحاء) ومعه عود سلم يحمسه في النار ويبرده ويقشره بفمه يبيه للزرق (كأنه رمح أو شلفاء) فغاروا القوم على ابله وكانوا جيش وخيال (الخيال هو اللي راكب فرس والفرس تساوي 35 من الابل) فضرب سلامه الخيال بعود السلم مع جنبها وطلع مع الجنب الثاني وطاجت الفرس وبنتها وراعيها الخيال فخذوه ربعه وهربوا وقالوا له من ذبح فرسك ما جانا قوم فقال لهم ذبحها الورع (الغلام) الاديغم لأن فمه صار اسيود يعني أسود من القشر ولُقب سلامه الاديغم وعندما كبر صار عنده لقبين سلامه الاديغم وسلامه الأدغم وإليكم قصته مع رشيد بن جرشان الكرزان شيخ البقوم:-

سالفة سلامه الادغم شيخ الشيوخ في سبيع الغلباء مع رشيد بن جرشان شيخ الشيوخ في البقوم.
في اواخر القرن الثاني عشر الهجري كان سلامه الأدغم يحمى الطرف ( الطرف هو طرف حرة سبيع) بين الخرمة ورنية. وكان عند سلامه الادغم فلحان البقمي (راعي في الابل) ويعطيه سلامه الادغم كل سنه بكره (شرطا له) من الابل وبعد اثني عشر سنة وهو مع بني عمر (بني عمر من سبيع الغلباء وهم ثمان قبايل) قال : ياسلامه ودي اسيّر على قبيلتي البقوم (في تربة وكان شيخهم رشيد بن جرشان ) فقال سلامه له: سيّر يا فلحان.
وعندما سير فلحان البقمي على قبيلته البقوم في تربه سأله اميرهم رشيد بن جرشان قائلا له :يا فلحان هل فريق السبعان اللي في الطرف يحلبون الدورة (اي من كثر الابل عندهم فانهم اذا حلبوا اولها ووصلوا الى اخرها فإذا اولها فائق اي جاء فيه حليب من جديد ) فقال فلحان لرشيد بن جرشان: نعم يحلبون الدورة.
فقال رشيد بن جرشان لأحد جماعته (كان عنده حصان هلامه ) : ياراعي الحصان الهلامه جهز حصانك الصبح (غدا) حتى اذا غزينا هؤلاء المنقوصين (يقصد بني عمر قبيلة سلامه الادغم) تكسب مع ربعك فقال فلحان: يا رشيد اتفلها من فمك (أي استغفر ربك)، هؤلاء ليسوا المنقوصين بل بني عمر في ضف سلامه الأدغم والله يا إن رحتوا إن يجي الطق في رؤوسكم فقال رشيد بن جرشان قيدوه (أي ربطوا فلحان وحطوا الحديد في رجليه) حتى ما ينذر سلامه فقال فلحان يا رشيد لا تحط الحديد في رجلي والله لك في وجهي ما أروح لين تجون والله ساقكم على حلالي مع حلالهم (سامح لكم خذوا حلالي مع حلالهم) فقال رشيد حطوا الحديد في رجليه فقال فلحان لراعي الحصان الهلامه انصحك لا تروح معهم. فقال رشيد : والله انك من هذا العارض الى هذا العارض (اي حطه رشيد في وجهه يروح ويجي ما يصيبه شيء اي سيفكه من القتل) فاخبرهم فلحان قبل ما يغزون على سلامه بما سيجدونه امامهم( بقصيدة مروبعة ثمانين بيت سأذكر ما اعرف منها فيما بعد)
وغزا رشيد على سلامه بمائتين مائه مغيره (من الخيل معها رشيد ) ومائه مركي (من الجيش بوارديه) وصبحوا سلامه الادغم وبني عمر فنادى سلامه لأحد جماعته قائلا: ياعائض ( جد ال عايض من الصمله) ودك تنطح الخيل او المركي. فقال عائض: ياسلامه مانيب ناطح خيل البقوم ومشفح البقوم عند الابل بل أنا والمركي تحت الله فنادى سلامه على بني عمر قائلا: يا أهل الخيل مع عائض يا اهل الخيل وخرج مع عائض خمسة عشر خيال ليقابلوا أهل المركي ( الجيش المائه البوارديه) وخرج سلامه وأخوه ملفي لأهل الخيل (وهم مائه معهم رشيد )وحدا سلامه:

يا أخــو ســلامـه لا تغيـب = رشيـد جـانـا بالبـقـوم
شيخ السواني ما يهيب = عوايده صيـد القـروم

فرد عليه أخوه ملفي :-

ملفي على جنبك قريب = لا نـاحــرت قـــومٍ لــقــوم
أفـديك يا سقـم الحـريـب = أرخي مصاريع العزوم

وذبحوا اللي ذبحوا وطلعوا الخيل من الابل غصبا (اي من ابل بني عمر ) واذا براعي الحصان الهلامه في اخر الليل (يجعر به حصانه الهلامه) والقوم منهزمين وسلامه وملفي يطردونهم.
واذا برشيد بن جرشان ناطحا سلامه (يريد فك راعي الحصان الهلامه من القتل ) ويقول : عنه عنه. ولكن سلامه سبقه بضربه عاجله بالرمح وقويه وقاتله لراعي الحصان الهلامه (ضربه سلامه بالرمح من بين الكتوف من ظهره إلى ظهر الحصان إلى الأرض تحته) ثم إن رشيد بن جرشان لما رأى إن الضربة سبقته رجع هاربا فلحقه سلامه يريد قتله بالسيف ولكن فرس رشيد حايل وفرس سلامه لقاح فلما رأى سلامه أن رشيد سيفوته والسيف ما يطوله ضربه برأس القنطار (قنطار الرمح) فلما أبعد رشيد ولمس رأسه فإذا هو يرى الدم في يده فاعتزى قائلا: أنا كريزي (عزوة الكرزان من البقوم) تضربني بعصاك يا سلامه (عصا الرمح) كني مضيع زملك أو كني من صبيانك ما ضربتني بالسيف أو طعنتني بالحربة تعذرني من بنات البقوم أنت حاقرني يا سلامه فقال سلامه : يا رشيد ما أنت بمحقور ولكن السيف ما طالك والحربه في راعي الحصان الهلامه. فقال رشيد:أشوى أشوى. وانصرف هاربا إلى قومه البقوم. فلما رجعوا البقوم لفلحان البقمي (المقيد بالحديد عند البيوت) ورآهم. قالوا له: تهن لنا بالسلامه فقال فلحان: عينتوا راعي الحصان الهلامه. فقالوا له: قتل. فقال فلحان: وفلان وفلان. فقالوا له: قتلوا (عدد فلحان الرجال الطيبين الذين قتلوا في المعركة) ثم أطلقوا فلحان من الحديد ورجع لسلامه وأخبره بالقصيدة التي قالها للبقوم فقال له سلامه: اطلب يا فلحان. فقال: حلالي يا سلامه مغنيني عن حلالك فقال له سلامه: الله ياخذك أطلب دامها في الراس. فقال فلحان: بتعطيني يا سلامه وأنت صادق، فقال سلامه: نعم. فقال فلحان: أطلب العياف والعراف من سبيع (أي كل ما كسبوا سبيع من البقوم حلال ولفلحان شيء منه يرد حلال فلحان عليه) فأعطاه سلامه ذلك الطلب. وأحضر له حره من الإبل وأركبه إياها ( بعدما وضع عليها الشداد والخرج والقربه) وقال سلامه لفلحان أيضا: اختر من الإبل المجاهيم واحدة ومن الإبل المغاتير واحدة ثم اخرج من سبيع واسهج البقوم حتى كل يدري إني عطيتك ذلك الطلب. وصاروا مارثة سلامه يدوون لمارثة فلحان من ذلك الوقت (من عهد الدولة السعودية الأولى إلى عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله).

وأما قصيدة فلحان البقمي هي:

حيذور يا راع الحصان الهلامه = من سربة معها الأديغم سلامه
ومغلب رمحه بريش النعامه = ويطري المليحا اللي يجيكم خبرها
خيال خلفات عليها العمودي = سود تلاد ومرثتها الجدودي
ليتك تشوفه يوم جتها الجرودي = ينحى السبايا لين تركب وعرها
خيال خدرات الصبايا ومظهور = وخيال خلفات ترايع لمقهور
ويرقي طقيق الخيل مع شمخ القور = كم بنت مشوال برمحه عقرها
اليا ركب صفرا تنبز بخرسان = ولبس البتيراء فوق سروال تومان
ولحق الوسيق وحقق الشوف بقمان = يا ويل حصان يجي في نحرها
يضرب بيمنا ما شكوها الجماعه = دايم لحدرات السبايا وداعه
وعادات أخو ملفي يجيب القلاعه = كم حربة بظهور قوم سمرها
هذا وحذرى لك تجي فيه غلطان = اسمع كلامي وافهمه يا ابن جرشان
لا تقول ما قاله رفيقك فلحان = تراه يورد وينثر في وروده حمرها ]]>
استفسارات القصص والقصائد القديمه مسلط الأدغم السبيعي http://www.bnabar.com/vb/showthread.php?t=11533